الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - حچاية التنگال ٧٩

حچاية التنگال ٧٩

                                          

                        د.سعد العبيدي

حچاية التنگال ٧٩
مرات واحد يعجنه يدور دفاتر عتگ، وبوحده منهن رجعت على مذكرات كاتبها سنة ٢٠٠٥ وبديت أگلب بيها ولگيت كاتب:

مستشار قانوني (أبو سمير)صدرت عليه النزاهة أمر قبضْ لفساد مالي، يگولون إمْرَمَمْ بيته ومقدم الوصولات على أساس ترميم لبيت الحكومه. ومو هاي المشكله بشرعْ الله عدهم ماكو فرق بين هذا البيت وذاك البيت لأن كلها بيوت الله. المشكله إنهزمْ لسوريا وبعد فترة رجع قابَلْ رئيس الوزراء مال ذيچ الأيام، وحَصلْ على عفو مرصرصْ وراحت فلوس الحكومة، ومو بس هاي، رجع يمشي بطوله ولا چن المقدر صاير.
گلت ويه نفسي يبين بلد مثل العراق من يبدل ثوبهَ ويغير نظام الحكم مالته ويلبس ثوب الديمقراطية الجديد وحتى هذا الجديد يرهملهَ لازم يمر بمرحله انتقاليه يصير بيها غلط وتجاوز، لكن يا جماعه إذا دورتوا بكل العالم ما راح تلكون مرحله انتقاليه طولتْ مثل مرحلتنه، ويمكن راح تّطَوّلْ بعد. گولوا ليش؟.
أكَول راح تطَوّلْ كونهَ شعب، هواي من عدنه سياسيين وعسكريين وقضاة وعمال وفلاحين، نسوان وزلم، كبار وزعاطيط، ما تنطبق علينه ولا تفيدنه قياسات الديمقراطية الصحيحة الي ماشيه بالعالم، باوعوا زين وشوفوا بعيونكم لمن تتعامل الدولة مع الناس انسانياً راح يتعَفرِتونْ، ومن تشِدْ عليهم يزِهگُونْ، تنطيهم مجال يفرهدونْ، تنخاهم يخونونْ، تحاسبهم يشردونْ، تكرمهم يغشونْ، تطلب منهم ما يوفونْ، تأمنهم على المال العام يبوگون، مسؤوليه ما يتحملونْ، بالتعامل ينحازون، ياخذونْ ما ينطونْ، وعباده من صدگْ ما يعبدونْ.
أسأل هم ينصلحونْ؟.
نعم يمكن ينصلحون إذا چانوا همهَ يريدونْ.
بس اشوكت يريدون؟.
يبين مدا يريدون. 

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

525 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك