محاولات شعريه

عبدالكريم الحسيني

أسرب الطير اعيروني جناحكم  علي لارض الحبيب اطير

ترحل عني الى ارض الكنانة حتى بات اللقاء علينا عسير

 لاصبح الوجه الجميل والثم فاهه واشم منه ذاك العبير

والمس الشعر الجميل له وامرر اليد على ذاك الحرير

واغرق في بحر الجمال في العيون الشهل يتبعها غدير

معللتي تقسو علي وهي عليمة اني بدونها اعرج وضرير

الايكفي ما احدثتي في قلبي من آهات واذى وسعير

جعلتني مثل  الاعمى الذي فقد الرؤى وهو بصير

والله في قلبي أنة والم وشوقا وحبا بات فيك عسير

ردي خمارك واحسمي امري فقد ضاع علي المصير

اصبحت كالذي امسى فاقدا كل شيء لاناقة  ولا بعير

عودي فقد طال الغياب وطالت وحشة القلب الكبير

إذاعة وتلفزيون‏



الطرب الأصيل

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

685 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك