الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - فرانسوا أبوالغيرة!!

فرانسوا أبوالغيرة!!

                                         

                        سيف الدين الألوسي

في سنة ٢٠٠٧ و سنة ٢٠٠٨ ،كان لي صديق اسمه فرانسوا لديه محل لبيع المنكر لبناني ماروني ووالدته عراقية من البصرة ،،

كان محله في منطقة عين المريسة في بيروت وقرب اوتيل الفينيسيا ،،، كان المعهد الذي اعمل فيه قريبا منه ،،كنت اذهب الى محل فرانسوا بعد انتهاء الدوام وفي الساعة السادسة مساءا تقريبا وياتي معي في بعض الأحيان صديقي العزيز الدكتور س ع ، يحضر لنا طاولة داخل المحل ولاحتساء الكراش والسينالكو ،،، كان فرانسوا متضايقا من الوضع السئ في بيروت ويقول حتى في الحرب الأهلية لم يكن الوضع بهذا السوء !! كنت أقول له ولكن عملك زين وكل دقيقة فايت واحد ليشتري ما لذ وطاب من انواع النشادر ،،،، يجاوب ويقول شو زين ما في شغل ولا زبائن ،، اكتشفت بعد شهرين ان فرانسوا يملك ملهى ليلي خلف المحل وكان لديه عدد كبير من الموظفات اللواتي جلبهن من المغرب العربي الى شمال قفقاسيا الى لتوانيا وغيرها والاكل والإقامة والشرب على المكرود فرانسوا ابو الغيرة ،،،، طيبت خاطره وقلت له مادام القاعة فارغة سنجلس أنا ودكتور س في الملهى كوننا زبائن وياتي معنا بعض الاصحاب ، بس سويلنه اوكازيون بالحساب وخصوصا نحن نجلس كمتفرجين كوننا جميعا خارج سن المكلفية ،،،،. كان فرانسوا يبكي حاله ويقول سيخرب بيتي ( طبعا هو ما عنده بيت بس شقة فوق الملهى ) ،، كنّا نطيب خاطره الى ان بدأت بعض الوفود العراقية تأتي الى بيروت  وتسكن في اوتيلات عين المريسة وما قربها من الدرجة الاولى !!،فاستعاد ملهى فرانسوا هيبته وأخذت الدولارات تتطاير بفلس ،،،، ودعت فرانسوا لسفري الى أميركا وكلتله ها فرانسوا وكول خوالك ميحبوك؟؟،،،، فأجابني يابرني العراقيين شو لزاز وكرماء ،،،،،، وهسه عرفت وين راحت فلوس الميزانية ورزق البرازين على المعثرات ،،،، اقترح على فرانسوا نقل خدماته الى بغداد وحفاظا على المال العام وبسبب التقشف وقلة الإيرادات ،،،،وكل عام وأبو الفوارس فرانسوا بألف خير ،،،، وكلب كلب وين وين ....وانباع العراق بفلسين!!!!

ملاحظة .. معظم زبائن فرانسوا من المتدينيين في هذا الوقت أي موديلات جديدة ... وفرانسوا أسمه الحقيقي فرنسيس قبل التحوير في بيروت .

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

641 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع