الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - مرآة الماضي الحلقة الرابعة

مرآة الماضي الحلقة الرابعة

                                                                  

                                    د.طلعت الخضيري

                    

            ألتأريخ مرآه ألمضي ومنظار ألمستقبل / الحلقة الرابعة

                    

رضا بهلوي
ألإسم ألكامل : رضا شاه بهلوي
ألميلاد 1878
ألوفاه :1944
ألعمر 66 سنه
نشأته
ولد في بلده (سواد  كوه) في مازندران  إسم والده (أبو عباس قلي خان) توفي وكان لا يزال إبنه رضيعا ، فانتقلت به أمه ( وكانت من أصل قفقاسي) إلى طهران ، وقد رعاه خاله ،بعد أن تزوجت أمه وتركت ألغلام إلى خاله ،ألذي أودعه بدوره لدى أسرة ألجنرال (تومان كاظم خان) ، صديق عائلته.
تزوج إبنه  ألقائد ألعسكري( تومان خان) وأنجبت له ولي ألعهد سنه 1937 م.
ألعمل  ألعسكري
كانت أسرته إمتهنت ألمهنه ألعسكريه , وكان أبوه برتبه عقيد في ألجيش ، كذلك كان جده عسكري ، وتدرج رضا شاه في ألعمل ألعسكري  حتى أصبح قائدا للواء  ألقوزاق في عهد ألدوله ألقاجاريه ، قام سنه 1921 وهو على رأس وزاره ألحربيه  بحل ألحكومه ، ثم تولى ما بين  سنه 1923 و 1925م منصب رئيس ألوزراء ، وقام بخلع آخرشاه في ألأسره ألقاجاريه سنه  1925م و أجبرألبرلمان على أن ينتخبه شاها على إيران.
فتره حكمه
كان رضا بهلوي يتمتع بدعم  قوي من ألجيش ، ومكنه ذلك على أن يقوم بإصلاحات كبيره ،  مشابهه لما فعله أتاتورك ، رغم ألمعارضه ألشعبيه ، وتميز حكمه بالصراع ألدائم مع ألمرجعيات ألدينيه ألشيعيه ، خصوصا عندما أصدر  أمره  بإزاله ألحجاب عن وجه ألمرأه  وسط غضب ديني وشعبي ، ووصل ألأمر إلى إطلاق ألنار  على مضاهره شعبيه سلميه  مناهضه  لفرض  ألزي ألغربي في مدينه مشهد.
لقد قام  ، وقد كان دكتاتورا يحكم بلاده،بإصلاحات  كثيره ، منها  بما يتعلق  ببناء ألطرق ، وتطوير وسائل ألنقل ،  ومد ألسكك ألحديديه ، وفي مجال ألتعليم أسس جامعه طهران ، وأرسل بعثات ألطلبه إلى ألدول ألأوربيه ، وقام في سنه 1934 باستبدال إسم ألبلاد ألقديم (فارس)  إلى إسم (إيران) أي بلاد ألآريين ، بعدأن قام بضم جميع ألمقاطعات ألتي كانت تتمتع بالحكم  ألذاتي،أمثال:( عربستان وبلوجستان ولرستان ) إلى ألدوله ألإيرانيه ألجديده.
تنحيته
أبدى ألعاهل ألإيراني تعاطفا مع ألدكتاتور ألألماني أدولف هتلر متوقعا إنتصار دول ألمحور في ألحرب ألعالميه ألثانيه ، تسبب في غزو قوات ألحلفاء بلاده سنه 1941 بعد حرب مايس في ألعراق  بأشهر، وكنت شاهدا على ذلك ألغزو، فكانت بعض قطعات بحريه ألجيش ألإيراني  متجمعه في صدر نهر كارون في مدينه ألمحمره ، وكنا نشاهدها عند مرورنا في ألزورق في شط ألعرب ، وفي فجرأحد أيام ألصيف لتلك  ألسنه ، وكنا ننام فوق سطح ألمنزل ، إذا بسرب من ألطائرات ألبريطانيه تمر فوقنا قادمه من قاعده ألشعيبه ألجويه في ألبصره  ، ثم سمعنا أصوات ألقصف  تصلنا من ألمحمره ومن بعيد ، وانتهى ألأمر بتدمير ألقطع ألعسكريه في ألمحمره ثم صدر بلاغ بمقتل أميرال ألبحر ألإيراني ، وتم عزل الشاه في نفس السنه ، ونفي أولا إلى مدينه بومبي في ألهند ومنها إلى (جزيره موريشيوس) في ألبحر ألهندي ونقل بعد ذلك إلى مدينه (جوهانسبورغ) في جنوب أفريقيا حيث توفى سنه 1944.
يذكر ألكاتب والباحث ألإيراني ( مسعود بهنود ) في كتابه أن رضا شاه كان يملك حين عزله (200 مليون دولار) في ألبنوك ألبريطانيه وأراضي كثيره في أيران ، خاصه في ألمنطقه ألشماليه منها ، فكانت له سبعه آلاف قريه  مسجله بإسمه ، ورثها إبنه ثم تحولت إلى مؤسسه بهلوي.
لقد تم نقل جثمانه بعد وفاته إلى ألقاهره ، و دفن في مسجد ألرفاعي ، ثم أعيد إلى طهران ، عندما تم طلاق إبنه من أميره مصر فوزيه حسب طلب إبنه محمد رضا ، وأعيد نقل  جثمانه إلى ألقاهره بعد ألثوره ألإيرانيه فأعيد  دفنه في مسجد ألرفاعي للمره ألثانيه وجاوره فيما بعد جثمان إبنه محمد رضا.
ألمراجع:ألموسوعه ألحره ومعلومات شخصيه

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

433 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع