أخبار وتقارير يوم ٣ حزيران

أخبار وتقارير يوم ٣ حزيران

١-شفق نيوز:اياد علاوي: لن نسمح بعودة او اقامة اي نظامٍ ديكتاتوري تفردي في العراق

أعرب زعيم ائتلاف الوطنية اياد علاوي، عن رفضه لعودة ما أسماه النظام الديكتاتوري والتفرد بالحكم في البلاد، وذلك بعد منح دولة الأردن حزب "البعث العربي الأشتراكي" ترخيصاً بممارسة النشاط السياسي على أراضيها مما أثار حفيظة معظم الأطراف السياسية الشيعية بالعراق.

وقال علاوي في بيان اليوم: لقد كان نظام صدام دكتاتوريا ومتفرداً، مما دعى طليعة من العراقيين الوطنيين منهم من داخل حزب البعث ومنهم من خارجه الى التصدي للنظام حينها بسبب سياساته القمعية واستغلال السلطة لمصالح وإرادات مشبوهة أقحمت العراق في حروب دموية داخلية وخارجية كحرب ايران وثم الكويت والحروب مع الكورد، كما قام النظام بتصفية عددٍ كبير من الشخصيات الوطنية والمعارضة، مرة اخرى كان من ضحاياه اعضاء مهمين في حزب البعث آنذاك، سعياً منه للاستيلاء والتفرد بالسلطة، بالاضافة الى محاولة شق الصف العربي وقد تكرس ذلك بما سمي "ايلول الاسود" فعوضا عن قيام النظام حينها بالمصالحة وتقريب وجهات النظر بين الاردن بقيادة الملك الحسين بن عبدالله طيب الله ثراه والاخوة الفلسطينيين، عمل على تصعيد الخلاف بينهما، مدعيا ان هدف التحركات لاسقاط نظامه في العراق.وأكد ان الشعب العراقي دفع غاليا في تصديه لنظام صدام ومنهم البعثيين، مستدركا القول: كان يفترض بعد سقوط النظام الديكتاتوري ان تنطلق صفحة جديدة للعراق، موحدة للشعب وتطلق قدراته وتسعى لسلامة البلاد ووحدته وسيادته، تحترم المواطنة ومساواة المواطنين الكرام، لكن العكس من ذلك حصل، مما ترك العراق منقسما وشعبه في تناقض بسبب العزل السياسي والتهميش والاقصاء والمحاصصة، ودخلت البلاد في صراعات ونزاعات مختلفة، فتارة نزاع شيعي-شيعي وتارة اخرى نزاع كردي-كردي وثالثة سني-سني، وظهرت مسميات كالاقليات والكوتات طغت على مسمى المواطنة التي يؤمن بها كل عراقي حر شريف، وأبعدت هذه السياسات العراق عن محيطه العربي، وسمحت للدول بالتدخل السافر في شؤونه الداخلية باساليب رخيصة ووقحة".وأضاف علاوي "كان هدفنا الاساس هو بناء عراقٍ ديمقراطي ينعم فيه جميع ابنائه بالامن والاستقرار والرخاء واقامة نظام سياسي مبني على اسس العدالة والمساواة وسيادة القانون ويحفظ حقوق المواطنة، الا ان التدخلات الخارجية السافرة عرقلت هذا المشروع الوطني ووقفت بالضد منه. لهذا لا خوف كما يتخيل البعض من استدعاء الماضي، فالعملية السياسية تقوم بما يلزم لشديد الاسف، وشعبنا ثار بوجه الطغيان حينها ولن يقبل كما يدعي البعض عودة الدكتاتورية طالما هي موجودة، والبديل للسياسيات الحالية هو بيد من تطرف من بعض القوى وفق القاعدة العلمية لكل فعل ردة فعل اقوى مما يتوقع بالاتجاه المعاكس.وتابع بالقول: اليوم وبعد كل ما قدمناه من تضحيات سنبقى على مبادئنا وسنسعى مع القوى والشخصيات الوطنية النزيهة لتصحيح المسار وتحقيق دولة المواطنة ولن نسمح بعودة او اقامة اي نظامٍ ديكتاتوري تفردي".

٢-شفق نيوز…..

السوداني يصف أزمة الكهرباء في العراق بـ"المزمنة" ويؤكد المضي بتقليل الغاز المستورد

وصف رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، أزمة النقص الحاصل بإمداد الطاقة في البلاد بـ"المشكلة المزمنة" التي تتطلب استعدادات عالية لمعالجتها، مؤكداً مضي حكومته بتقليل الاعتماد على الغاز المستورد في تشغيل محطات إنتاج الطاقة الكهربائية.جاء ذلك خلال افتتاحه اليوم محطات تحويلية للضغط العالي للطاقة الكهربائية ( 400 كـ ف)، في محطة القدس الغازية، الواقعة في منطقة الراشدية شمال شرق بغداد، ومحطة الرشيد الغازية في جنوب غرب العاصمة، من أجل فكّ الاختناقات الحاصلة في منظومة الطاقة الكهربائية عن العديد من مناطق بغداد، وفقا لبيان صادر عن المكتب الإعلامي للسوداني.وذكر البيان أن رئيس مجلس الوزراء، ترأس خلال زيارته إلى محطة القدس، اجتماعاً ضمّ ممثلين عن شركتي سيمنز و جنرال إلكتريك، والكادر المتقدم في وزارة الكهرباء، جرت خلاله مراجعة للخطوات الخاصة بإدامة ورفع كفاءة محطات الطاقة الكهربائية، والتأكد من سير الإجراءات في تنفيذ العقود التي أُبرمت مؤخراً.وأضاف البيان أن السوداني تابع أيضاً عمليات نصب منظومات التبريد لمحطات التوليد التي ستتمّ المباشرة بها قريباً، والتي من شأنها أن تزيد من إنتاج الطاقة الكهربائية.وقال رئيس الحكومة العراقية، إن حكومته وضعت مشكلة الكهرباء ضمن الأولويات، وأن التعامل مع هذه المشكلة المزمنة يتطلب عملاً واستعداداً عاليين، لأن المواطن ينتظر الحلول التي تنهي أزمة الكهرباء المستمرة.وبيّن أن الحكومة ماضية بخططها في استثمار الغاز المصاحب والغاز الطبيعي في مجال الطاقة، من أجل تقليل الاعتماد على الغاز المستورد، بالإضافة إلى منع الآثار الضارة التي يتسبب بها حرق الغاز المصاحب.

٣-السومرية….

العراق وفريق التحقيق الدولي يبحثان نتائج الجرائم المرتكبة من "داعش"

 

بحث رئيس مجلس القضاء الأعلى، فائق زيدان، اليوم مع رئيس فريق التحقيق الدولي الخاص (يونيتاد)، كريستيان ريتشر، نتائج الجرائم المرتكبة من عصابات "داعش" الارهابية. وذكر اعلام الفضاء في بيان ورد لـ السومرية نيوز، أن "زيدان أستقبل رئيس فريق التحقيق الدولي الخاص (يونيتاد) كريستيان ريتشر".وأضاف، أن "رئيس القضاء بحث معه نتائج عمل الفريق بخصوص التعاون مع القضاء وجهات التحقيق في العراق لجمع الادلة الخاصة بالجرائم المرتكبة من قبل تنظيم داعش الإرهابي".

٤-الجزيرة…تقرير….

مدة 3 أشهر لتسجيلها.. الحكومة العراقية تصدر جملة قرارات للحد من أعداد الدراجات النارية

الموصل – "لا أملك غير هذه الدراجة النارية، وهي وسيلة رزقي، أعمل في إيصال الطلبات من المطاعم، القرارات الجديدة بمنعها ستؤثر على آلاف الفقراء"، هكذا يصف محمد عباس -الذي يعمل على دراجته النارية في إيصال طلبات الطعام في جانب الرصافة من بغداد- الحال بعد قرار الحكومة العراقية منع سير الدراجات النارية في الطرق العامة.وفي حديثه للجزيرة نت، يوضح عباس أن من جملة قرارات الحكومة منع استخدام الدراجات النارية على الطرق السريعة، مشيرا إلى أن هذه الدراجات تعد وسيلة رزق للكثير من الفقراء بسبب ارتفاع أسعار السيارات، وكذلك للاختناقات المرورية الكثيرة التي تشهدها العاصمة منذ سنوات.وقد لا تقف المشكلة عند عباس فقط، إذ يقول عمر حمادي من مدينة الموصل (شمالا) إنه مع قرارات مجلس الوزراء منع سير الدراجات النارية على الطرق السريعة للحد من الحوادث، إلا أنه يستنكر منع سيرها داخل الطرق العامة في المدن.حمادي الذي يعمل في نقل بعض المواد الإنشائية من خلال دراجة نارية بثلاث عجلات تسمى محليا بـ"الستوتة"، يشير -في حديثه للجزيرة نت- إلى أن "هناك تضاربا بين قرارات مجلس الوزراء ومديرية المرور العامة بين تأكيد المرور على ضرورة تسجيلها، وبين قرارات الحكومة بمنع سيرها"

قرارت حكومية
وكان مجلس الوزراء العراقي الذي يترأسه محمد شياع السوداني، قد أقر الأسبوع الماضي العديد من التوصيات لبحث معالجة ظاهرة انتشار الدراجات بكافة أنواعها، حيث قرر المجلس منع استيراد الدراجات النارية (الدراجة العادية والتكتك والستوتة) منعا نهائيا، في حال عدم توفر شروط السلامة والأمان والمواصفات القياسية، وذلك من أجل تنظيم حركة السير والمرور في العاصمة والمدن الكبرى، وتقليل الزخم والحوادث المرورية الناتجة عن الاستخدام العشوائي للدراجات النارية والعربات المشابهة لها.القرار الذي نشرته وكالة الأنباء العراقية، يشمل منع استيراد الدراجات النارية، واستثنى من ذلك حاجة الدوائر الأمنية والمرورية، على أن يدخل القرار حيز التنفيذ اعتبارا من الأول من يوليو/تموز القادم.كما أشار القرار إلى إيقاف منح أي إجازات لإنشاء خطوط إنتاجية للدراجات النارية داخل البلاد، سواء للقطاع العام أو الخاص أو المختلط، وإيقاق الورش الصناعية التي تعمل على تجميع هذه الدراجات محليا، ومراجعة الإجازات الممنوحة حاليا بما يتلاءم وأحكام القانون.أما عن الدراجات المستخدمة محليا، فقد حدد القرار مدة 3 أشهر لتسجيلها رسميا في دوائر المرور، ومنحها لوحات تسجيل بغية إنشاء قاعدة بيانات تساعد الأجهزة الأمنية في التوصل إلى أي فعل إجرامي أو إرهابي، وفي حال عدم تسجيلها فإن الحكومة ستلجأ بعد انتهاء هذه المدة لحجز الدراجات النارية المخالفة، وإرسالها إلى الهيئة العامة للجمارك لمصادرتها.وعن حركة سير الدراجات النارية التي تقل أحجام محركاتها عن 40 سي سي، فقد تقرر منع مرورها في الطرق السريعة والعامة منعا باتا، على أن يسمح بحركتها -بعد تسجلها- في المناطق الزراعية والسياحية المغلقة والأزقة والطرق الضيقة والفرعية والمناطق السكنية فقط.ومن أجل تقليص أعداد الدراجات النارية المستخدمة في البلاد، فقد تقرر أنه يمكن تسجيل مركبة جديدة مستوردة مقابل إسقاط ملكية 5 دراجات نارية بعجلتين، أو 3 دراجات نارية بثلاث عجلات مسجلة أصوليا، مع منح قروض ميسرة لأصحابها.

أهداف عديدة
وقد أوضح العميد زياد القيسي مدير العلاقات والإعلام في مديرية المرور العامة التابعة لوزارة الداخلية، أن قرارات مجلس الوزراء جاءت نتيجة توصيات مديرية المرور العامة بشأن الدراجات النارية واستخدامها في البلاد.أما عن الأهداف، فقد أكد القيسي -في تصريحه للجزيرة نت- أن مديرية المرور العامة لم تتسلم بعد نص قرارات مجلس الوزراء، وأن المديرية ستفصل قرارات الحكومة بعد تسلمها رسميا.

في السياق، أكد مصدر في مديرية المرور العامة -فضل عدم الكشف عن هويته لعدم تخويله الحديث لوسائل الإعلام- أن قرارات مجلس الوزراء جاءت بعد توصيات مديرية المرور العامة، وأنها تهدف للحد من الفوضى التي تشهدها المدن العراقية بسبب العدد الكبير للدراجات النارية، لا سيما أن غالبيتها غير مسجلة رسميا لدى مديريات المرور في المحافظات.

وفي حديثه للجزيرة نت، أضاف المصدر أنه خلال السنوات القليلة الماضية، شهدت العاصمة بغداد والمدن الكبرى ازدياد أعداد هذه الدراجات النارية بصورة غير مسيطر عليها، مما تسبب في حوادث مرورية مميتة لأصحاب هذه الدراجات وللمركبات على حد سواء، لا سيما أن كثيرا من الدراجات النارية قد تم تحويرها، فضلا عن عدم التزام أصحابها بالقواعد والإشارات المرورية مع عدم ارتدائهم المعدات الخاصة بالسلامة المتعلقة بالخوذ والملابس وغيرهما.أما عن أعداد الدراجات النارية في البلاد، فقد أشار المصدر إلى أن مديرية المرور العامة ووزارة الداخلية تفتقر لأي إحصائية حول أعدادها، معلقا بالقول "إن الأعداد التقريبية تزيد عن مئات الآلاف، وما زاد من عدم القدرة على إحصاء أعدادها عبر دائرة الجمارك في المنافذ الحدودية أن بعض التجار عمدوا إلى استيراد كميات ضخمة من قطع غيار الدراجات النارية، ثم أعادوا تجميعها في ورش خاصة، وطرحت بعدها في الأسواق، ولهذا لم يغفل قرار مجلس الوزراء هذه الحيثية".ويقول الخبير الأمني فاضل أبو رغيف إن الدراجات النارية أثرت سلبا على الوضع الأمني في البلاد، خاصة أن كثيرا من عمليات الاغتيال نفذت بواسطتها، مع استخدامها في السرقات الليلية، مبينا أن القرارات الأخيرة ستسهم بوضع حد معين للجرائم المنظمة والجنائية والإرهابية، وفق تعبيره.وفي حديثه للجزيرة نت، يضيف أبو رغيف أن مستشفيات العاصمة بغداد وبقية المحافظات لا تنفك تسجل حوادث دموية ومميتة بسبب الدراجات النارية التي تفتقر لأبسط مقومات السلامة والأمان، فضلا عن أن عدم تسجيلها في دوائر المرور زاد من حجم الكارثة، سواء في حركة المرور أو في السلامة الشخصية لمن يسلكون الطرق.وكانت حادثة اغتيال الخبير الأمني والإستراتيجي هشام الهاشمي ببغداد في يوليو/تموز 2020 قد تمت بواسطة دراجتين ناريتين، مما تسبب في موجة سخط شعبي كبير من عدم امتلاك السلطات الأمنية قاعدة بيانات خاصة بالدراجات النارية في البلاد.

تخطيط المدن
على الجانب الآخر، لا تخفي المهندسة الاستشارية في تنظيم وتخطيط المدن زينب عبد تأييدها قرار مجلس الوزراء، مشيرة إلى أن المدن العراقية لم تخضع لأي تطوير في تخطيطها العمراني منذ نحو 4 عقود، وبالتالي، فالطرق الحالية لا تستوعب الأعداد الكبيرة من المركبات التي زاد عددها عن 6 ملايين وفق آخر إحصائية لمديرية المرور العامة، فضلا عن أن ملايين الدراجات النارية المنتشرة في البلاد لا تحظى بأي مسارات تحدد سيرها في الطرق العامة كما هو الحال في الدول الآخرى، وفق قولها.وفي حديثها للجزيرة نت، أوضحت المهندسة الاستشارية أن ما زاد من عبء الدراجات النارية في العراق أنها ليست من مصانع رصينة، مما يستبب، إضافة للحوادث المرورية، في "تلوث بيئي وبصري وسمعي كبير، أثر سلبا على الذائقة العامة للمدن وشوّه صورة المدن العراقية دون استثناء".

٥-الشرق الاوسط….

الجيش الروسي يعلن تدمير «آخر» سفينة حربية أوكرانية

أعلنت روسيا اليوم مسؤوليتها عن تدمير سفينة الإنزال «يوري أوليفيرينكو» في أوديسا (جنوب أوكرانيا)، والتي تقول موسكو إنها السفينة الحربية «الأخيرة» التابعة للبحرية الأوكرانية التي كانت لا تزال في الخدمة، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان: «في 29 مايو (أيار)، نتيجة لضربات أسلحة عالية الدقة شنّتها القوات الجوية الفضائية الروسية على منطقة رسو سفن عسكرية في ميناء أوديسا، دُمّرت آخر سفينة حربية تابعة للبحرية الأوكرانية (يوري أوليفيرينكو)».ولم تُصدر البحرية العسكرية الأوكرانية أي رد فعل في الوقت الحالي.

وتعدّ «يوري أوليفيرينكو» سفينة تسمح بإنزال جنود. وكانت تُعرف سابقاً باسم «كيروفوغراد»، ثم أُعيدت تسميتها في العام 2016 تكريماً لجندي أوكراني قُتل في العام 2015 قرب مدينة ماريوبول (جنوب شرق).في يونيو (حزيران) 2022، قام الرئيس فولوديمير زيلينسكي بتكريم طاقمها لـ«بطولته» في الدفاع عن البلاد في مواجهة الهجوم العسكري الروسي الضخم.واستُخدمت السفينة أيضاً في العام 2014 لإجلاء جنود أوكرانيين بعد ضمّ شبه جزيرة القرم من قبل موسكو.

٦-الشرق الاوسط…..

مدير «الطاقة الذرية»: قذائف اليورانيوم المنضب لا تشكل أي تهديد إشعاعي مباشر…..

قال مدير «الوكالة الدولية للطاقة الذرية» رافائيل غروسي إن استخدام الذخيرة، التي تحتوي على اليورانيوم المنضب، لا يشكل تهديداً إشعاعياً مباشراً.وأكد غروسي، للصحافيين، بعد جلسة «مجلس الأمن الدولي»، أمس الثلاثاء: «من المهم أن نفهم أن هذا لا يخلق حالة طوارئ إشعاعية فورية، على عكس ما يمكن أن نشهده في زابوريجيا، إنه خطر ذو طبيعة مختلفة»، وفقاً لوكالة أنباء «تاس» الروسية.وأضاف غروسي أن «الوكالة الدولية» تُتابع الموقف، ومستعدّة للنظر في الآثار المحتملة لاستخدامها، إذا تلقّت «طلباً محدَّداً».وقال وزير القوات المسلَّحة البريطاني جيمس هيبي، في أواخر أبريل (نيسان) الماضي، إن المملكة المتحدة أرسلت إلى أوكرانيا آلاف القذائف لدبابات «تشالنجر 2»، ومنها قذائف من اليورانيوم المنضب.واعترف هيبي بأن المملكة المتحدة لن تتتبع استخدامها، ولم تأخذ على عاتقها أي التزامات بتسوية أي آثار لاحقة تنتج عن استخدامها بعد نهاية الحرب.وحذَّر المتحدث باسم «الكرملين» دميتري بيسكوف من أن «أولئك الذين سيستخدمون هذه الذخيرة بشكل مباشر، يجب أن يدركوا أنهم لن يسببوا ضرراً لا يمكن إصلاحه على أنفسهم ومواطنيهم فحسب، بل ستجري أيضاً محاسبتهم على ذلك».وأعرب غروسي عن أمله في أن يزور كييف ومحطة زابوريجيا للطاقة النووية، وربما موسكو قريباً.وقال غروسي، للصحافيين، بعد جلسة «مجلس الأمن الدولي»، أمس الثلاثاء: «أخطط لمحاولة الذهاب إلى كييف... وإلى زابوريجيا... وربما إلى موسكو»، وفقاً لوكالة أنباء «تاس» الروسية.وأعرب جروسي عن أمله في أن يتوجه إلى أوكرانيا قريباً، لكنه لم يحدد أطراً زمنية دقيقة.وقال جروسي إنه يتوقع زيارة روسيا أيضاً؛ لأنه بحاجة إلى الحفاظ على الاتصال مع الجانبين.من ناحية أخرى، صاغ غروسي مبادئ توجيهية لحماية محطة زابوريجيا النووية في جنوب أوكرانيا، التي تحتلّها حالياً القوات الروسية.وأضاف غروسي، وهو يسرد مطالبه في «مجلس الأمن الدولي»، أمس الثلاثاء: «يجب ألا يكون هناك أي هجوم من أي نوع من أو ضد المحطة، ولا سيما استهداف المفاعلات، ومخزون الوقود المستنفَد، والبنية التحتية الحيوية الأخرى أو الأفراد».ودعا غروسي روسيا وأوكرانيا إلى اتباع القواعد، لمنع انبعاث المواد المُشعّة من محطة زابوريجيا.وقال غروسي إنه ينبغي عدم استخدام زابوريجيا قاعدة عسكرية أو منشأة لتخزين أسلحة مثل الدبابات أو المدفعية.كما دعا إلى ضمان إمدادات الطاقة الخارجية للمحطة، وحماية المحطة من أعمال التخريب.وقال: «ينبغي عدم اتخاذ أي إجراء يقوِّض هذه المبادئ».وسيطرت القوات الروسية على المحطة، في أوائل مارس (آذار) 2022، بعد أسابيع من شنّ موسكو عمليتها العسكرية واسعة النطاق ضد جارتها، في فبراير (شباط) 2022.

٧-سكاي نيوز…..الأخبار العاجلة
l قبل 1 ساعة
تقرير سري: تخصيب اليورانيوم في إيران تضاعف أكثر من 23 مرة
l قبل 2 ساعة
بث مباشر.. شاهد "إقرة" ولي العهد الأردني
l قبل 3 ساعات
أقوى الجيوش في العالم.. دول عربية في مراكز متقدمة
l قبل 4 ساعات
صفقة ميسي.. لابورتا يتدخل لقطع الطريق على الهلال السعودي
l قبل 5 ساعات
الاحتفالات تبدأ اليوم.. هذه تفاصيل زفاف ولي عهد الأردن
l قبل 6 ساعات
الجيش السوداني يعلق مشاركته في محادثات جدة مع الدعم السريع
l قبل 6 ساعات
لافروف: لا نقبل قواعد تسعى واشنطن لفرضها على المجتمع الدولي بدلا من القوانين الدولية
l قبل 6 ساعات
لافروف: لن نقبل بوجود نظام معاد على حدودنا تتشابه أساليبه مع أساليب النظام النازي الذي عرفه العالم في القرن الماضي

l قبل 6 ساعات
لافروف: إذا ادعى الغرب دعمه للديمقراطية فعليه أن يقبل اختلاف وجهات نظر الدول الأخرى ولكنه يسعى لفرض إرادته على الآخرين
l قبل 6 ساعات
لهذا السبب.. قضية خطف سعودي في بيروت تحال إلى القضاء العسكري
l قبل 7 ساعات
وزارة الدفاع الروسية تعلن تدمير آخر سفينة حربية أوكرانية وإسقاط صواريخ هيمارس وصاروخ ستورم شادو
l قبل 7 ساعات
الرئيس الفرنسي: نسعى لعقد لقاء مع المستشار الألماني وقادة صربيا وكوسوفو هذا الأسبوع
l قبل 7 ساعات
الدفاع الروسية: أنظمة الدفاع الجوي تعترض 12 صاروخا من طراز "هيمارس" وصاروخا من طراز "ستورم شادو"
l قبل 7 ساعات
الجيش الروسي يعلن عن تدميره آخر سفينة حربية للبحرية الأوكرانية في ميناء أوديسا
l قبل 8 ساعات
رويترز: أردوغان سيعلن عن تشكيلة الحكومة الجديدة نهاية الأسبوع الجاري
l قبل 9 ساعات
فابريزو رومانو: نادي الاتحاد السعودي ينتظر ردا من كريم بنزيمة في أقرب وقت
l قبل 9 ساعات
رئيسة المفوضية الأوروبية: سنعمل على إمداد أوكرانيا بصواريخ بعيدة المدى
l قبل 9 ساعات
رئيسة المفوضية الأوروبية: يجب أن نواصل دعم أوكرانيا مهما بلغ الأمر
l قبل 9 ساعات
بكين تندد بما وصفته بـ "الاستفزاز" الأميركي بعد حادثة طيران فوق بحر الصين الجنوبي
l قبل 10 ساعات
دميتري ميدفيديف: أي مسؤول بريطاني يعتبر هدفا عسكريا مشروعا لأن بريطانيا في حالة حرب ضد روسيا
l قبل 10 ساعات
الشرطة الألمانية تنفذ مداهمات ضد متطرفين مشتبه بهم في دعمهم لداعش في 12 ولاية اتحادية
l قبل 10 ساعات
الخارجية الروسية: موقف الغرب من هجمات المسيرات على موسكو دنيء
l قبل 10 ساعات
4 دول عربية تتصدر قائمة "البؤس العالمي"
l قبل 10 ساعات
نائب رئيس مجلس الأمن الروسي: أي مسؤول بريطاني يمكن اعتباره هدفا مشروعا لأن بريطانيا في حالة حرب ضد روسيا
l قبل 10 ساعات
الرئيس الصيني يدعو لتعزيز حماية الأمن القومي وتحسين إدارة أمن بيانات الإنترنت والذكاء الاصطناعي
l قبل 11 ساعة
السلطات الموالية لروسيا: ارتفاع عدد القتلى في قصف أوكراني على لوغانسك إلى 5
l قبل 12 ساعة
حاكم منطقة بيلغورود الروسية: إصابة 4 أشخاص في قصف أوكراني لبلدة حدودية
l قبل 12 ساعة
رويترز: رئيس وزراء قطر أجرى محادثات مع زعيم حركة طالبان هذا الشهر في أفغانستان حول سبل تهدئة التوترات مع المجتمع الدولي
l قبل 17 ساعة
كوريا الشمالية تقول إنّ قمر الاستطلاع العسكري "تحطّم في البحر"
مع تحيات مجلة الكاردينيا

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

530 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع