الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - صحف الموصل بعد الاحتلال الاميركي للعراق ٢٠٠٣

صحف الموصل بعد الاحتلال الاميركي للعراق ٢٠٠٣

                                           

                    ا.د. ابراهيم خليل العلاف
        استاذ التاريخ الحديث المتمرس -جامعة الموصل

صحف الموصل بعد الاحتلال الاميركي للعراق 2003

           

تمتلك الموصل تاريخا ثرا في الصحافة ؛ ففي 25 حزيران 1885 صدرت فيها اول جريدة وهي (موصل ) ويمكن العودة الى مقالاتي العديدة عن بدايات الصحافة الموصلية وبواكيرها وهي متوفرة في شبكة المعلومات العالمية (الانترنت ) .

الذي يهمنا هنا هو ان احد الطلبة من ابناءنا ، سألني عن ما صدر في الموصل من صحف بعد التاسع من نيسان سنة 2003 عندما سقط النظام السابق وتم للاميركان إحتلال العراق .
أول جريدة صدرت في الموصل بعد الاحتلال الاميركي هي جريدة ( الموصل ) وكانت ناطقة بلسان حزب المؤتمر الوطني بزعامة الدكتور أحمد الجلبي ، وهو احد الذين جاؤوا مع الاحتلال ، وتولى ذاكر خليل العلي منصب مدير التحرير وكانت هيئة التحرير تتألف من سالم احمد الجبوري وموفق عبد الله الحمداني وطبعت في مكتب علاء الدين للحاسبات في شارع النجفي بالموصل واعتقد صدر منها عددان او ثلاثة أعداد .والعدد الاول صدر في 3-5-2003.جاء في ترويستها ان صاحب الامتياز هو إياد الحمداني وانها جلريدة اسبوعية تصدر عن المؤتمر الوطني العراقي وقد صدر العدد الاول يوم السبت 2 ربيع الاول 1424 هجرية - 3 ايار 2003 وصدرت ب(8 ) صفحات حجم صحف التابلويد وكان فيها افتتاحية بدون عنوان وبدون ان يذيلها احد وفيها ما يشير الى ان الاحتلال يمثل حالة من الفرح لانه خلص العراق من الديكتاتورية على حد تعبير كاتب الافتتاحية .وكان فيها اعلان عن ان محافظا جديدا لنينوى سينتخب يوم 5 ايار سنة 2003 في قاعة النادي الثقافي الاجتماعي في الجوسق .
وفي 21-5-2003 صدرت في الموصل جريدة (الحدباء اليوم ) وتولى رئاسة تحريرها المحامي عمار محمد الدرزي وجاء في ترويستها انها (جريدة يومية عامة مستقلة ) ولم اجد فيها مقالا افتتاحيا على الاقل في الاعداد الاولى التي تتوف في مكتبتي . وكانت من تصميم وتنفيذ يسار الدرزي وكان مكتبها في شارع خالد بن الوليد دورة الاجهزة الدقيقة .
وصدرت في الموصل (جريدة الشورى ) لسان حال الحزب الاسلامي وصدر اول عدد في 8-5-2003 وكان الدكتور نور الدين الحيالي رئيسا للتحرير .
وبعد ثمانية ايام صدرت جريدة (الوئام ) وكانت اسبوعية سياسية ثقافية قال عنها الاستاذ سعد الدين خضر وهو يكتب كتابه الرائع الموسوم ( صحف العراق بعد العاشر من نيسان 2003 تطبيق وتوثيق اوسع دراسة ميدانية عن الصحافة الجديدة ) وصدر عن دار الفتى بالمجموعة الثقافية 2006 انها كانت تصدر عن (تجمع الوحدة الوطنية العراقي ) وكان رئيس التحرير القاص والاعلامي المعروف الاستاذ ثامر معيوف .
وفي ايلول سنة 2003 صدر العدد صفر من جريدة ( البيضاء ) لسان حال (الكتلة الوطنية العراقية ) وكان صاحب الامتياز رئيس مجلس الادارة محمود العزاوي ورئيس تحريرها غازي فيصل .
وفي الاول من تموز سنة 2003 صدر العدد الاول من جريدة (العطاء ) صاحب الامتياز خيري حسن الدباغ ورئيس تحريرها الاستاذ محمد فوزي آل غرير .
وفي 8 تموز سنة 2003 اعاد الاستاذ احمد سامي الجلبي اصدار جريدة (فتى العراق ) والتي استمرت حتى وفاته سنة 2009 وكان لي شرف العمل معه مستشارا للتحرير .وكما هو معروف فإن الجريدة كانت تصدر في الموصل منذ سنة 1934 وكان يملكها ال الجلبي ابراهيم وولديه محمود واحمد سامي الجلبي وقد انجزنا عنه رسالتين للماجستير بإشراف كاتب هذه السطور في جامعة الموصل .
وفي 6 تموز 2003 اعيد اصدار جريدة (الحدباء ) وكانت قبل 2003 تصدر في الموصل وعلى مدى اكثر من ربع قرن لكنها توقف بسبب الاحتلال 2003 .وتولى الاستاذ طلال سليم الخالدي رئاسة تحريرها بعد الاحتلال في حين كان الاستاذ الدكتور محي الدين توفيق هو اول رئيس لتحريرها ولي فيها مئات المقالات .
وفي 26 آب سنة 2003 اصدر الصحفي احمد شوكت جريدته (بلا اتجاه ) وكان هو صاحب امتيازها ورئيس تحريرها فيما تولت ابنته رؤى الزراري سكرتارية التحرير .
واصدر المركز الثقافي اليزيدي في اب 2003 جريدته (كانيا سبي) كما كانت في الموصل صحف يرزية اخرى كما يقول الاستاذ سعد الدين خضر منها جريدتي (دجلة ) و(زهرة نيسان ) .
وصدرت في الموصل جريدة (الرأي العام ) في 28 اب 2003 وكان الاستاذ سعد الملاح رئيسا لتحريرها .
وفي تلعفر صدرت (تلعفر اليوم ) جريدة اسبوعية رئيس تحريرها الاستاذ طارق محمد علي في 17 اب سنة 2003 .كما صدرت جريدة اخرى بعنوان (الفاصل ) في 3 اب سنة 2003 وكان رئيس تحريرها هو الاستاذ فارس سعد الدين السردار .وفي 23 حزيران 2003 صدرت جريدة (الراية )وكان الاستاذ ذاكر خليل العلي هو رئيس تحريرها .
واصدر المركز الكلداني للثقافة والفنون مع اتحاد الادباء والكتاب في قره قوش -بخديدا جريدة في اب 2003 بعنوان (صوت بخديدا ) وكان الدكتور بهنام عطا الله رئيسا لتحريرها .كما صدرت الى جانبها جريدة (نينوى الحرة )وهي جريدة ثقافية اجتماعية ترأس تحريرها الاستاذ فرج ساكا .
وفي تلعفر صدرت جريدة (صدى تلعفر ) رئيس تحريرها محمد المختار .واصدر اللواء الركن عبد الرزاق سلطان الجبوري امين سر ( حركة ضباط الجيش لانقاذ العراق ) جريدة (الانقاذ ) وصدر العدد الاول في 15 ايلول سنة 2003 .وفي زمار صدرت جريدة بإسم (زمار ) في 15 ايلول سنة 2003 ورئيس تحريرها صالح محمد سليمان .كما صدرت في قره قوش جريدة (قره قوش ) وكانت جريدة هزلية رئيس تحريرها حسن جمعة وكان ذلك في ايلول 2003.كما صدرت جريدة في الموصل اسمها (البعد الرابع ) في 28 ايلول 2003 رئيس تحريرها محمد عمر القيسي وفي اب سنة 2003 صدرت جريدة بإسم ( صدى الموصل ) رئيس تحريرها غانم اسماعيل وقد وضع في ترويستها انها تصدر عن نقابة الصحفيين العراقيين فرع نينوى ولدي منها العدد الرابع الصادر في يوم الاحد 14 -9-2003 .
وفي سنة 2004 كانت هناك جريدة هي اقرب للنشرة بإسم ( الاسرة المسلمة ) لدي منها العدد السابع الصادر في 14 تشرين الاول سنة 2004 .
وصدرت جريدة (اخبار الاسبوع ) صاحب الامتياز ورئيس التحرير وعد الله السرحان ومدير التحرير سعد زغلول ولدي العدد 8 الصادر في 14 اذار سنة 2004 .
كما صدرت جريدة بإسم (الربيع ) رئيس التحرير عبد الخالق ناصر وذلك سنة 2004 .وقد اصدر جريدة اخرى بإسم ( أم الربيعين ) في السنة ذاتها لكن الجريدتان لم تعمرا اذ توقفتا بعد وقت قصير .
ولدي بعض اعداد جريدة (مستقبل العراق ) وهي جريدة اسبوعية ثقافية عامة صاحب الامتياز ورئيس مجلس الادارة احمد صفوك الفيصل والعدد الذي بين يدي الان هو العدد (20 ) الصادر في 12 تشرين الاول سنة 2004 .
وصدرت جريدة (اخبار الموصل ) رئيس التحرير وصاحب الامتياز ميسر حميد ولدي الان منها العدد الثالث الذي صدر في 28 شباط 2004 .
وصدرت جريدة (تلعفر اليوم ) لسان حال ابناء جزيرة العراق رئيس التحرير طارق محمد علي والعدد الذي بين يدي الان هو العدد 26 الذي صدر يوم الاحد 7 اذار 2004 .
وكانت هناك جريدة بعنوان ( الصياد ) رئيس لتحرير علي عصمت علي لدي العدد السادس الذي صدر في 4 اذار 2004.
وصدرت في الموصل جريدة بالحجم الطبيعي للصحف وعلى ورق صقيل من نوع ارت ART جريدة بإسم (المسار ) رئيسة مجلس الادارة ورئيسة التحرير هيفاء الحسيني وجاء في ترويستها انها ( جريدة يومية سياسية عامة مستقلة تصدر اسبوعيا بشكل مؤقت عن مؤسسة المسار الاعلامية ) ولدي الان بيدي العدد (25 ) السنة الاولى الصادر في 22 ايلول سنة 2005 وكانت رئيسة التحرير هي من تكتب المقالات الافتتاحية وافتتاحية العدد الذي بيدي كانت بعنوان ( صكوك الحرمان ! )تحدثت فيه عن قيام قوات عراقية واميركية بضرب تلعفر وقالت :"ان يقوم رئيس الوزراء بإستصدار صكوك الحرمان على غرار صكوك الغفران ليقرر سحق هذه المدينة او تلك وتشري وقتل اهاليها فإن ذلك لن يوصله وحكومته الى حيث ينشد وينشد معه جميع العراقيون ..." .كان ذاكر خليل العلي مدير تحرير الجريدة في حين تولى فراس شعلان عبد فتحي المعاضيدي سكرتارية التحرير وعمل في الجريدة عدد من الصحفيين منهم فخري امين وعدنان الشيخ وعلي حيدر ورعد الجماس وسحر الحيدري وسامر الياس سعيد في حين تولى جرجيس متعب العطوان مهمة الاخراج الفني والتصميم ثم ظهر اسم نوفل الراوي كمستشار للتحرير وماهر رشان مستشارا قانونيا وكان مروان مضحي الجبوري يتولى مهمة الطباعة الالكترونية واستطيع ان اقول ان الجريدة كانت ليبرالية الاتجاه تؤكد على شيوع الحرية والرأي الاخر . وكانت الجريدة قريبة من الحرفية الصحفية بشكل كبير وكان شعرها :(الى حيث لفكر الحر مسارنا ) .

(( صدرت في الموصل جريدة (عراقيون ) وذلك سنة 2004 واستمرت حتى التاسع من حزيران 2014 وكانت من اقرب الصحف التي صدرت في الموصل الى (الاتقان الحرفي ) للصحف شكلا واخراجا وتحريرا ومضمونا وقد جاء في ترويستها انها (جريدة يومية سياسية ثقافية مستثلة تصدر عن دار عراقيون للصحافة والانباء والنشر تصدر كل اسبوع مؤقتا وهي معتمدة لدى نقابة الصحفيين برقم (87 ) وكان رئيس مجلس الادارة اثيل النجيفي ثم اصبح من بعده ولده علي وكانت تصدر ب (12 ) صفحة  وقد استقطبت عددا كبيرا من الكتاب والصحفيين ومنهم كاتب هذه السطور) 

وكانت هناك ايضا جريدة (البيرق ) التي ترأس تحريرها اصاحب امتيازها خالد شلاش الكفش وقد صدرت في كانون الثاني سنة 2005 وبين يدي الان العدد 3 الذي صدر في 14 شباط سنة 2005 وكانت تصدر كل 15 يوما مؤقتا.
وهناك جريدة بإسم ( البيان الموصلي ) رئيس مجلس الادارة الدكتور محمد شاكر الغنام ورئيس التحرير يحيى عبد محجوب وبين يدي الان العدد 38 الصادر في 13 ايار 2009.
وصدرت جريدة (اخبار الحدباء ) سنة 2009 ورئيس تحريرها الدكتور علاء الدين الامام
وهناك جريدة (صدى العراق ) رئيس تحريرها الدكتور خيري شيت شكر صدرت سنة 2010 وبين يدي الان العدد 207 السنة 3 الصادر في 27 تشرين الثاني 2012 .
وفي سنة 2011 صدرت جريدة ( الموصل اليوم ) صاحب الامتياز ومدير التحرير عوف عبد الرحمن لدي الان منها العدد 13 الذي صدر في 25 تموز 2011
وقد اصدرت جامعة الموصل جريدة اسبوعية ثقافية بإسم ( ومضات جامعية ) وبين يدي الان العدد 56 الصادر يوم 1 نيسان سنة 2007.
واصدر البيت الثقافي في الموصل التابع لوزارة الثقافة جريدة بإسم ( الثقافية نينوى ) كان رئيس تحريرها مدير البيت مثنى عبد القادر احمد وبين يدي الان العدد 44 السنة 4 الصادر في كانون الاول سنة 2012 وكانت جريدة ثقافية شهرية .
وكنت هنك جريدة بإسم (الاصلاح ) رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير عصام عايد الجبوي وقدصدرت سنة 2003 واستمرت في الصدور حتى سنة 2009 وكانت جريدة يومية لكنها تصدر كل اسبوع مؤقتا .
وصدرت في الموصل جريدة (الغد ) رئيس مجلس الادارة ابراهيم محمد رمضان ورئيس التحرير سلطان جرجيس ولدي العدد الثاني الصادر في 15 كانون الثاني 2004 .
وكانت هناك جريدة بإسم (صدى الجزيرة ) صاحب الامتياز احمد عواد الجبوري ورئيس التحرير مظفر صالح علي الجبوري وبين يدي العدد 8 الصادر في يوم الخميس 26 حزيران 2005 .
وكانت هناك جريدة (دجلة ) رئيس التحرير رياض عزيز الحيالي لدي منها العدد 25 الصادر في 28 نيسان 2007.
ومن الصحف الكثيرة جدا التي صدرت في الموصل بعد الاحتلال الاميركي البغيض سنة 2003 جريدة (الايام العراقية ) لصاحب الامتياز ورئيس التحرير الاستاذ جرجيس العطوان .
وقد جاء في ترويستها أنها جريدة "يومية سياسية ثقافية مستقلة " وهذا هو العدد العاشر الصادر في يوم الاثنين 25 تشرين الاول 2010 الموافق 17 ذو القعدة 1431 هجرية .ومعنى هذا ان الجريدة صدرت سنة 2010 وهي بحجم الصحف المعروف وب12 صفحة .صدرت في 5_ 8_2010 و وآخر عدد منها صدر في 20 نيسان 2014
وكانت الجريدة تطبع في "دار البينة للطباعة والنشر والتوزيع ". ومما جاء في ترويستها كذلك :" ان الاراء والمقالات التي تنشر في الجريدة تعبر عن وجهة نظر كتابها وليس وجهة نظر الجريدة " . وكان لها مكتبان في بغداد والموصل .
ومن كتابها هادي جلو مرعي ، وبشير موسى نافع ، ويعرب السالم ، وأسامة غانم، وعبد الجبار الجبوري ، وعبد الحكيم مصطفى ، وعدنان شلاش .
وكان لها مراسلين في المحافظات منهم : محمد البهادلي وثائر المحمداوي وهكار محمد وعلي محمد ومحمد الكناني .
ومن صفحاتها "شؤون محلية "و" عربي ودولي " و"نينوى "وشؤون ثقافية "وعالم الفن " و"رياضة محلية ودولية "..وكانت الجريدة تركز على الاعلانات المبوبة ....الجريدة توقفت ولم يعد لها أثرا .. ولاأدري متى توقفت؟ وكم صدر منها ؟ ومن كان يمولها ؟ .
وصدرت جريدة بإسم ( آفاق الموصل ) سنة 2011 رئيس التحرير صباح الاطرش .كما اصدر ذاكر خليل العلي المحامي جريدة (الميزان ) سنة 2012 ولدي الان منها العدد 21 السنة الثانية احزيران 2013.
وكانت تصدر في الموصل جريدة بعنوان (انباء الموصل ) صاحب الامتياز ورئيس مجلس الادارة حمودي رجب المعاضيدي وصدرت سنة 2013 وجاء في ترويستها انها جريدة يومية ثقافية سياسية مستقلة تصدر عن مؤسسة انباء الموصل للصحافة والطباعة والنشر والاعلان وبين يدي الان العدد 77 السنة الاولى الخميس 2 ايار سنة 2013.
وفي نيسان 2012 صدرت جريدة (إشراقة نينوى ) صاحبها ورئيس مجلس الاداري المهندس الاستشاري ثامر الطعان ورئيس التحرير محسن الجبوري وبين يدي الان العدد 3 السنة الاولى الاحد 27 ايار سنة 2012.
وقد وجدت في ارشيفي بعض الاعداد من جريدة (الوسيط الموصلية ) صدرت سنة 2010 نائئب رئيس التحرير محمد العسلي ومدير لتحرير علاء الحيدر ومستشار التحرير صباح الاطرش وبين يدي عدد 22 السنة الثانية الخميس 29 كانون الاول 2011.
وكانت هناك جريدة (مدينتي ) صدرت سنة 2012 رئيس التحرير ماجد حامد محمد الحسيني ثم اصبح رياض الحيالي ثوصاحب الامتياز قتيبة ابراهيم حسين وقد صدر العدد الاول يوم الخميس 26 كانون الثاني سنة 2012 وجاء في ترويستها انها (جريدة يومية ثقافية اجتماعية مستقلة تصدر اسبوعيا مؤقتا ) وفي الجهة اليسرى من الترويسية وردت عبارة تقول : ( تهتم بثقافة وتراث محافظ ة نينوى )وقد كتب رئيس التحرير مقال افتتاحي بعنوان :(من يعيد الى مسرح الشباب شبابه ) .وصدر العدد ملونا وب(8 ) صفحات .
وفي سنة 2005 صدرت جريدة (صدى العراق ) رئيس مجلس الادارة فلاح الزيدان ورئيس التحرير الدكتور خيري شيت شكر ولدي منها العدد 225 السنة الثامنة الثلاثاء 30 تموز 2012 .
وصدرت سنة 2004 جريدة (نينوى ) رئيس تحريرها علي محمود وبين يدي العدد 9 الذي صدر يوم السبت 28 شباط 2004 .
وصدرت في الموصل جريدة سنة 2012 بعنوان (الرأي الجديد ) صاحب الامتياز ورئيس التحرير طلال صفاوي العبيدي وبين يدي العدد 5 الصادر في 5 حزيران 2012 .وكانت جريدة يومية سياسية ثقافية مستقلة تصدر اسبوعيا مؤقتا .
واصدرت الجمعية العراقية للتصوير -فرع نينوى جريدة (ظلال نينوى ) رئيس التحرير حسين علي محمود وسكرتير التحرير انور الدرويش ومستشار التحرير نور الدين حسين وبين يدي العدد 6 الذي صدر في 5 تموز 2012.
وفي بداية سنة 2013 صدرت جريدة بإسم (المصطفى ) ورئيس تحريرها الصديق الاستاذ داؤد سالم النعيمي الذي اصدر بعد ذلك جريدة ( اخبار العراقية ) .كان رئيس مجلس ادارة جريدة (المصطفى ) اكرم بشير سليمان المختار وجاء في ترويستها انها : (جريدة يومية ثقافية عامة مستقلة ) وكانت الجريدة معتمدة لدى اتحاد الصحفيين العراقيين وكان رئيس التحرير هو من يكتب المقال الافتتاحي وبين يدي الان العدد (26 ) السنة الثالثة الصادر في يوم الاربعاء 4 تشرين الاول 2017 وكان عنوان المقال الافتتاحي في هذا العدد ( احب لأخيك ما تحب لنفسك ) .كان ادريس مال الله الزوبعي مدير التحرير وسكرتير التحرير صلاح بابان ومستشاري التحرير ذنون يونس الجبوري وعبد الله جدعان والمشرف العام رياض العبيدي وكان من كتاب الجريدة الدكتور بهنام عطا الله واحمد خلف ابو فرحة ورياض ابراهيم الشريفي وشيماء المشهداني وزينة المياحي وكانت من تصمبم عارف عبد الرحمن وللجريدة مكتب في صناعة الساحل الايسر -الموصل سايدين البراوي مقابل مطحنة ام الربيعين .
وفي سنة 2014 صدرت جريدة جميلة ومفيدة بعنوان ( ذاكرة مدينة ) رئيس التحرير علي الديوه جي ومدير التحرير الدكتور عمار احمد الصفار وجاء في ترويستها انها ( صحيفة يومية تصدر كل اسبوع مؤقتا ) تعنى بتراث الموصل مكانا وقامات واحداثا وكان الدكتور مصعب عبد السلام مستشارا للتحرير وبين يدي مجموعة منها العدد (47 ) السنة الاولى الصادر يوم الاحد 2 اذار 2014 وقد توقفت عندما احتل الظلاميون الموصل في 10 حزيران 2014 .
وفي سنة 2014 صدرت جريدة (زهرة الموصل ) .. وبين يدي العدد (13) السنة الاولى السبت 1 آذار سنة 2014 . وكان رئيس مجلس الادارة نزار رشيد العباسي ورئيس التحرير محسن الجبوري وجاء في ترويستها انها ( جريدة يومية ثقافية منوعة مستقلة ) . ولم اجد على صفحتها الاولى مقال افتتاحي على الاقل في العدد الذي بين يدي بل وجدت الصفحة الاولى مليئة بالصور التي عكست طبيعة المشهد السياسي العراقي وفي الموصل وتلعفر . وقد صدرت ب(8 ) صفحات وبورق صقيل وطباعة انيقة .
وفي يوم الخميس 5 تشرين الاول سنة 2017 صدر العدد الاول من جريدة (اخبار العراقية ) وكان رئيس مجلس الادارة هو اكرم بشير سليمان المختار ورئيس التحرير داؤد سالم النعيمي وجاء في ترويستها انها ( جريدة يومية سياسية ثقافية عامة مستقلة ) وكان رئيس التحرير يكتب المقال الافتتاحي وفي هذا العدد كان عنوان المقال الافتتاحي ( دور الاعلام في الوحدة الوطنية ) .تولى ذنون يونس الجبوري مهمة سكرتير التحرير اما السكرتير التنفيذي فكان الدكتور خيري شيت شكر ومن كادر الجريدة عبد الله جدعان وهشام الكيلاني وشيماء المشهداني وانفال العزاوي وزينة المياحي واخلاص مراد وفواز محمد علي ورياض ابراهيم الشريفي ومها عبد الجبار مجيد وكان الجريدة من تصميم غزوان الحيالي وطباعة احمد الصواف ولاتزال هاتان الجريدتان (المصطفى ) و(اخبار العراقية ) تصدران حتى كتابة هذه السطور .
معظم ما صدر في الموصل من صحف بعد الاحتلال الاميركي للعراق واسقاط النظام السابق في 9 نيسان 2003 كان بحجم التابلويد وكان عدد كبير منها يفتقد الى مواصفات الجريدة من الناحيتين الفنية والتحريرية .هذا فضلا عن انها كانت صحفا موسمية صدرت منها بضعة اعداد ثم توارت عن الانظار .كان اصدار هذا العدد الكبير بمثابة هبة سرعان ما خمدت وتوقفت معظم تلك الصحف ولم تصمد ولعل من اسباب توقفها مالية او فنية .

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

468 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع