بين مسؤولي اﻷمس ومسعولي اليوم !!

  

  بين مسؤولي اﻷمس ومسعولي اليوم !!

مسؤولينا أمس .. ومسؤولينا اليوم
ـ قدم الشيخ محمد مهدي كبه استقالته :
ـ من منصب (عضو في مجلس السيادة)  مبرراُ ذلك بأنه لا يوجد عمل يقوم به..
ـ بعد شهرين أرسل الزعيم عبد الكريم قاسم راتب الشهرين الى الشيخ محمد كبه لمنزله .. لكن كبة قال :
ـ كيف أستلم راتب بلا عمل .. هذا ‫حرام ولا يجوز لي؟؟
ـ وأعاد الرواتب الى الزعيم عبد الكريم قاسم ..
ـ على الرغم من انه لم يكن يملك أي مورد أخر .. وبحاجة ماسة  للراتب لكنه ابى ان يتناول راتبا بدون شغل او عمل يقوم به وأشتغل بعدها مديراُ  لمعمل حلج الاقطان ليسد معيشة عائلته
ملاحظة:
طبعا لا مجال للمقارنة بين عفة وتجرد ونزاهة مسؤولي السلطة في عراق الامس ... وبين مسؤولي اليوم (المسعورين)  الذين ينهبون المال العام ويفخرون بشطارتهم وفهلوتهم ... وهذا نموذج واحد للعبرة والاستذكار.. والا فان المقارنة لا تصح اساساً...  فشتان شتان بين الثرى والثريا!!.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

676 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع