الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - من تاريخ كركوك ..

من تاريخ كركوك ..

                                                   

                             ياسين الحديدي

               

     

بحثت في مكتبتي عن احد الكتب ووقعت عيني علي كتاب  يحمل عنوان منجزات كركوك للاعوام 1963-1964-1965 وفي زمن المتصرف العميد نوري الرواي  في فترة حكم الرئيس العراقي المشير عبد السلام عارف حيث صورتيهم مثبتة في الصفحات الاولي ويتضمن الكتاب عن المنجز والمخطط للمشاريع في المدينة ولكافة الدوائر الادارة المحلية المختصة ببناء المدارس والبني التحتية

ومنها انجاز ملعب للادارة المحلية بكلفة 40000 الف دينار في موقعه الحالي في طريق بغداد عام 1964 وبدء البناء في بناية مجلس اللواء يعني المتصرفية المحافظة حاليا بكلفة 75 الف ديار وبناء مدرسة الكندي الابتدائية بكلفة 20 الف دينار بالاضافة الي مدارس اخري في الاقضية والنواحي  وانشاء بناية بهو البلدية بكلفة82064 الف واربعة وستون دينار علما ان هذا البهو في تصميمه في كركوك تم بناء مثيله في عموم الوية العراق  ولازالت هذه الابنية  وهذا البهوكان الغاية من بنائه اولا دار ضيافة للموفدين من الموظفين  ويحتوي علي قاعات اثنان للنشاطات الاجتماعية المسرح والسينما والموتمرات والندوات  ولكن مع كل الاسف لم يستغل للغايات التي اقيم من اجلها  والحديث طويل عنه  وتم ازالة البناية في كركوك نهائيا وهو في موقع متميز  جدا جدا وتم  تخصيص الارض الي مستثمر منذ عام 2013  ولم يبداء العمل به فقط الازالة وبناء الاساس وهو مخطط له لبناء فندق  ومول حسب ما اعتقد  وهناك منجزات اخري بناء مراكز صحية في مركز المدينة والقضاء والناحية بل حتي في القري النائية  ومشاريع تبليط الشوراع والاكساء وتطوير الحدائق وبناء مسبح في نادي الموظفيني وبناء اسواق ومحلات ودور سكنية للموظفين  وانجار حفر ابار ارتوازية للارواء وخدمات اخري كثيرة صفحات الكتاب البالغة 151 صفحة والكتاب مطبوع في بغداد باشراف الؤسسة القومية للتاليف والترجمة  في شارع المتنبي عمارة سيد طه ابو الكاشي بتاريخ 17-11-1965والاجمل هو التخصيصات المالية للاغذية المدرسية لجميع المدارس والنشاطات المدرسة السنوية التي تقوم بها التربية للمدارس الابتدائية والمتوسطة والثانوية  التي حذفت جميعها حاليا وكذلك معسكرات الكشافة كرنفال جميل تميز به العراق ولكنها انتهت بعد ان انشغل العراق بالسياسة والحروب مع الاسف وبقيت ذاكرة اجيال الخمسنيات والستنيات تحتفظ بالجميل الذي كان من المفروض ان يتطور  بدلا ان يسدل الستار عليها وتكون من الماضي  كل النزر اليسير الذي ذكر هو تخصيصات مركزية علي حساب الخطة الاقتصادية المبرمج عليها كل الالوية من قبل لجنة مشرفة علي اعداد الخطة السنوية لعدة سنوات بالاظافة الي تخصيصات اعمار الشمال لكركوك والوية الشمال في حينها ولنا عودة ثانية وثالثة الي الكتاب من اجل التاريخ لمدينتي كركوك جميلة العينين
ياسين الحديدي

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

566 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع