مقهى الحاج ابو زناد وذكريات كرخية جميلة

   

 مقهى الحاج ابو زناد وذكريات كرخية جميلة

 

           صديق الگاردينيا الدائم

 

ابوزناد واسمه (عبدالله الجبوري من ال بو عميرة) كان لديه مقهى في الكرخ قرب شارع الشيخ معروف،  مقهى بسيط بمحتوياته ولكنه ذو شأن كبير بوجود بطل الاساطير الشيخ ابو زناد رحمه الله ،، رجل محبوب ترتاد الناس مقهاه للراحة والأنس والاستماع الى (سواليفه).. وقصص كثيرة عن الذكريات والامجاد والبطولات. وكانت الناس تتجنب الضحك أمامه مباشرة، او مجرد الابتسامة، خشية اثارة غضب الشيخ .
اذا قصدته عليك ان تُصدّقه شئت ام ابيت..   فرواياته لا يجوز لأحد أن يُكذّبها أو يستهزيء بها!!
ذكر أحدهم عن الشيخ زناد رحمه الله "ان احد الزبائن انتقد طاسة النحاس الصفراء المستخدمة بالمقهى، وسأل ليش متجيبون گلاصات"، غضب الشيخ أبو زناد واستلمه مربعتين وبايده الطاسة ، آخر شي التفت علينه وگال ،،هاي الطاسة شرب منها احمد حسن البكر ،،، طبعا احنا ايّدنا الشيخ... واحنا الممنونين!!

ابو زناد يرحمه الله مخزون تراثي يستحق الاهتمام لانه متعة الاصلاء.

روى لنا أحدهم: (كنت فى ريعان الشباب من رواد هذه المقهى التى كانت تسمى انذاك بمقهى فلسطين وهى بادارة المرحوم عبد الله ابو نجم ابنه الوحيد ويكنى ابو زناد ، وإن لى معه مواقف وحكايات كثيره طابعها الفكاهه والمرح البرىء.... رحم الله الشيخ ابو زناد وجميع الذين فارقونا من رواد مقهاه ....

يرحم الله الشيخ ابو زناد ولا أظن هناك كرخي عاصر ابو زناد لم يسمع به فهو احد الشخصيات المعروفة التي امتعت ابناء الكرخ بلطافته وحسن معاشرته )

            

من الروايات الممتعة عنه كما يرويها أحد رواد المقهى (في أحد السنين وفي ايام اقامة معرض بغداد الدولي ذهبنا الى المقهى وسمعنا من الشيخ ابو زناد انه ذهب قبل يومين للمعرض وزار الجناح البريطاني وجرى له فيه استقبال حافل من قبل مدير الجناح البريطاني الذي أخبره بأن صورته في بريطانيا قد وضعت بجانب صورة ملكة بريطانيا )!! استمعنا الرواية وصمتنا خوفا من أن تظهر ضحكة أو ابتسامة فيغضب أبو زناد غضباً شديداً

كمل يروى من قصص ابو زناد الشهير انه في إحدى الأيام وخلال الحرب العالميه الثانيه جاءه اثنان من الجنود الألمان وابلغوه أن هتلر يطلبه على الفور ... وابلغهم أن يشربوا الشاي.. وسيذهب معهم إلى ألمانيا وفعلا عند وصوله ألمانيا وجد حشود مليونية بانتظاره بالمطار وعلى رأسهم هتلر ... وعند نزول ابو زناد من الطائره استقبله هتلر وأثناء مروره بالحشود المليونية من الشعب الألماني سمعهم يتهامسون فيما بينهم يقولون
هذا ابو زناد عرفناه..... ولكن من هذا الذي معه  ؟؟

أي أن الألمان يعرفونه أكثر من هتلر رحمة الله أبو زناد رجل لا يتكرر؟ ؟

وقال احد رواد المقهى ((زرت المقهى في أحد الأيام ووجدت أبو زناد جالسا وبحالة غضب، فسألته عن السبب، قال أن أحد الأشخاص استهزأ بكلامه، ولكن ابو زناد يؤكد: " والله ضربته راشدي اهتزت الارض بحيث واحد من بيت هدل چان نايم وگعد عالصوت والهزة.. وان الپردات مال الشباك صارت تهفي))  هكذا قال ابو زناد

يقول أحد أبناء المنطقة (كنا نسمع بأحاديثه ونستمتع بها، ولكننا كنا نخاف ان نذهب الى المقهى لاننا نضحك وعندذاك يثور ويغضب علينا)

نسأل الله الرحمة والمغفرة للشيخ أبو زناد والذي كان يغلق مقهاه عندما تكون هناك مناسبة حزن أو فرح ليشارك مع أهل المناسبة ويشاركهم افراحهم وأحزانهم.

  

أبو زناد أو السيد\ عبدالله الجبوري أبو نجم واحد من الشخصيات البغدادية الكرخية التي حفرت بصمتها في الذاكرة البغدادية كواحد من ظرفاء بغداد وكرخها الشامخ الأصيل ومثله توجد شخصيات أخرى في مناطق مختلفة من بغداد يوم كانت المقهى هي الملاذ الوحيد للقاء الناس ومتعتهم وانسهم وسهرهم وقضاء اوقات الفراغ بعد عناء العمل..

     

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

1506 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع