أسْجِلوا الأنْداءْ

بقلم: د/ منيرموسى

ضاحكتْكُمُ  النّراجيلُ   والتّعِلّةُ   بنَرْدِ
 واخزٌ صقيعُ الشّتاءِ بعدَ هَجيرٍ وشرْدِ
 رُوا  صغارَ  شعبِكم  بلا  واقٍ  لبَرْدِ
 أينَ  مَن  يُحيلُ طفلا  باكيًا  إلى غَرِدِ
 نابذا    للهَوانِ    مُسبِغًا    خَزَّ   بُرْدِ

فيديوات أيام زمان

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

885 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع