الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - أنت لي..

أنت لي..

سوسن سيف

أنت لي
وأراك
تتوسد
قمر الليل
وترسل قبلا ً
لهوانا
ونسافربشراع
ليس فيه
غيرنا نحن
ولا احد سوانا
ودفء طافح
قد سرى فينا
بذراعيه
احتوانا
جئت لي
في الحلم
بمتاهات هواك
وأفياء الحنانا
يا حبيب العمر
طيفك
يرنو الي
في الصبح
كالنور بدا
أترى الطير
غنى لهوانا
وشدا ؟
فلماذا صار
دمع الليل
في الفجر ندى ؟
اي حب
قد عبر
كل المدى
وبقى
الحلم الجميل
في شفاه الموعدا
والنجوم
قد بقت
في
ظلال الموعدا
والقمر
همس لي قائلا
سوف تلقيه غدا
سوسن سيف
باريس

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

690 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع