الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - قصيدة من أروع القصائد التي حفظتها لنا كتب الأدب العربي

قصيدة من أروع القصائد التي حفظتها لنا كتب الأدب العربي

ياسين الحديدي

قصيدة من أروع القصائد
التي حفظتها لنا كتب الأدب العربي
وهذه القصيدة من شعر أبي نواس

قالها عندما عزم على الحج .  لم يخطر في بالنا ان شاعر الخمر والمجون العاشق لها وسبح في متاهات الدنيا  ان يعلن فراقه عن نهجه ويتوب الي الله غافر الذنوب  وقابل التوبة  ورحمته التي لاحدود لها ويغرد هذه القصيدة المتميزه ويناجي ربه طالبا العفو والصفح قبل ان يتوجه الي الديار المقدسة لايداء فريضة الحج

قال أبو نواس :


إلهنا ما أعــدلكْ ...........مليك كلّ من ملكْ

لبيك قـد لبيتُ لكْ ...........لبيك إن الحمد لكْ

والملكُ لا شريك لكْ .........ما خاب عبدٌ سألكْ

أنت له حيث سلكْ ...........لولا ك ياربي هلكْ

لبيك إن الحمد لكْ ..........والملك لا شريك لكْ

كل نـبي ومَلَـكْ ..........وكل من أهـلّ لكْ

وكل ّعبدٍ سألكْ ...............سبّح أو لبّى فلكْ

لبيك إن الحمد لكْ ............والملك لا شريك لكْ

والليلُ لمّا أن حلكْ ...........والسابحات في الفلكْ

على مجاري المنسلكْ ...........لبيك إن الحمد لكْ

والملك لا شريك لكْ ...........ياخاطئاً ما أغفلكْ

اعمل وبادر أجلكْ ............واختم بخيرٍ عملكْ

لبيك إن الحمد لكْ ..........والملك لاشريك لكْ

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

537 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع