يشكو الفؤاد

سوسن سيف

يشكو الفؤاد

يشكو الفؤاد
من لوعة الأشواقِ
قد كابر الدمعُ الغزير
ما بين أحداقي
والقلم قد كتب
بكت له أوراقي
رباه
حتى الوطن فقدته
كان
معي ودائماً عراقي
مغلولة اليدين
ولم يفكُ احدٌ وثاقي
عطشى لماء دجلة
من يروي روحاً
ما لها من ساقي
أحن للدار التي
ضمت حبيب القلب
وكل اولادي
مضى الزمان اخوتي
وما بقى
من آبائي ..وأجدادي
كيف الرجوع
حبيبتي بغداد
كأنها تنادي
بغداد
يا طيب جوري
وقداح بلادي
وما بقى
من عمرنا الكثير
والقلب يشكواليوم
في يوم ميلادي
سوسن سيف
باريس

فيديوات أيام زمان

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

748 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع