الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - كتبت ذات يوم رثاء الجواهري

كتبت ذات يوم رثاء الجواهري

سوسن سيف

 رحيل شاعر

يا بئس يوم ٍ
أذ أتت فيه
لنا أخبارُ
قد مات
عملاق القصيدة
فانحبوا
وليس
للحزن الكبير
خيار ُ
ولد الاسى
ومضى بنا
كما تشب
في الهشيم
النارُ
هو التراث
للعراق
يعيش فينا
الشاعر التذكارُ
مجالس الشعر
اقفلت أبوابها
وغادر
الاصحاب ُ والسمارُ
ابو فرات
قد رحل ْ
وطوى القصيدة
تراب منفىُ
وعلى جبينه
الغار ُ
ترك وطن
والسقف
والنخل والاحباب
وهل بقت
للشاعر العظيم دار ُ ؟
كيف يموت
ويدفن
ولا في العراق
قبر له يزارُُ
منح العراق حبه ُ
فكان ما أعطوه
ما كوفئ سنمارُ

لم يكتب بالقلم
بل كتب القصائد
بسيفه ِ البتارُ
تبكي
القصيدة جرحها
وتنتحب
في الشعرأشعار ُ
وتشتعل بشعره ِ
الثورةُ
قصائدٌ
غنى بها الثوارُ
توقف الشعرُهنا
وارتحلت
قصائد
واقفلت أسوار ُ
قد انحنى
نخل العراق
باكيا ً
وعانقت
في الريح
اشعاره
أشعاره أشجارُ
ترددُ
الجبال ما كتب َ
وتهتف ُ
في جريها الانهارُ
الحزن
قد عم العراق
بوداعه ِ
والدمع
منذ الأمس أمطارُ
سوسن سيف

 

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

580 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع