شخصيات بغدادية في الذاكرة/11 الفنان علي الدبو

                                    

                عبدالكريم الحسيني

شخصيات بغداديه في الذاكره \ 11الفنان علي الدبو

                

كثيرا ما تكون الظروف سببا لتكوين شخيصة الانسان ومهنته وخاصة الظروف الماديه والاجتماعيه وهذه الظروف كانت سببا في اتجاه البعض الى اعمال ومهن لم يرغبون بها اساسا ولكن مواهبهم ظهرت لاحقا وكثيرا منهم طلب نقله من مكانه الى المكان المناسب ..

     

 

وموضوع حلقتنا اليوم هو الفنان المرحوم علي عبد اللطيف محمود الالوسي وهو حفيد السيد ابراهيم الالوسي وجده (الشيخ حديد ) المعروف و المدفون في قضاء حديثه ..
ولد علي الدبو في عام 1915 في بغداد محلة التكارته ووالدته الحاجه ساره محمود الهدايه من عوائل الساده في اربيل وله شقيقتين وتيتم وهو في عمر الرابعه واودع ملجأ الايتام حتى تكفله زوج اخته المرحوم محمد السبتي وهو احد محبي المقام وكان مع الملا عبد الفتاح وعمه صالح وحققوا شهره واسعه وصيت حسن في المواليد والاذكار وتربى علي الدبو ودرس حتى انهى دراسته المتوسطه وتعين في دائرة البريد ولكنه ظل مواظبا على الحضور الى المقهى الذي كان يضم كبار قراء المقام والشعراء والادباء وعن طريق عمه صالح عبد اللطيف و نسيبه محمد السبتي وكان يحضر الى المقهى بعد انتهاء دوامه الرسمي ليستمع الى الكبنجي وعبود الكرخي ونجم الشيخلي وعباس كمبير ورشيد القندرجي وحقي الشبلي وكان يحضر مسرحيات حقي الشبلي في المسرح وكان معجب بالفنان حقي الذي كان يؤدي المنولوجات خلال فترات الاستراحه اثناء عرض المسرحيات ..
كان من محبي المنولوج وقد نصحه الفنان حقي الشبلي في عام 1937 بترك المقام والاتجاه الى التمثيل والمنولوج وكان عضوا في فرقة حقي الشبلي وادى ادوار متعدده مثل مسرحية (لاله هراتي) ومن الطرائف التي حصلت له اثناء عمله المسرحي وهي اثناء قيام الفرقه بتقديم مسرحيه (بيبي خجاوي) في الحله وكانت معهم ممثله واحده وهي الممثله الرائده (ماري كزبرخان) واثناء العرض زعلت ماري وقررت الرحيل وجمعت اغراضها وتوجهت الى كراج النقل ولم يبقى في الفرقه من يؤدي دور المرأه وهنا تطوع علي الدبو وعرضت المسرحيه بنجاح ولم ينتبه احد الى ان الدور يؤديه رجل ..
تحول علي الدبو من المقام الى المنولوج اضافة الى التمثيل وكان معه في الفرقه مجموعه منهم (يحى قاف \ عبد المجيد البشري \مدحت حسن \ نديم الاطرقجي \ فائق حسن \فتح الله محمود \عبد الله الصراف \زكي مكي ,, عموزكي ) وشارك في تقديم العديد من المسرحيات منها : (فتح مصر وذي قار \اميرة العفاف \مصرع الزباء \عنتره بن شداد \لاله هراتي وغيرها )
كان يقدم المنولوج وكان من اصدقائه الملا عبود الكرخي الذي كان يقول عنه (انت ولد فلته ياعلي ) واهداءه شعرا لكي يغنيه (عافني ولفي ياخلك والله وشمر ) وكان من اصدقائه الفنان المنولوجست المشهور عزيز علي واضافة للمنولوج فقد مؤلفا قديرا وقد الف منولوج للمرحوم محمد القبنجي ومطلعه ( خليه سنطه ياخذها صفطه  هوسه ياريمه صارت عونطه ) والتي سيق عليها الى المحاكم بسبب وجود غمزات سياسيه على الحكومه واتهامها بالرشوه وايضا الف ولحن للعديد من الفنانات منهن ( احلام وهبي وهيفاء حسين وسميره توفيق ودلال شمالي وجاكلين وسلامه وغيرهن ) ..
ارسل الى المملكه المتحده لدراسة فن الاخراج عام 1961 واكمل الدوره بنجاح واخرج العديد من الاعمال الفنيه  منها (زفة العرس \الحنه ) ..
له اكثر من 72 مونولوج كثير منها وضعت على الرف ولم تذاع وهو لايعرف السبب ومن اهم منولوجاته هي : المطيرجي \ الهرجه ابيتي \ من تمشي ديره لبالك \ الجدري \ التلفون \هاي الثوره وخل نتحاسب \عيد مبارك \على بغداد العربيه \ فكري احتار \السكران \ بين اذنك وعينك اصبعتين \ تنطي بايديك تتعب رجلك تركض ليل نهار\من تمشي ديره لبالك  وغيرها وكانت جميعها توجيهيه وتربويه وتعالج بعض العادات واساليب الحياة وقليلا منها ماهو سياسي حيث ترك ذلك الجانب للمرحوم عزيز علي رفيق عمره  ..
قصة المنولوج الذي اختفى ............... في ظهيرة يوم  14 \ تموز \ 1958 ارسل المرحوم عبد السلام محمد عارف على المرحوم علي الدبو وهم من محله واحده ومعرفه (علي الدبو صديق مقرب من عبد الرحمن عارف) وقدم علي الدبو الى الاذاعه وطلب منه عبد السلام تأليف منولوج للثوره وقد تم ذلك خلال 6ساعات واذيع في صباح اليوم التالي  وهو (الشمس طلعت على الحراميه ) ولكن هذا المونولوج اختفى وقد حاولت بكل وسيله الحصول عليه وبالرغم من اني لازلت احفظ منه بعض الكلمات :
الشمس طلعت على الحراميه  وبانت اعمال الرجعيه
كلها من هذا المعاش         هذه المكاين انتر ناش
عفيه معاش                  كلها من هذا المعاش
واتمنى ان يرفدنا احد ابنائه المتواجدين في الخارج بنسخه من التسجيل الصوتي او كلمات المنولوج الذي اكتسب شهره كبيره في حينه .
كان رحمه الله يتحدث اللغه الانكليزيه والهنديه والتركيه وكان حاضر النكته ويحب الظرافه وعاش عمره وهو راضي بما قسم الله له ولايملك سوى دار سكن في منطقة اسكان غربي بغداد اعطته اياه الحكومه لصغار الموظفين وله من الاولاد اربعه هم (حسين وحسن وعبد اللطيف وسعد ) ..
رحل عن هذه الدنيا في  7 \ 3 \1996 وحضر جنازته العديد من الشخصيات ومندوب من ديوان الرئاسه (يوسف حمادي ) ووزير الاوقاف وغيرهم .
والى شخصيه اخرى من شخصيات بغداد
مع تحيات ..... عبد الكريم الحسيني

إذاعة وتلفزيون‏



الطرب الأصيل

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

677 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك