بغداد: السجن لناشط هاجم "المهندس" ومليشيات الحشد!

              

إيلاف من لندن: أصدرت محكمة عراقية الاثنين حكما بالسجن ثلاث سنوات على ناشط شاب لهجومه على نائب رئيس هيئة الحشد ابو مهدي المهندس وحديثه عن جرائم مليشياتها فيما تظاهر العشرات أمام مبنى المحكمة احتجاجا.

وابلغ مصدر في "اتحاد اعلام الثورة" العراقي "ايلاف" ان محكمة جنايات الرصافة في بغداد قد اصدرت حكما اليوم بالسجن المشدد ثلاث سنوات ضد الناشط الشاب حيدر الزيدي لمهاجمته ابو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي سابقا واشارته الى "الجرائم" التي تقوم بها مليشيات الحشد ضد الناشطين الذين يطالبون باصلاح وديمقراطية حقيقيين وابعاد الهيمنة الايرانية عن العراق.

وكشف المصدر ان الحكم بالسجن على الناشط الزيدي اليوم جاء بعد اسبوعين من اعتقاله وتعذيبه. وكان المهندس قد قتل مع قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني الجنرال قاسم سليماني بغارة أميركية قرب مطار بغداد الدولي مطلع عام 2020 .

القضاء وتكميم الافواه

وأوضح ان الحكم على الزيدي قد صدر استنادا الى مادة في قانون للنظام السابق تشير الى انه "يعاقب بالسجن لمدة لاتزيد على سبع سنوات أو بالحبس أو الغرامة من أهان بأحدى طرق العلانية الحكومة او المحاكم او القوات المسلحة وغير ذلك الهيئات النظامية أو السلطات العامة او المصالح او الدوائرالرسمية او شبه الرسمية".
وقال الاتحاد ان "الديمقراطية في وطني عباره عن منزل کتب على جدرانه الحياه، الحرية، حرية الرأي .. ولكن الذي يحدث داخل المنزل مريب .. جماجم تتحطم، فساد، اغتيالات، قتل حرية الرأي، تغييب قسري، و ..الخ. الديمقراطية واجهة يختبئ ورائها قتلة جميعهم في المنظومة الدينية والسياسية".

وعود السوداني
وتساءل الاتحاد عن حقيقة وعود رئيس الوزراء محمد شياع السوداني خلال استقباله الجمعة الماضي عائلة الناشط المدني المفقود منذ اواخر عام 2020 في مدينة الناصرية عاصمة محافظة ذي قار الجنوبية سجاد العراقي المختطف من قبل احدى المليشيات مشدا على "بذل كامل الجهود في سبيل حسم التحقيقات وملاحقة المتسبّبين بهذه المآسي، وتحميلهم المسؤولية القانونية والاعتبارية جرّاء هذه الأفعال" بحسب قوله.
وجاء هذا الحكم على الناشط الزيدي بعد يوم من الحكم الاحد الماضي على السياسي العراقي مثال الآلوسي بالسجن 7 سنوات على خلفية اتهامه بـ "الإساءة للقضاء".
وقال الآلوسي في تغريدة على تويتر "أهلي الأكارم .. تحية طيبة، يؤسفني ان أبلغكم ان محكمة جنايات الكرخ الثالثة في بغداد اصدرت اليوم حكمها بقضية اتهامي بالإساءة للقضاء". وأضاف "حكمًا علي بالسجن لفترة سبع سنوات!". منوها بالقول "أعذروني اخجل التعليق وتقبلوا احترامي وتقديري".

يشار إلى ان "اتحاد اعلام الثورة" قد تشكل في 29 حزيران يونيو الماضي منوها الى انه "قد تم استحداث هذا الاتحاد وبموافقة أغلب ساحات الاحتجاجات لغرض توحيد الرأي الأعلامي وعدم السماح بأستغلال صوت الثائر لمنافع حزبية او شخصية".
وأشار الى ان "عمل أتحادانا يشمل نقل الاخبار ورفع الهاشتاك الثوري الذي يمثل صوت الحق أينما وجد".

يذكر أن موجة من الاحتجاجات والتظاهرات الشعبية قد انطلقت في العاصمة العراقية بغداد وعشر محافظات في وسط وجنوب البلاد اواخر عام 2019 للمطالبة بمحاربة الفساد وتوفير الخدمات وفرص العمل وانهاء الهيمنة الايرانية على البلاد أوقعت حوالي 600 قتيلا من المتظاهرين برصاص المليشيات الموالية لطهران وارغمت رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي على الاستقالة وتشكيل مصطفى الكاظمي للحكومة في الثامن من أيار مايو عام 2020 لتنظيم انتخابات مبكرة استجابة لمطالب المحتجين جرت فعلا في تشرين الاول أكتوبر عام 2021 .

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

584 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع