إعتذار ....

                                     

                       عبد الكريم الحسيني


اخوتي اينما كنتم في العراق والمهجراو في الصحارى او في الخيام او في ظلال الاشجار...

هذا العيد حزين علينا لان بلادنا تتعرض الى اكبر نكسه اخلاقيه  في تاريخها وما يحصل هذه الايام من قتل للعزل في المحافظات وتهجير ونزوح لم يترك احدا ولم يسلم منه احدا من مسلمين ومسيحيين وشبك وايزيديين وكورد وتركمان وسنه وشيعه والجميع يحمل ماخف وزنه ويهرب بروحه واهله الى المجهول لايدري لماذا و اي جريمة اقترفها ليترك في العراء بدون مآوى ولازاد ولامستقبل .. اهكذا هو العراق بلد المحبه والخير ؟ بلد التسامح والعفو بلد الانبياء والائمه والاولياء والمشايخ والخلافه الذين علموا الدنيا معاني الدين والحياة والانسانيه والمحبه التي اوصانا بها نبينا الكريم...

ماذايحدث لنا ايها الاخوه هل اصابنا الجنون ؟ هل اصبحنا نستلذ ان يقتل بعضنا بعضنا ؟ هل يغمض لنا جفن ونستقبل العيد وهناك اخوان لنا في الوطن ينزفون الدم ويتيهون في العراء ويبيتون بدون ماء او غذاء او دواء او كهرباء او ملبس لطفل يفرحه بالعيد ؟؟ اهكذا اصبحت اخلاقنا ؟ اهكذا تربينا نحن اهل الكرم الذي قيل فينا بلاد لايبت فيها جائع نحن اهل الحميه والشيمه العربيه نحن موضع عشائر العرب  ؟ اسفي كل الاسف انا وكثير غيري صبوا عرقا ودما وجهدا في سبيل العراق ونراه اليوم على هذا الحال ..
استغفر الله وهو المعين على البلوى
لن استقبل اي تهنئه بالعيد واهلي من كل الاديان والمذاهب والقوميات والاطياف يأنون من العذاب والاذى والتهجير والعناء والقتل.. عذرا اخواني

عبد الكريم الحسيني

إذاعة وتلفزيون‏



الطرب الأصيل

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

649 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك