وفاة الفنان اللبناني فادي إبراهيم بعد صراع مع المرض

رووداو ديجيتال:توفي الفنان اللبناني فادي إبراهيم عن عمر ناهز الـ67 عاماً، بعد نقله إلى العناية المركزة بسبب تدهور حالته الصحية.

ومنذ نحو 3 أيام نقل الفنان الراحل فادي إبراهيم إلى العناية المركزة ليتلقى العلاج فيها.

ووجهت عائلة الفنان اللبناني إلى جمهوره رسالة قالت فيه: "بعد طول المدة التي أمضاها فادي إبراهيم في العلاج ونظراً للمضاعفات التي حصلت معه مؤخراً، تم نقله إلى العناية المركزة ومنعت عنه الزيارات".

وطلبت عائلته من محبيه وجمهوره الصلاة والدعاء له بالشفاء "كما نرجو عدم صدور أي بيان بخصوص حالته من أي جهة كانت إلا من خلال العائلة، ودمتم في أمان الله".

ووُصف ابراهيم المولود عام 1956 لأب لبناني وأم استرالية، بأنه من أكثر الممثيلين العرب وسامة، وقد لُقّب بـ"دون جوان الشاشة الفضية".

بدأ فادي ابراهيم مسيرته التلفزيونية في ثمانينات القرن العشرين، حين تعرّف عليه الجمهور خصوصاً من خلال مشاركته في مسلسلات وإعلانات حققت انتشاراً كبيراً.

لكنّ المحطة الأبرز في مسيرته كانت من خلال مسلسل "العاصفة تهب مرتين" الذي شكّل علامة فارقة في الدراما اللبنانية في منتصف التسعينات وامتد على أكثر من 170 حلقة.

ولا تزال شخصيته "نادر صباغ"، والثنائية التي شكّلها مع الممثلة رولا حمادة بشخصية "جمال سالم" في هذا العمل راسخة في أذهان المشاهدين، وقد تكرّرت هذه الثنائية في مسلسل "نساء في العاصفة" أواخر التسعينات.

ويزخر رصيد فادي ابراهيم خلال العقود الأربعة الماضية بمشاركات تمثيلية كثيرة في مسلسلات لبنانية أو عربية مشتركة، بينها "كل الحب كل الغرام"، و"بين بيروت ودبي"، و"ثورة الفلاحين"، وصولاً إلى "للموت 2" أخيراً.

وإلى جانب التمثيل، عمل فادي ابراهيم مترجماً لأفلام وثائقية عبر تلفزيون لبنان الرسمي، كما مارس مهنة الماكياج الفني للأعمال التلفزيونية.

وإثر انتشار خبر وفاة ابراهيم، ضجت الشبكات الاجتماعية برسائل نعي للممثل الراحل، بينها رسائل كثيرة من مشاهير في مجالات مختلفة أشادوا بالممثل الراحل وبقدراته التمثيلية وشخصيته وكفاحه ضد المرض.

أطفال الگاردينيا

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

787 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع