الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - حچاية التنگال ١٤٦

حچاية التنگال ١٤٦

                                         

                         د.سعد العبيدي

حچاية التنگال ١٤٦

أخونه المصلاوي يگول: تِرقَعها من هوني تِنفتِق من هوني.
زين إذا هو الزبون تاخ وما ترهمله رگعة اشراح نسوي، ماكو غير نمشي مَلْطْ، وهذا مو بعيد علينا، يوم الي رجعنه للسحر والحروز والأدعية مال گبل ألف سنه، يمكن فد يوم يرجع العداد عشر تالاف سنه ويمشينه ملطْ، لأن بعد ما رگعنه فتگ الانتخابات، انفتگ النا فتگ الكتلة الأكبر، وهو مو أول فتگ، وإذا رجعنه گري ليورهَ چم سنه راح نشوف اشلون چنه حايرين بفتگ الفساد، والبوگ والمصالحة، وإجتنة داعش إتْوّرْ، وأخذت من عدنه ورچ، وفتگت النا فتگ چبير، وأول ما انداست داعش وگبل ما تنطمر جتنهَ حسبة العيشة والبطالة ذبتنه بنص سويرة گامت تفر بينه فَرْ.
وگالوا سعر النفط زاد، وأول ما طلعت روسنهَ من السويرة دا ندعي انفتگ فتگ البصرة، المي مالح، والأمراض موتت الناس، والمي الحلو بالدرب ينباگ، والي يبوگوه المسؤولين بالمحافظة، والمسؤولين حزبيين يتبعون أحزاب فازت بالانتخابات، وإحنه بنفسنه الي انتخبناهم، وشكلوا البرلمان الجديد، والكتله الأكبر بعد ما تشكلت، والحكومة الجديدة ما تغربلت رجعنه للسويرة:
المتظاهر يريد مي حلو يشرب، والمي بمحطة الهارثة، والمحطة جان لازم تشتغل هاي الأيام، والمتظاهر راحلها، والخبراء الأجانب شردوا، وما راح تنفتح الا يرجعون، وهمه ما يرجعون الا تنتهي المظاهرات، وتعال يا الرگاع ارگع. اشلون راح يرگع مجد يدري.
أكللكم الصدگ ترة الشگ إچبير والرگعهَ إزغيره، والفتوگ كثرت ومو بعيد نمشي عرايا، وفتوگنه الي احنه دا نفتگها بادينا ما راح يگدر يرگعها لا أخونه المصلاوي، ولا الحمزة أبو حزامين.

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

528 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع