لص عراقي بـ"ضمير حي".. أعاد أموالاً سرقها قبل ٣٠ عاماً واعتذر

العربية نت:في حادثة وصفت بأنها الأغرب، أعاد لص بمدينة السليمانية في إقليم كردستان، مبلغاً مالياً سرقه قبل نحو 30 عاماً.

بعد 30 عاماً

فقد صحا ضمير السارق بعد كل هذه السنوات الطويلة ليعيد الحق لأصحابه مع رسالة اعتذار، دون أن يكشف عن هويته التي ستظل سراً إلى الأبد فيما يبدو.
وفوجئ سكان أحد منازل السليمانية، مساء السبت، برجل ملثم يطرق بابهم، قبل أن يترك بيد سيدة فتحت له الباب كيساً ويغادر.

وكشف هيرش كريم، أنه وأسرته عثروا داخل الكيس على ظرف مغلق، بداخله 400 ألف دينار عراقي (نحو 300 دولار)، مع رسالة اعتذار باللغة الكردية، توضح تفاصيل ما جرى، بحسب ما نقلته وسائل إعلام محلية.

كما قال إن اللص النادم طلب في رسالته المؤثرة، مسامحته على سرقته مبلغ 400 دينار سويسري سرقها بين عامي 1990 و1998، مشيراً لكون والده تعرض بالفعل لسرقة من منزله السابق في حي "رزكاري" جنوبي السليمانية.

وكتب السارق التائب في رسالته :"بحثت عنك بعد أن غيرت منزلك.. سرقت 400 دينار سويسري من منزلك في ناحية (سمود)، لذلك أعدت لك هذه الـ 400 ألف دينار، أتمنى أن تبرئني الذمة، ولم أكن أمتلك حينها أي دينار في جيبي وكنت بحاجة ماسة إليها".

يذكر أن مبادرة هذا اللص ذي "الضمي الحي" كانت وجدت تعاطفاً وإشادة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعد انتشار صورة رسالته.

تحولات خطيرة
وكان العراق سجّل منذ بداية العام الجاري، تحولات خطيرة في أرقام الجريمة، حيث سجّلت جرائم فظيعة حتى في نطاق الأسرة الواحدة.

ويعدّ التطور السريع في أرقام الجريمة انعكاسا لظروف أمنية واقتصادية واجتماعية أوجدتها الظروف السياسية والاقتصادية في البلاد.

كما أفضت تلك الحالة إلى تحولات أخلاقية ونفسية باتت تهدد تماسك المجتمع العراقي ووحدته، وفق أخصائيين اجتماعيين.

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

811 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع