أخبار وتقارير يوم ٢٣ نيسان

 أخبار وتقارير يوم ٢٣ نيسان

١-سي ان ان …متى تتوقعون الهجوم على رفح؟ شاهد كيف أجاب سامح شكري لـCNN

تطرق وزير الخارجية المصري سامح شكري، في مقابلة له مع شبكة CNN، إلى عدة محاور رئيسية بشأن غزة وما تم التوصل إليه بخصوص صفقة الرهائن واتفاق وقف إطلاق النار فيها.وأكد في جزء من حديثه قائلًا: “علينا أن نتعامل مع الوضع المستمر في غزة والذي يمثل أزمة إنسانية ذات أبعاد غير مسبوقة، وعلينا أن نتعامل مع الأمن والاستقرار بشكل عام في المنطقة.”وعن سؤال بخصوص رفض حماس الاقتراح الأخير بشأن صفقة الرهائن، أجاب شكري بأنه لا يعتقد أنه أمر إيجابي أو بناء محاولة تعريف موقف أي طرف فيما يتعلق بالمناقشات والمفاوضات الجارية.وأضاف شكري أنه ينبغي الاستمرار في التركيز على التوصل إلى توافق بين الجانبين يؤدي إلى وقف إطلاق النار، وإطلاق سراح الرهائن والمعتقلين، وتقديم المساعدة الإنسانية، وفي هذه المرحلة لم يتم التوصل إلى هذه النقطة بعد، ولكن العمل يجري بجد بالتعاون مع الولايات المتحدة ومع الشركاء القطريين للوصول إلى هذه النقطة من الاتفاق.وفي سؤال من بيكي أندرسون حول هل يمكن التوقع بإجراء المزيد من المحادثات في جولة أخرى من المحادثات في أي وقت قريب؟ أجاب وزير الخارجية المصري: "المحادثات مستمرة ولم يتم قطعها أبدًا. هناك أفكار مستمرة تطرح وسنستمر في ذلك حتى يتحقق الهدف."
٢-سكاي نيوز…
ما سقط "في العراق" يكشف أسرار ضربة إسرائيل على إيران
كشفت بقايا صاروخ إسرائيلي، يعتقد أنه، سقط في الأراضي العراقية، بعضا من أسرار الضربة التي نفذتها إسرائيل ضد إيران، والتي تؤكد المعطيات أنها نفذت من خارج الأراضي الإيرانية.وجاء الهجوم الإسرائيلي على إيران ردا منها على هجوم مماثل نفذه الحرس الثوري الإيراني السبت الماضي استهدف إسرائيل بشكل مباشر عبر مئات من الصواريخ والطائرات المسيرة.
*(بقايا الصاروخ في العراق)

وتداول عراقيون على وسائل التواصل الاجتماعي صورا من منطقة العزيزية بمحافظة وسط العراقية تظهر ما قالوا أنها بقايا صاروخ إسرائيلي.ونقل مراسل سكاي نيوز عربية عن السلطات العراقية إعلانَها عن رصد "أجسامٍ غريبة" بأجواء البلد فجر اليوم الجمعة.في المقابل، أفاد مراسل سكاي نيوز عربية في القدس نقلا عن مصادر إسرائيلية قولها إن بقايا الصاروخ التي عثر عليها في العراق قد تكون نوعا جديدا من الصواريخ التي تُطلق من طائرة، وفي مرحلة معينة تخرج مسيرات من الصاروخ لتستكمل طريقها نحو الأهداف فيما يسقط الصاروخ على الأرض.

*(ضربة من خارج الحدود)

وقال مسؤول أميركي كبير لمحطة إيه بي سي نيوز الأميركية إنه "تم إطلاق 3 صواريخ من طائرات مقاتلة إسرائيلية خارج إيران في ضربة محدودة للغاية صباح الجمعة".وقال المسؤول إن الإسرائيليين كانوا يستهدفون موقع رادار للدفاع الجوي بالقرب من أصفهان وهو جزء من حماية منشأة نطنز النووية.وأضاف المسؤول أن التقييم الأولي هو أن الغارة أصابت الموقع، لكن التقييم لم يكتمل بعد.وبحسب المسؤول، "كان الهدف من الضربة إرسال إشارة إلى إيران بأن إسرائيل تمتلك هذه القدرات، لكنها لم تكن تسعى إلى تصعيد الوضع".

*(طائرات شبحية)

ويقول مايكل كلارك، محلل الأمن والدفاع في شبكة سكاي نيوز البريطانية، إن الطائرات كانت "غير مرئية إلى حد كبير" أي شبحية. وهو ما يدل على أن إسرائيل استعانت بمقاتلات شبحية قادرة على التحليق لمسافة طويلة.وقال كلارك في وقت سابق من هذا الأسبوع: "يشاع أن طائرات F-35 الإسرائيلية كانت موجودة بالفعل في المجال الجوي الإيراني في مهام مراقبة".ورغم أن الهجوم الإسرائيلي علىإيران شاركت فيه طائرات شبحية، وربما مسييرات، إلا إنه لم يتلق رد فعل قويا من طرف طهران ولم تتوعد حتى بالرد، وهو ما اعتبر كإعلان عن نهاية جولة التصعيد بين البلدين.وقالت تقارير إسرائيلية إن الضربة استهدفت قاعدة أو اثنتين من القواعد العسكرية الإيرانية.وسُمعت أصوات انفجارات في قاعدة "هشتم شكاري" التابعة للجيش الإيراني، شمال غرب أصفهان، في صباح يوم الجمعة، 19 أبريل، وفق موقع قناة "إيران إنترناشيونال".الهجوم المتبادل بين طهران وإسرائيل، سبقته ضربة جوية يعتقد أنها إسرائيلية على مجمع السفارة الإيرانية في دمشق في الأول من أبريل وأدت إلى مقتل مسؤولين من الحرس الثوري.

٣-الشرق الأوسط ……خبراء أميركيون: الضربة

الإسرائيلية «رمزية» واحتمالات التصعيد«منخفضة»

التزمت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن الحذر والنهج المتحفظ بشان الانفجارات بالقرب من قاعدة جوية عسكرية كبيرة بالقرب من أصفهان.ولم تصدر عن البيت الأبيض مواقف تؤيد أو تدين. وأكدت معلومات أن إسرائيل أبلغت به الإدارة الأميركية قبل القيام به بوقت قصير وقال مسؤول أميركي كبير إن إسرائيل أبلغت الولايات المتحدة، يوم الخميس، بأنها ستنتقم من إيران في الأيام المقبلة، مضيفاً أن البيت الأبيض حذر من أن التصعيد مع إيران لن يخدم المصالح الأميركية أو الإسرائيلية، وحثت إسرائيل على توخي الحذر في الرد الانتقامي، وأكدت في نهاية الأمر أن القرار هو قرار إسرائيلي منفرد.

*(ضربة تستهدف منع التصعيد)

ووصف عدد كبير من الخبراء والمحللين السياسيين الضربة الإسرائيلية «المحدودة» في أصفهان - بالقرب من منشآت نووية وقاعدة جوية ومصنع للطائرات دون طيار- بأنها تستهدف تجنب دورة تصعيدية تدفع الدول نحو الحرب، وتستجيب أيضاً للمخاوف الأميركية والنصائح بتجنب المواقع النووية الإيرانية، وتجنب أي هجمات موسعة خوفاً من أن تستخدم إيران تلك الضربات ذريعة للمضي قدماً في برنامجها النووي.وأجمع محللون في وسائل إعلام أميركية أن الرد الإسرائيلي «رمزي»، ويرسل فقط رسالة إلى طهران، ويسمح للنظام الإيراني بترويج أن الهجوم الإسرائيلي لم يتسبب في إحداث أضرار.

*(تغيير في قواعد الاشتباك)

وقال ليون بانيتا وزير الدفاع الأسبق في تصريحات لشبكة «سي إن إن»: «إن قواعد الاشتباك تغيرت بين إسرائيل وإيران بضربات خرجت من عمق أراضي دولة إلى عمق أراضي الدولة الأخرى، مشيراً إلى أن إسرائيل استمعت لكثير من التحذيرات الصادرة من دول العالم بعدم تصعيد الرد بشكل كبير، واستهدفت الضربة الإسرائيلية في أصفهان بالقرب من المنشآت النووية إرسال رسالة إلى إيران». وأضاف: «الأمل هو أننا قد نكون حققنا نوعاً من التوازن التقريبي، وربما إعادة تأسيس الردع».وحدد بانيتا مسارين يمكن أن تمضي إليهما الأمور، الأول متفائل، ويعد الأفضل لإسرائيل من وجهة نظره وهو تعزيز التحالف الإسرائيلي مع الولايات المتحدة والدول الأوروبية والقوى الإقليمية لإنهاء الحرب في غزة وإنهاء القضايا الإنسانية الرهيبة، وقال: «هذه هي الطريق المفعمة بالأمل».وأشار أيضاً إلى أن المسار الثاني سيكون مثيراً للقلق من أي حسابات خاطئة ومحاولات لإثارة الصراعات، وما إذا كانت القيادة في إيران تريد الحفاظ على فترة من التوازن أم سيستمرون في إثارة الاضطرابات.وبدوره، قال الجنرال مارك كيميت مساعد وزير الدفاع الأسبق لشؤون الشرق الأوسط لشبكة «سي إن إن»، إن «إسرائيل تمكنت من اختراق الدفاعات الجوية الإيرانية دون أن يتنبه أحد، ونفذت ضربة في منطقة قريبة من المنشآت النووية الإيرانية التي ترغب إيران في حمايتها، وهي تحمل رسالة أنه إذا واصلت إيران التصعيد فإنها ستخسر كثيراً، وأعتقد أن الإيرانيين استوعبوا ذلك، وفهموا أيضاً من خلال الرسائل الشفهية من الولايات المتحدة ومن ألمانيا وشركاء آخرين ضرورة عدم التصعيد». وأشار الجنرال كيميت إلى بعض الرسائل الجيوسياسية الأوسع، وهي أن الاستهداف الإسرائيلي لمنطقة عسكرية تمتلك منظومة دفاعات جوية إيرانية من طراز «إس 400»، وقد جرى اختراقها، وهي يمكن أن تحمل أيضاً رسالة إلى الروس. وقال: «أعتقد أن ما حدث يدفع الجميع الآن إلى التراجع خطوة إلى الوراء، والتوقف وإعادة التقييم من قبل جميع الأطراف».

*(سهولة التصعيد)

وقال دنيس روس المسؤول الأميركي السابق عن ملف الصراع في الشرق الأوسط في عدد من الإدارات الأميركية عبر موقع «إكس»: «لقد ضربت إسرائيل بشكل محدود للغاية إيران وسوريا، لإثبات أنها سوف ترد، ولكن بضربة محدودة. وتتصرف إيران الآن كأنها تمنع إسرائيل من توجيه ضربة أكبر. لقد أوضح كلا الجانبين نقطة، واستعدا للعودة إلى الظل في الوقت الحالي. لكن كلاً منهما يرى مدى سهولة التصعيد».ومن جانبه، هاجم مستشار الأمن القومي السابق جون بولتون إدارة بايدن، وشن حملة لحشد الدعم لإسرائيل، وقال على موقع «إكس»: «تتعرض إسرائيل لهجوم مستمر من قبل إيران ووكلائها الإرهابيين منذ 7 أكتوبر (تشرين الأول). لقد أدار جو بايدن ظهره لحليفنا، ويواصل توصية الإسرائيليين بعدم الدفاع عن أنفسهم. أريد أن أعرف إذا كنت تقف مع إسرائيل أم لا».وأكد مارك دوبويتز، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات لصحيفة «وول ستريت جورنال» أن الهجوم الإسرائيلي استهدف قاعدة عسكرية إيرانية كرد مماثل على هجوم إيران على قاعدة جوية إسرائيلية يوم السبت، وأضاف أن الضربة الإسرائيلية كانت المرة الأولى التي تضرب فيها هدفاً عسكرياً في إيران يحميه نظام «إس - 300»، إضافة إلى أن اختيار أصفهان وهي موطن لمنشآت نووية إيرانية مهمة، جعل منها أيضاً خياراً رمزياً لإسرائيل.وقال: «إنها تبعث برسالة مفادها أننا (إسرائيل) نستطيع اختراق دفاعاتك الجوية، وأن (الموساد) الإسرائيلي يمكن أن يضرب سراً موقعاً نووياً أو عسكرياً دون استخدام الجيش الإسرائيلي أو طائراته بشكل علني. وقد سبق أن استهدفت إسرائيل مدينة أصفهان في يناير 2023 بغارة بطائرة دون طيار نفذها (الموساد) الإسرائيلي في موقع لإنتاج الأسلحة وموقع تابع لوزارة الدفاع الإيرانية».

*(حسابات سوء التقدير)

ومن جهته، أوضح أفشون أوستوار الباحث بمعهد أبحاث السياسة الخارجية ومؤلف كتاب «حروب الطموحات بين الولايات المتحدة وإيران والصراع في الشرق الأوسط» أنه رغم تصريحات القادة الإيرانيين في السابق بالانتقام من أصغر عمل عدواني على أراضيهم، فإن ردهم في الوقت الحاضر يبدو صامتاً، خصوصاً أن نطاق الضربة وعدم وقوع أضرار أديا إلى تقييمات أولية مفادها أن كلاً من الجانبين يسعى للنزول من الصراع المتصاعد. لكن الباحث حذر من استمرار الاستراتيجية الإيرانية في مهاجمة إسرائيل من خلال وكلائها في ديناميكية قد تجعل الحرب المفتوحة بين البلدين أكثر احتمالاً، وتمتد مساحة من المنطقة، وتجر الولايات المتحدة ووكلاء إيران إلى حرب واسعة. ونصحت سوزان ميلوني الباحثة السياسية بمعهد بروكينغز أن تستخدم إدارة بايدن كل مواردها وأدواتها الدبلوماسية والعسكرية الواسعة من أجل وقف القتال في غزة، ورأت أن تحقيق هذا الهدف من شأنه أن يحرم إيران من الأسباب لمواصلة مهاجمة إسرائيل. ويقول غريغوري برو من مجموعة «أوراسيا» لتحليل للمخاطر الجيوسياسية إن النظام في إيران «حذر» من بدء معركة أكبر يمكن أن تلحق الضرر بمكانة إيران الإقليمية، وتضع ضغوطاً هائلة على النظام في وقت يواجه فيه اضطرابات داخلية، خصوصاً مع تقدم المرشد على خامنئي في السن، وسوء حالته الصحية.

٤-شفق نيوز………

كلاب مطار بغداد الضالة تصل إلى الجزائر……تداول مستخدمون لشبكات التواصل الاجتماعي فيديو زعم ناشروه أنه لكلاب ضالة في مطار هواري بو مدين في الجزائر.يظهر الفيديو عددا من الكلاب تركض داخل ما يبدو أنه مدرج مطار.وجاء في التعليق المرافق أن هذه المشاهد مصورة في مطار هواري بو مدين في الجزائر.حظي الفيديو بآلاف المشاركات والتعليقات من صفحات عدة على مواقع التواصل الاجتماعي، خصوصا في المغرب.وتعمد بعض الصفحات المغربية إلى نشر أخبار مضللة بشأن الجزائر، والعكس صحيح، في انعكاس للخلافات السياسية بين البلدين.وتشهد علاقات البلدين أزمة دبلوماسية متواصلة منذ قطع الجزائر علاقاتها مع الرباط صيف العام 2021، متهمة الأخيرة باقتراف "أعمال عدائية" ضدها، في سياق النزاع بين البلدين حول الصحراء الغربية وتطبيع المغرب علاقاته مع إسرائيل في مقابل اعتراف الولايات المتحدة بسيادته على هذا الإقليم المتنازع عليه.لكن في الحقيقة، الفيديو لا علاقة له بالجزائر.فبعد تقطيعه إلى مشاهد ثابتة، أرشد البحث إلى أنه منشور في صفحات عراقية عدة قبل أيام تشير إلى أنه مصور في مطار بغداد الدولي.إثر ذلك، نشرت وزارة النقل العراقية بيانا قالت فيه إن الفيديو ملتقط في مدرج المطار قبل سنوات.ومما يؤكد أن المقطع مصور في العراق لا في الجزائر، تطابق عناصره مع الصور الجوية لمطار بغداد الدولي على خدمة خرائط غوغل.
٥-جريدة الصباح …
ارتياح وتفاؤل كبير بنتائج زيارة السوداني إلى واشنطن
عبّرت مختلف الأوساط البرلمانيَّة والسياسيَّة عن ارتياحها وتفاؤلها بالنتائج الأولية لمباحثات رئيس الوزراء محمد شياع السوداني والوفد العراقي المرافق له خلال زيارته الرسمية الحالية التي يُجريها لواشنطن، بينما أكد رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، أنَّ رؤية السوداني أدّت إلى استقرار جيد في الإدارة بالبلاد.وقال نائب رئيس لجنة التخطيط الستراتيجي ومتابعة تنفيذ البرنامج الحكومي النيابية، محمد البلداوي، لـ"الصباح": إنَّ "زيارة رئيس الوزراء إلى الولايات المتحدة الأميركية تأتي بأهمية كبيرة؛ نظراً للظروف التي تمر بها هذه المنطقة والتي اشتدت وبلغت أقصى ما يمكن أن تصل إليه من ذروة الصدام العسكري، وكذلك لما تتمتع به المنطقة من موارد اقتصادية تكاد تدير العالم".وأضاف أنَّ "تنظيم العلاقات مع الولايات المتحدة الأميركية يحتاج إلى مثل هكذا زيارات، لأهمية الملفات بين البلدين، وأهمها تلك الملفات التي يبحثها رئيس الوزراء وأبرزها ملف التواجد الأجنبي على الأراضي العراقية، ومن خلال جدول اللقاءات في الزيارة الذي تم نشره نلاحظ تنوعها وتنوع أبعادها".وأكد، "أننا نثق بعمق تفكير رئيس الوزراء وأيضاً بإدارته للملفات، ونأمل أن يكون للجانب الأميركي دور للالتزام بما ستخرج به هذه المفاوضات ولاسيما أنَّ المفاوضين العراقيين في كثير من الأوقات التقوا وعقدوا مثل هذه المفاوضات، ولكن كان هناك نكوص من الجانب الأميركي"، وأشار إلى "أننا نفهم طبيعة دور رئيس الوزراء وحرصه ووطنيته وإخلاصه ورؤيته الستراتيجية في رسم علاقة ثنائية متوازنة مع الولايات المتحدة الأميركية، نصمم من خلالها على تحقيق الغايات في السيادة العراقية وتنويع الاقتصاد العراقي وإطلاق اليد العراقية في التجارة والتواصل التجاري ورفع العقوبات عن المصارف وتحرير القرار العراقي من الهيمنة الخارجية، بما يحقق آمال الشعب العراقي في الأمن والرخاء والاستقرار المستدام".بدوره، قال رئيس اللجنة المالية النيابية، عطوان العطواني، في بيان: "نتابع بارتياح كبير نتائج مباحثات الوفد العراقي الذي يزور واشنطن حالياً برئاسة رئيس الوزراء محمد شياع السوداني".وأكد العطواني "دعمه الكامل لللتفاهمات الإيجابية التي تمخضت عن لقاء السوداني بالرئيس الأميركي في إطار التحول في العلاقة بين البلدين من الجانب الأمني والعسكري إلى مجالات التنمية والإعمار والاقتصاد والاستثمار".في غضون ذلك، قال السياسي المستقل عائد الهلالي المشارك ضمن الوفد العراقي في واشنطن، لـ"الصباح": إنَّ "قيادة العراق الحالية تجد في زيارة السوداني إلى واشنطن أهمية كبيرة من أجل وضع النقاط على الحروف للشروع في رسم مستقبل العلاقات بين البلدين، وكيفية التحول من التواجد العسكري والأمني فقط إلى شراكة مستدامة شاملة تعمل الحكومتان (العراقية والأميركية) من خلالها على الارتقاء في أداء المؤسسات الحكومية العراقية والشروع في عملية تنموية كبرى".وأضاف أنَّ "العراق وضع أقدامه على طريق تحديث مفاصل الدولة، وقد باشر تحجيم الفساد وربط المؤسسات المالية العراقية بالمنظومة العالمية، وكذلك ذهبت الحكومة إلى تحديث وإنشاء البنى التحتية من أجل جعل العراق بيئة جاذبة للاستثمارات، وقد تم عقد الاتفاقات مع دول وشركات كبرى وهذا ما حفز الجانب الأميركي على أن يتفاعل بشكل كبير مع خطوات السوداني الإصلاحية".من جانبه، قال رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، في كلمته خلال الملتقى الثامن في السليمانية: إنَّ "رؤية رئيس الوزراء، محمد شياع السوداني، أدّت إلى استقرار جيد في الإدارة والحوكمة في البلاد"، داعياً في الوقت نفسه "الأطراف السياسية العراقية لمساندة الحكومة الاتحادية".
٦-شفق نيوز…
حالة كل ساعتين.. "أبغض الحلال" ينتشر في كربلاء ويثير قلق المختصين
تسجل محاكم محافظة كربلاء، حالة طلاق كل ساعتين، في إحصائية "مرعبة" كما يصفها المراقبون، الذين أرجعوا تفشي هذه الظاهرة التي باتت تهدد الأسرة والمجتمع، إلى مجموعة أسباب تشترك بها عموم المحافظات العراقية.وفي أحدث إحصائية للطلاق سجلتها المحاكم العراقية كان خلال شهر كانون الثاني لسنة 2024، وبلغت أكثر من 7 آلاف حالة في عموم العراق، في حين كانت حالات الزواج قرابة 31 ألف حالة.ووفقاً للإحصائية التي نشرها القضاء، فإن حالات التفريق بحكم قضائي كانت 1843، فيما كانت حالات تصديق الطلاق الخارجي 5610، فيما بلغت حالات الطلاق في كربلاء 394 مقابل 1381 حالة زواج. ويعزو المختصون تنامي حالات الطلاق في كربلاء خصوصاً والعراق عموماً إلى أسباب كثيرة، حيث يقول مدير مكتب المفوضية العليا لحقوق الإنسان في كربلاء، ماجد المسعودي، إن منها ما يتعلق بالوضع الاقتصادي والاجتماعي والصحي.ويوضح المسعودي خلال حديثه لوكالة شفق نيوز، أن "انتشار الظواهر السلبية في المجتمع منها تعاطي المخدرات كانت إحدى أسباب انتشار الطلاق في كربلاء، فضلاً عن سوء استخدام مواقع التواصل، والزواج المبكر، وعدم وجود مراكز متخصصة لإرشاد وتوعية المقبلين على الزواج".ولمعالجة هذه الظاهرة - يقترح المسعودي - مكافحة المخدرات ومعرفة الحقوق والواجبات لكلا الزوجين قبل الزواج، ومبادرة الأهل والأقارب للصلح بين الأطراف المتنازعة، وإنشاء مركز متخصص لإقامة الدورات والندوات والمؤتمرات للمقبلين على الزواج، فهي أفضل طريقة للحد من ظاهرة الطلاق، على حد وصفه.
*(ظاهرة مألوفة في المجتمع )
ورغم أن الطلاق من الظواهر التي لا تخلو منها المجتمعات، لكنه بات مألوفاً بطريقة مقلقة في المجتمع العراقي، وفق الكاتبة والمختصة في مجال المرأة من محافظة كربلاء، إسراء الأديب.وتُرجِع الأديب خلال حديثها لوكالة شفق نيوز، أسباب الطلاق إلى "قلّة الوعي، وكثرة المشاكل، والزواج الإجباري، والاستخدام المتزايد للأنترنت بطريقة غير صحيحة، وترك الواجبات المنزلية،وضعف المعلومات الزوجية لدى الرجل والمرأة وحقوق وواجبات كلا الطرفين".وتتفق الأديب مع ما ذهب إليه المسعودي بـ"أهمية إنشاء دورات للرجل والمرأة المقبلين على الزواج للتقليل من حالات الطلاق"، مؤكدة أن "نجاح الزواج يعتمد على الرجل والمرأة وتعاونهما الشبكي". بدوره، يرى الأستاذ في القانون من محافظة كربلاء، حميد الهلالي، انتشار الطلاق في الآونة الأخيرة إلى أن "الزيجات لا تتم وفق معايير الزواج الحقيقية المبنية على أساس الود والمحبة وإقامة عائلة وأسرة، بل لإشباع رغبات جنسية أو مبنية على أحلام غير واقعية".ويوضح الهلالي في حديث لوكالة شفق نيوز، أن "أغلب الزيجات في الوقت الحالي هي بأعمار صغيرة دون سن 18 عاماً، وهذه إما تكون عن إجبار أو لإرضاء العائلة، أو ربما نتيجة عدم تخطط، لذلك سرعان ما يحصل الانفصال لأن الزواج لم يقم على أسس ثابتة".ويشرح الأكاديمي، "إذ يفتقر الزوجان إلى التفاهم والنضج العقلي والفكري، ورغم أن بعض حالات الطلاق تحصل عند الأعمار المتقدمة لكنها قليلة، وتعود أحياناً إلى اختلاف نوع العلاقة أو المستوى الاجتماعي أو قضايا الحياة المادية للأفراد، وهذا الجانب بدأ يظهر مؤخراً أيضاً، لكن عموم أغلب حالات الطلاق هي ما تحت سن 18 عاماً".ويستذكر الهلالي حالة طلاق غريبة - كما يصفها - مرت عليه، وهي كانت بسبب مواقع التواصل حيث "كانت الزوجة تلتقط الصور في كل مكان وتنشرها على مواقع التواصل، ورغم رفض زوجها لهذا التصرف وتنبيهها مراراً بالكفّ عن ذلك، لكنها كانت مصرّة ولم تتوقف، فحصل الطلاق بينهما في النهاية".
*("جيل الألفينات")
ويبرز العامل الاقتصادي كأحد أسباب الطلاق الرئيسية في كربلاء وعموم المحافظات العراقية، بحسب الناشطة من محافظة كربلاء أنعام الحمداني، حيث تُعيق قلّة فرص العمل الشباب لتنفيذ كل متطلبات زوجاتهم خاصة اللواتي يتزوجن بأعمار صغيرة من (جيل الألفينات)، على حد قولها.وتوضح الحمداني خلال حديثها لوكالة شفق نيوز، أن "البعض من بنات جيل الألفين لا يتحملن أزواجهم كما كانت النساء في السابق، خاصة عندما تكون إمكانيات الزوج محدودة أو تصبر على زوجها إذا فقد عمله لفترة من الزمن أو تعرضه لمشاكل صحية وغيرها".وتضيف، "كما أن مواقع التواصل لها دور في حدوث المشاكل بين الزوجين عندما يرين البنات صديقاتهن الأخريات وهن يتجولن في المطاعم أو الأسواق ويشترين ما يحلو لهن بفضل أزواجهم المتمكنين اقتصادياً على خلاف زوجها".وتتابع، "بالإضافة إلى أن بعض الشباب في الوقت الحالي متعددي العلاقات، إلى جانب قلّة الواعز الديني في المجتمع، والتدخل السلبي سواء أهل الزوج أو الزوجة واقتراحهم الطلاق لأبنائهم على أتفه الأسباب، ما سبب ارتفاع حالات الطلاق".ويتفق المحامي من محافظة كربلاء، أحمد المدني، مع ما قالته أنعام الحمداني بشأن دور العوامل الاقتصادية والاجتماعية وحتى النفسية في ارتفاع حالات الطلاق، فضلاً عن الزواج المبكر، والتفكك الأسري، وتغذية الفكر بمواقع التواصل الاجتماعي.ويؤكد المدني خلال حديثه لوكالة شفق نيوز، أن "انتشار حالات الطلاق أدى إلى تخوّف عدد كبير من الشباب من الزواج، بالإضافة إلى انتشار البطالة وانعدام فرص العمل والتوظيف".ومن "أغرب حالات الطلاق" وفق المدني هي ما حصل قبل أيام قليلة في محافظة كربلاء حيث بدأت القصة بأن "الزوج عاد بوقت متأخر إلى البيت وطلب من زوجته إعداد العشاء له، لكنها رفضت وتطور النقاش إلى حدوث مشكلة واعتداء عليها، وعلى إثر ذلك قدمت الزوجة شكوى عنف أسري على زوجها، ومن ثم حصل الطلاق بينهما".
*(العراق الثامن عربياً بحالات الطلاق)
وكان رئيس المركز الاستراتيجي لحقوق الانسان في العراق فاضل الغراوي، أعلن في 7 نيسان الجاري، أن نسبة الطلاق ارتفعت بشكل "مخيف" في السنوات الثلاث الاخيرة وباتت تهدد الاسرة والمجتمع.وقال الغراوي في بيان، إن البلدان العربية سجلت ارقاماً كبيرة في عدد حالات الطلاق وكان المركز الأول في نسب الطلاق، من نصيب الكويت، 48% من إجمالي عدد الزيجات، حسب إحصاء نشرته وزارة العدل الكويتية.وفي المركز الثاني كانت مصر بنسبة 40% حسب إحصائيات وزارة العدل المصرية وفي المركز الثالث والرابع، نجد أن كلا من الأردن وقطر، قد ارتفعت بهما نسب الطلاق إلى 37.2% و37% على الترتيب.وأردف أن كلا من لبنان والإمارات قد تساوت في نسبة الطلاق، فقد ارتفعت نسبة الطلاق في كلا منهما إلى 34%؛ وتلتهما كل من السودان بنسبة وصلت إلى 30%، والعراق بنسبة 22.7%، حسب احصائيات مجلس القضاء، ثم السعودية بنسبة 21.5.واضاف الغراوي ان عام 2022 وعام 2023 شهد تسجيل 143 الف حالة طلاق في العراق، وسجلت المحاكم العراقية إحصائية للطلاق لشهر كانون الثاني لعام 2024 بلغت أكثر من 7 آلاف حالة في عموم العراق ووفقا للإحصائية التي نشرها مجلس القضاء، فإن حالات التفريق بحكم قضائي كانت 1843 حالة، فيما كانت حالات تصديق الطلاق الخارجي 5610.كما أشار الغراوي إلى ان اهم اسباب ارتفاع حالات الطلاق هو قلة الثقافة الزوجية وعدم التفاهم بين الزوجين اضافة الى العنف الاسري والتدخلات من قبل الاهل والاصدقاء والزواج المبكر والظروف الاقتصادية وارتفاع معدلات الخيانة الزوجية والاستخدام السيء للاتصالات وضعف الوازع الديني والزيجات المتعددة.وطالب رئيس المركز الاستراتيجي لحقوق الانسان في العراق، الحكومة والبرلمان باتخاذ إجراءات "عاجلة" للحد من ارتفاع حالات الطلاق من خلال مبادرات اقتصادية وتوفير فرص عمل وتقديم وحدات سكنية مجانية للمتزوجين حديثا مع قروض بدون فوائد".كما طالب بإطلاق حملة توعوية دينية وثقافية واعلامية لتثقيف المتزوجين عن أهمية الاسرة ودورها في بناء المجتمع.وكان تقرير لصندوق الأمم المتحدة للسكان قد كشف ارتفاعاً كبيراً في نسب زواج القاصرات في العراق، وحذّر من التأثيرات السلبية المترتّبة على ذلك، ودعا إلى مساعٍ لتنظيم مؤتمرات من شأنها بحث القضية وإيجاد معالجات للحدّ من هذا النوع من الزيجات.
٧-سكاي نيوز…
هكذا ردت إسرائيل وروسيا وأوكرانيا على "المليارات الأميركية"
علقت إسرائيل وروسيا وأوكرانيا والاتحاد الأوروبي، على إقرار مجلس النواب الأميركي حزمة مساعدات بعشرات المليارات من الدولارات، لصالح إسرائيل وأوكرانيا وتايوان.والسبت أقر مجلس النواب، بدعم واسع من الحزبين الديمقراطي والجمهوري، حزمة تشريعية بقيمة 95 مليار دولار، تقدم مساعدات أمنية لأوكرانيا وإسرائيل وتايوان، وذلك رغم اعتراضات قوية من بعض الجمهوريين المتشددين.وبموافقة المجلس انتقل التشريع إلى مجلس الشيوخ ذي الأغلبية الديمقراطية، الذي أقر إجراء مماثلا قبل أكثر من شهرين.
*(ردود الفعل
اعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن التصويت بمثابة "دفاع عن الحضارة الغربية".
كتب نتنياهو على منصة "إكس"، أن "الكونغرس الأميركي تبنى للتو بغالبية ساحقة مشروع قانون مساعدة مقدرا جدا، يعكس دعما ثنائيا قويا لإسرائيل ويدافع عن الحضارة الغربية. شكرا لاصدقائنا، شكرا لأميركا".
رحب وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس بالتصويت، وكتب على "إكس" إن هذا التصويت "يثبت العلاقات الوثيقة والشراكة الاستراتيجية بين إسرائيل والولايات المتحدة، ويوجه رسالة قوية لأعدائنا".
وجه الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الشكر المجلس النواب الأميركي، وقال: "نأمل أن يتم دعم مشاريع القوانين في مجلس الشيوخ وإرسالها إلى الرئيس بايدن للنظر فيها. شكرا لأميركا".
رحب رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال بموافقة مجلس النواب الأميركي على برنامج مساعدة جديد لأوكرانيا، دعما لجهدها الحربي في مواجهة روسيا.
كتب ميشال على منصة "إكس": "أرحب بتصويت مجلس النواب الأميركي وموافقته على مساعدة حيوية منتظرة منذ وقت طويل بقيمة 60 مليار دولار لأوكرانيا. هذا يوجه إشارة واضحة إلى الكرملين: من يؤمنون بالحرية وبميثاق الأمم المتحدة سيواصلون دعم أوكرانيا وسكانها".
في المقابل، اعتبرت موسكو أن المساعدة الأميركية لأوكرانيا وإسرائيل وتايوان "ستفاقم الأزمات العالمية".
قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا عبر "تلغرام"، إن "تقديم الولايات المتحدة مساعدة عسكرية لأوكرانيا وإسرائيل وتايوان سيفاقم الأزمات العالمية. المساعدة العسكرية لنظام كييف هي دعم مباشر للأنشطة الإرهابية. في تايوان، أنها تدخل في الشؤون الداخلية للصين. في إسرائيل هي طريق مباشر نحو تدهور غير مسبوق للوضع في المنطقة".
ندد الكرملين بالتصويت، واعتبر أن الدعم "سيقتل مزيدا من الأوكرانيين بسبب نظام كييف".
نقلت وكالة الأنباء الروسية (تاس) عن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، قوله إن "قرار توفير مساعدة لأوكرانيا كان منتظرا ومتوقعا. إنه سيزيد الولايات المتحدة ثراء وأوكرانيا دمارا بقتل مزيد من الأوكرانيين بسبب نظام كييف".
مع تحيات مجلة الكاردينيا

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

1161 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع