"الرقم ٨": اللغز الكبير في حياة رئيس إيران.. وفي موته أيضاً!

ايلاف-طهران: ما قصة الرئيس الإيراني الراحل ابراهيم رئيسي مع الرقم 8؟ بالطبع قد يبدو الأمر مزيجاً متأرجحاً بين المصادفة والمواقف المتعمدة، ولكن ارتباط رئيسي بهذا الرقم حياً وميتاً يجعل منه "لغزاً كبيراً".

الصحافة الإيرانية الناطقة بالفارسية اهتمت بصورة لافتة هذه الأيام بتكرار الرقم "8" في غالبية الأخبار والتقارير التي تُنشر عن الرئيس الراحل إبراهيم رئيسي، حتى أمسى هذا الرقم يرمز إليه، الأمر الذي أثار عاصفة من التساؤلات عن رمزيته ودلالته.


خادم "الإمام الثامن"
وطالما قدّم رئيسي نفسه إبان حملته الانتخابية عام 2021 أنه "خادم الإمام الثامن" ويُقصد بذلك علي بن موسى الرضا الإمام الثامن لدى الشيعة.
الرئيس رقم 8
ورافقه الرقم 8 منذ فوزه بالانتخابات الرئاسية السابقة حيث أصبح على إثرها ثامن رئيس ينتخبه المواطنون في إيران، وفقاً لتقرير "شبكة الجزيرة".

قميص المنتخب الإيراني رقم 8
أثناء حملته الانتخابية، التقی رئيسي عددا من نجوم كرة القدم الإيرانيين، وشاهد برفقتهم مباريات بطولة آسيا بين المنتخب ونظيره العراقي للتأهل إلى مونديال قطر 2022 وكأس آسيا 2023.

وأعلن دعمه للوسط الرياضي، فما كان من هذا الوسط سوى إهدائه قميص "تيم ملي" وعليه اسمه ورقم 8، للدلالة على الرئيس الثامن بعد انتصار الثورة الإيرانية عام 1979.

الضحية الثامنة
وظل العدد يلازم رئيسي حتى مقتله إثر سقوط المروحية التي كانت تقله رفقة مجموعة مسؤولين آخرين من منطقة جلفا إلى مدينة تبريز مركز محافظة أذربيجان الشرقية شمالي غربي البلاد، فكان ثامن من لقوا حتفهم جراء تحطمها.

خبر الوفاة الساعة الثامنة
التلفزيون الإيراني بث نبأ مصرعه في نشرة الثامنة صباحا، وصادف ذلك اليوم ذكرى مولد الإمام الثامن لدى الشيعة.

وقد لا يكون غريبا ملازمة الرقم 8 للرئيس الراحل خلال حياته، إذ يروي آخرون تجارب مماثلة حيث يتعرضون لتكرار رقم محدد في حياتهم حتى يظنون أنه رقمهم أو رقم قرينهم، بيد أنه من الغرابة أن يبقى هذا الرقم ملاصقا لتاريخ الأحداث المتعلقة بوفاة رئيسي.

8 سنوات في القصر.. لم تتحقق
وطالما اقترن اسم رئيسي بالرقم 8، فقد راهنت شريحة كبيرة من الإيرانيين خلال الأعوام الماضية على فوزه بدورة رئاسية ثانية ليقضي 8 سنوات من عمره بالقصر الرئاسي، بيد أن حادث المروحية أوجد علامة استفهام كبيرة لدى الرأي العام الإيراني.

الرقم 8 حظ سعيد في إيران
ويدل الرقم 8 في الثقافة الفارسية على الحظ والسعد والوفرة، كما أن أضلاع لعبة الشطرنج، المذكورة في ملحمة الشاهنامة، تتكون من 8 خانات.

ويعتقد الباحث الإيراني آرش نور آقائي، المختص في دلالة الأعداد والأرقام ومؤلف كتاب "الأرقام والرموز والأسطورة" أن الرقم 8 يدل على الاعتدال والكمال والخصوبة.

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

458 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع