العراق ومسيرة قرن حافل / الحلقة الثانية

                                        

                          عبدالكريم الحسيني

        

احداث تموز لماذا حصلت؟؟؟

قبل الدخول في تفاصيل الانقلاب العسكري او الثوره كما يحلوا للبعض تسميتها بل والالحاح في تسميتها هكذا لابد من الرجوع الى الاوضاع التي كانت سائده في العراق ومحيطه العربي والاقليمي وخاصة في الاشهر القليله التي سبقت تموز 1958 والتي حولت البوصله في العراق الى مانحن عليه اليوم وربما لعقود قادمه ..
من اكثر الاحداث تأثيرا في العراق وتوجهات شعبه وسياسيه وخاصة القوميين منهم واليساريين هو ماحدث في مصر عام 1952 وما تلاه من احداث بازاحة الملكيه واعلان الجمهوريه وتأميم قنال السويس والعدوان الثلاثي على مصر وشخصية المرحوم عبد الناصر واذاعة صوت العرب واحمد سعيد ومن ثم الوحده بين مصر وسوريا والتي اشعلت الروح القوميه لدى الشباب في عموم الوطن العربي ,, كل هذا اثر في الشارع العراقي تأثيرا كبيرا وشكل عامل ضغط كبير على الحكومه وبالتالي على مصالح بريطانيا في العراق ونفوذها في المنطقه وكان الضغط كثيرا مضافا له سوء العلاقه التاريخيه والمستمره مع الجاره ايران وموقف ايران من قضايا العرب والصراع الامريكي البريطاني  على النفوذ في الشرق الاوسط كنتيجه لانتهاء الحرب العالميه الثانيه ومستحقات امريكا منها  ,, ومن العوامل الداخليه :
1 . محاوله العراق وبالحاح تعديل الاتفاقيات النفطيه مع شركات النفط وبصوره يكون الحد الادنى فيها ما تقوم به الشركات الامريكيه في السعوديه وعروضها في العراق وايران وقد تمكن رئيس وزراء العراق المرحوم احمد مختار بابان بعد مفاوضات شاقه استمرت اكثر من ثلاثة اشهرمن التوصل الى اتفاق مبدئي ان تكون النسبه مناصفه من خالص الارباح على ان ينفذ الاتفاق مع بداية عام 1959 ..
2 . ضغط القوى السياسيه العراقيه البعيده عن السلطه مثل القوميين العرب والبعثيين والشيوعيين والوطنيين واليسار بشكل عام ومطالبته بالتغيير والتظاهرات المستمره والتي كانت تؤثر على الوضع السياسي والعام في البلاد يضاف اليها حملات الاعتقالات وخاصة ما جرى بعد احداث السويس 1956 والوحده بين مصر وسوريا 1958 التي اججت الشارع العربي عموما والعراقي خصوصا .
3 . النمو الكبير والسريع لجميع مرافق العراق وبوتيره نشطه مما سيؤدي الى بروز دوله عربيه قد تشكل نواة جذب لباقي الدول العربيه ومنها الاردن وسوريا والخليج واذا ما اخذنا بنظر الاعتبار ان ميزانية العراق اصبحت عام 1958 ( 180 ) مليون دينار عراقي وهو مبلغ ضخم في حسابات تلكم الايام وتخصيص 70% منها لمجلس الاعمار الذي يعني عملية نمو غير مسبوقه  ..
4 .  الوضع العام في العراق كان بحاجه الى تغيير وباتجاه وطني بعد نشاط حركة الضباط الاحرار بشكل ملحوظ ونشاط الاحزاب اليساريه والقوميه وظهورها على الساحه بشكل مؤثر وكان لابد ان يسبق من له مصلحه في استثمار واقتناص الفرصه للتغيير قبل غيره  وكانت بريطانيا تدرك ذلك جيدا مع ضرورة ان يكون التغيير في صالحها ومسيطر عليه  ..
وهنا لابد من الاشاره الى الاجتماع الذي جرى بين رئيس الوزراء نوري السعيد والسفير البريطاني في كانون الثاني \1958 في دار السعيد بعد زيارة امير الكويت للعراق وزعله ومغادرته العراق دون توديع بسبب سؤال وجه المرحوم فاضل الجمالي وزير الخارجيه عن قضية الاستفتاء للانضمام الى العراق وما جرى في هذا الاجتماع وما قاله السعيد للسفير .. ( راجع الملحق المرفق في نهاية المقال ) ..
في عام 1956 ازداد نشاط الضباط الاحرار وخاصة بعد العدوان الثلاثي على مصر وفي عام 1957 انضم عدد مهم من الضباط الى التنظيم منهم (العميد الركن ناظم الطبقجلي ,, العميد الركن عبد العزيز العقيلي ,, العقيد الركن خليل سعيد ,, العقيد طاهر يحيى ,, العقيد عبد الرحمن عارف ,, المقدم عارف عبد الرزاق ,, الرائد حردان التكريتي النقيب محسن الرفيعي ) اتفق الضباط المتواجدون  في بغداد  على تشكيل لجنه عليا للضباط الاحرار لكي تشرف على التنظيم وتصبيت اهداف التنظيم ..
عقدت هذه اللجنه اول اجتماعها وقررت دعوة الزعيم الركن عبد الكريم قاسم للانضمام الى اللجنه فوافق وحضر ثاني اجتماع للجنه وبصحبته العقيد الركن عبد السلام عارف وقد فرضه عضوا فيها ( بعد تهديده بالانسحاب والذي قد يسبب في كشف التنظيم ) وقد جرى في هذا الاجتماع اختيار اعضاء اللجنه وهم 14 ضابط واختير عبد الكريم قاسم رئيسا للجنه لكونه اقدم رتبة من الجميع  واختير العقيد رجب عبد المجيد سكرتيرا للجنه . وكانت باكورة اعمال اللجنه تحديد الاهداف التاليه :  
1. القضاء على النظام الملكي واقامة النظام الجمهوري .
2. القضاء على الاقطاع وسن قانون الاصلاح الزراعي .
3. تحرير العراق سياسيا واقتصاديا من النفوذ الاستعماري واعلان الحياد الايجابي .
4.اصلاح النظم الاقتصاديه والاجتماعيه وتطويرها .
5. العمل لتحقيق الوحده العربيه وبالاخص مع سوريا ومصر .
6.التمسك بالنظام الديمقراطي والدستوري وتسليم الحكم للشعب .
7. تشكيل مجلس السياده من  ثلاثة اعضاء يقوم بواجبات رئيس الجمهوريه خلال الفترة الانتقاليه   .
8. تشكيل مجلس قيادة ثوره من اعضاء اللجنه انفسهم .
9. عدم قبول اي من اعضاء اللجنه باي منصب سياسي بعد نجاح الثوره ..
قررت اللجنه العليا الاتصال بجبهة الاتحاد الوطني وفوضت سكرتير اللجنه رجب عبد المجيد بتنظيم هذا الاتصال ..وكان هناك اتصالات اخرى تجري دون علم اللجنه فان الزعيم عبد الكريم قاسم كان يتصل بالحزب الشيوعي  عن طريق رشيد مطلق وكان عبد السلام عارف يتصل بحزب البعث العربي الاشتراكي عن طريق فؤاد الركابي واخرون يتصلون بحسين جميل ومحمد مهدي كبه ومحمد حديد وفائق السامرائي وهذا ان يدل على اختلاف الانتماء السياسي  وان هؤلاء غير منسجمين وغير متجانسين في المعتقد والافكار وكانوا مجرد مجموعه اجتمعت لانها تعادي النظام الملكي وترغب في التغيير انتقاما او مغامره للحصول على مكاسب او بدافع ثوري غير موجه فحسب ..
لقد كان هذا الخلاف والاخطاء التي سبقت العمل جميعها اثرت بشكل واضح على الثوره وبان ذلك واضحا صبيحة 14 تموز (مذكرات العقيد الركن صبيح علي غالب )  ويضيف علي غالب فيقول  ان هناك حلقه مفقوده بين المجموعه وذلك اثر بشكل كبير في عدم تشكيل مجلس قيادة الثوره  واصدار المراسيم صباح يوم الثوره ..

اذا مانظرنا الى الاهداف في اعلاه نراها تنقسم بين اهداف جوهريه ومهمه واهداف شكليه وقد طبق الانقلابيون البعض منها ولسنا بصدد مناقشة هذه الاهداف وتطبيقها بقدر تعلق الامر ماسيرد من نقاط لها صله في بعض الاهداف

حدث الانقلاب وكانت هناك غايات مبيته من الفاعلين فيما بينهم لاسقاط احدهم الاخر ولابد ان يكون لكل واحد منهم ظهير يدعمه من جهات كبرى ودول كبرى عالميه واقليميه لان اي حدث في الدول الناميه لايمكنه ان يحصل دون موافقة او مشاركة  هذه الجهات  بما يتماشى مع مصالحها ..
هناك بعض الاسئله التي لابد من اثارتها امام القاريء وهي ملحه لاتخاذ الرأي فيما حصل صباح  14 \ تموز \ 1958

1 . لماذا فرض عبد الكريم قاسم دخول عبد السلام عارف الى التنظيم بالرغم من ايقاف الانتماء وعدم رغبة اللجنه بقبول عارف لاسباب لامجال هنا لذكرها ولماذا حصل الاختلاف سريعا بين قاسم وعارف ولم يمضي على العمليه اكثر من شهر ,, هنا اجيب على الاسئله من قناعة شخصيه ومعلومات توفرت لدي من شخصيات ومطالعاتي وما ذكرته التحليلات السياسيه  والتقارير وهذا رأي شخصي .
لم يكن قاسم قادرا على تنفيذ الانقلاب خوفا من فشله وانفضاح الارتباطات الخارجيه مما يشكل ازمه كبيره اضافة الى فقدان حياته ولذلك ركز على عارف لكون الاخير متهور ومجازف ومستعد لعمل اي شيء من هذا القبيل وقد يكون ذلك بنصيحه خارجيه ..

2 . كيف يمكن لقوه عسكريه غير مكافئه للحرس الملكي ولاتملك عتادا ( اربعة اطلاقات بندقيه  لكل جندي ) ان تسقط نظاما بهذه السهوله والتي لم يناقشها احد بشكل علمي وعسكري مهني ولم يجري التحقيق مع امر لواء الحرس الملكي وبيان اسباب تقاعسه ؟ ولماذا لم تتدخل بريطانيا التي شنت حربا على مصر من اجل قناة السويس فكيف وهذا العراق درة التاج البريطاني ومصدر طاقته ونفوذه .. وهنا اترك الاجابه للاخوان القراء ..

3 . لماذا اقدم قاسم على اعدام اكثر الضباط الاحرار الوطنيين والحاحه في اعدام رشيد عالي الكيلاني عدو الانكليز ؟
وهنا اجيب كما ذكرت برأي الشخصي وهو ان وجود الضباط الاحرار يهدد قاسم وسياسته وقد يغير النظام والاتجاه به نحو الوحده مع مصر وسوريا وهذا يشكل خطرا على اسرائيل ومحذورا غربيا ..

4 . لماذا لم ينفذ قاسم الاتفاق مع شركات النفط الانكليزيه الذي تم بينها وبين حكومة العراق عام 1958 قبل تموز من نفس العام ؟
لقد استبدل قاسم اتفاق المناصفه بالارباح مع الشركات الاجنبيه بقانون رقم 80 وبهذا تخلصت الشركات من خسائر كبيره لو كان الاتفاق قد طبق .. لقد كانت بريطانيا هي المستفيد الاول والاخير من انجازات تموز 1958 ..

لماذا اختار قاسم الاعتماد على الشيوعيين بدلا من القوميين ولماذا انتهج سياسة معاداة عبد الناصر ؟؟ وهنا اجيب
لم يكن اختيار قاسم بسبب حبه او ميله للشيوعيين ولم يكن شيوعيا ولكن وحسب اعتقادي الجازم انه استدراج لهم لغرض تسقيطهم وهذا ما حصل فعلا والى يومنا هذا بالرغم من ان الرفاق لايزالون يمتدحون ذلك العهد مصرين مع وضوح النتائج وما آل اليه الحزب بسبب قاسم . ولو كان قاسم قد اختار القوميين فانه سيضع نفسه امام مطالب شعبيه تريد الوحده مع سوريا ومصر وهذا كما ذكرنا لايمكن قبوله غربيا ولااسرائيليا ..

5 . ماذا كانت نتائج احداث تموز 1958 على المدى البعيد في مسيرة العراق :
اولا . فتح باب الصراع الاهلي والسياسي وفتح باب الانقلابات العسكريه التي لم تنتهي .
ثانيا . تخلف الزراعه بشكل كبير نتيجة قانون الاصلاح الزراعي المتسرع والذي ادى الى تراجع الناتج القومي من المحاصيل الى الثلث .
ثالثا . تاسيس ثقافة الدم والسحل والقتل الحبال والاعدامات والفوضى بعد ان كان البلد مستقرا وهادئا وبنمو متسارع .
رابعا . لم نحصد من علاقة العراق مع الاتحاد السوفيتي سوى اتفاق تعاون صدر بموجبه الاتحاد السوفيتي معامل خرده من مخلفات الحربين العالميتين والاتحاد السوفيتي اساسا كان متخلفا عن العالم الراسمالي بخمسين سنه كما يقر بذلك الشيوعيون انفسهم . (راجع الصناعه في العراق للمهندس خليل ابراهيم )..
خامسا . مانحصده اليوم وبعد عام 2003 هو السياسات الخاطئه التي بدئها قاسم واسست الى الطائفيه الحاليه .

6 . لماذا لم ينفذ قاسم مقررات اللجنه ونفذ بعض منها ؟؟ ولماذا لم يشكل مجلس قيادة للثوره وهنا اجيب واقول انه لم يكن يفعل لان ذلك يعني وضع الامور بيد الضباط الاحرار داخل المجلس واكثرهم من الضباط القوميين وذلك يخالف ماتريده الدول المعنيه بألشأن العراقي .
7 . اسس قاسم اول ديكتاتوريه عسكريه وانفراد بالسلطه وحل جميع المؤسسات الديمقراطيه مثل البرلمان ومجلس الاعيان وحصر السلطه بيد وحده فقط وخلال خمسة سنوات خضع العراق الى قانون طوارىء وانعدام الحريات وتسلط الرعاع على مفاصل السلطه وخاصة بغداد وهجرة الفلاحين لاراضيهم والتوجه نحو المدن وازدياد البطاله وتوقف معظم مشاريع مجلس الاعمار والتي كان المقرر ان تنجز خلال عشرة سنوات وهي الى حد الان لم ينجز منها 25% فقط ..

احداث تموز 1958 لم تكن ثوره وفق مفهوم الثورات ولكنها كانت انقلاب عسكري لان النتائج لكل ثوره هو تغييرالواقع نحو الافضل والارقى ولكن ماحدث في العراق بعد تموز 1958 هو تراجع في جميع المجالات وفوضى سياسيه وتناحر وطائفيه مغلفه بيافطات وحركات سياسيه ..

الى الحلقه الثالثه...


عبد الكريم الحسيني

ملحق


   .. 
 مقابلة السفير البريطاني
ارسل نوري باشا وزير ماليه العراق المرحوم عبد الكريم الازري الى كل من السفير البريطاني والامريكي يستوضح مدى استعداد حكومتيهما للاستمرار في تقديم الدعم المالي الذي كان يقدم للجيش الاردني ويستوضح الحكومه البريطانيه حول نواياها بخصوص الكويت .ويقول المرحوم الازري في مذكراته لقد كان انطباعي بعد مقابلة السفير البريطاني ان بريطانيا غير مهتمه بموضوع الكويت وانها منزعجه من ذلك اضافة الى المماطله في موضوع المساعدات الماليه للاردن , اخبرت الباشا السعيد بذلك فقال لي ,, لماذا اكون انا المبتلى في هذا كله , لم اكن انا البادىء بهذا الاتحاد وتناول سماعة الهاتف ليخبر عبد الله بكر رئيس الديوان الملكي باستقالته من الحكومه وانه سوف يقدمها تحريريا يوم غد ,, ثم قال لي والكلام ( للمرحوم الازري ) اتصل بالسفير البريطاني واخبره بالاستقاله , يقول الازري اتصلت بالسفير البريطاني واخبرته بذلك وان الباشا منزعج من موضوع الكويت فأرتبك السفير ارتباكا شديدا وقال لي انا اؤويد انضمام الكويت الى الاتحاد الهاشمي ولكن الامر خطير ويحتاج الى التأني والصبر وطلب ان يقابل السعيد يوم غد حتما وتمت الترتيبات للمقابله في دار السعيد وبحضور الازري .
ماذا دار بين السعيد والسفير البريطاني  .....                          
حضر السفير مع السيد الازري وبعد المجاملات الروتينيه  بفتره وجيزه انفجر الباشا بعنف قائلا ,, انا اقول لكم وانا صديقكم ان سياستكم في البلاد العربيه قد فشلت فشلا ذريعا وانتم اليوم في خصومه مع اكثر البلدان العربيه من البحر المتوسط الى الاحمر الى باب المندب فعمان والخليج العربي. فلماذا لاينضم العراق الى خصومكم ؟ لقد انزلتم هذا البلاء (اسرائيل ) على البلاد العربيه واخذ يهدد وجودهم في الصميم وعندما يريدون ان يدافعوا عن انفسهم تقفون في وجوههم وتمنعونهم من تسخير مواردهم . انا متأكد من استمراركم بهذه السياسه  سوف لن يبقى لكم صديق في المنطقه وان بقى فان مصيره القتل والسحل في الشوارع. لقد راجعناكم حول الكويت وانضمامها الى الاتحاد العربي واشرتم علينا بمفاتحة شيخ الكويت فرأيناه معرضا ولايريد الخوض بالموضوع اصلا .لقد كنتم انتم السبب في وجود اسرائيل وان الاتحاد العربي يعاني من ضيق بالموارد الماليه ... لقد تجاوزت السبعين من العمر وثابرت على سياسه واحده لم انحرف عنها وهي الصداقه معكم , ان بوسعي الان ان اصبح بطلا واستجيب لراي الشارع العربي  واقوم بالهجوم على الكويت لارغامكم على التسليم بمطالب العراق,لقد تقدم بي العمر  وليس من السهل ان اغير طريقي الان لذا افضل ان انزوي في قريه من قرى العراق ليأتي بعدي من يلقنكم درسا بليغا ويرغمونكم على تنفيذ مطالب العراق المشروعه ,, انتهى كلام نوري باشا السعيد مع السفير البريطاني (مايكل رايت ) الذي كان مذهولا وقال للمرحوم الازري لم ار في حياتي نوري باشا في هذه الحاله . كان ذلك في اوائل  عام 1958 ولم يطول الوقت حتى حدث الانقلاب في 14\7\1958 ..

للراغبين الأطلاع على الحلقة الأولى:

http://www.algardenia.com/maqalat/13850-2014-12-02-17-44-21.html

 

إذاعة وتلفزيون‏



الطرب الأصيل

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

624 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك