أخبار وتقارير يوم ٨ آب

                    

             أخبار وتقارير يوم ٨ آب

في الأحداث التاريخية الكبرى، التي مرت بالعراق والمنطقة والعالم، في القرن الماضي، يظل الثامن من آب 1988، يوماً خالداً في ذاكرة العراقيين والعرب، انتصر فيه الحق، وهُزم الباطل، لأن هذا اليوم المجيد، توج حرباً استمرت ثمانية أعوام متصلة، وراح ضحيتها ملايين الناس، وخسائر بالمليارات، ولكنها أوقفت رياح الشر الصاخبة، التي انطلقت من قم وطهران، ومنعتها من التمدد والزحف، وأجبرت القائد الإيراني، وما زعمه من مظاهر قُدسية، وادعاءات المعصومية، بأنه نائب المهدي المنتظر، الذي يعلم الغيب، ولا يخطيء في الاختيار والتقدير، على تجرع السم، في حادثة لا تُنسى، ومناسبة لا تُطوى، وشكلت انكساراً، لمشروع لو نجح، يومذاك، لكانت نتائجه ظلامية أكثر، وتخلفاً أكبر، واستعماراً طائفياً أخطر.(الكاتب والأعلامي هارون محمد).

١-الشرق الاوسط…………
إسرائيل تستعد لأسبوع من الهجمات... و«السرايا» تقصف تل أبيب غانتس يأمر بمواصلة الهجمات... و«الجهاد» تتعهد بمعركة استنزاف………
رام الله: كفاح زبون
أمر وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس بمواصلة العمليات الهجومية في قطاع غزة، والتحول إلى استهداف خلايا إطلاق الصواريخ، في اليوم الثاني من الحرب التي بدأها الجيش الإسرائيلي ضد حركة «الجهاد الإسلامي».وأعلن الجيش الإسرائيلي مواصلة الهجمات على غزة، بعد جلسة تقييم ترأسها غانتس في مكتبه بمشاركة مسؤولين عسكريين. وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي ران كوخاف، إن الجيش يستعد لمعركة قد تستمر أسبوعاً على الأقل.وقصف الجيش الإسرائيلي منازل سكنية في غزة ودراجات نارية، اليوم السبت، في تحول مهم لطبيعة الأهداف في قطاع غزة، في ترجمة مباشرة لأمر غانتس كما يبدو، وردت «الجهاد» بصواريخ تجاه تل أبيب، في تصعيد متوقع من الجانبين.وسوّت إسرائيل منازل بالأرض في قطاع غزة، وأصابت دراجة نارية في بداية قصف استمر لاحقاً وطال مواقع متعددة في القطاع. وردت «الجهاد» بصواريخ استهدفت تل أبيب، بعدما كانت تستهدف الجمعة مستوطنات غلاف غزة فقط، كما استهدفت مواقع عسكرية في محيط غزة، ومصنعاً في أشكول القريبة.وقال بيان للجيش الإسرائيلي إنه تم ضرب أهداف ومواقع لـ«الجهاد» ستشكل ضرراً كبيراً لقدرات الحركة، بما في ذلك القوة البحرية. وتحدث مسؤول عن هجوم جوي سيستمر أسبوعاً.وأعلنت «سرايا القدس» (الجناح العسكري لـ«الجهاد») أنها قصفت تل أبيب ومطار بن غوريون وأسدود وبئر السبع وعسقلان ونتيفوت وسديروت، بـ60 صاروخاً.وأدى القصف الإسرائيلي إلى مقتل 3 فلسطينيين حتى منتصف اليوم (السبت)، ليرتفع عدد الذين قتلتهم إسرائيل منذ الجمعة، في العملية التي أطلقت عليها اسم «مطلع الفجر» إلى 13، بينهم طفلة (5 أعوام) وامرأة (23 عاماً) ومُسنة في السبعينات، و83 مصاباً، بينهم 23 طفلاً، و13 امرأة.وقال سلامة معروف، رئيس المكتب الإعلامي الحكومي، إن 650 وحدة سكنية تعرضت للتدمير الكلي والجزئي منذ بداية العدوان الإسرائيلي على غزة.مقابل ذلك، أعلنت وسائل إعلام إسرائيلية أن القبة الحديدية تصدت لحوالي 5 صواريخ في محيط تل أبيب، بينما أصيب مستوطنان وجنود في أشكول القريبة، ليرتفع عدد الإسرائيليين الذي أصيبوا منذ الجمعة إلى 13، منهم 4 بشظايا الصواريخ والقذائف، والبقية بالهلع.وقال الجيش الإسرائيلي «إن (الجهاد) أطلقت خلال يومين أكثر من 160 صاروخاً، عبر منها 130 إلى داخل إسرائيل، واعترضت القبة الحديدية نحو 30 صاروخاً منها».وتسببت صواريخ «الجهاد» في إصابة منزل ومصنع في مستوطنات الغلاف.وأعلنت إسرائيل عن احتراق منزل في سديروت، وتدمير شارع، من دون تسجيل إصابات، واحتراق مصنع للدهان قرب مستوطنة «شاعر هنيغف».ومع استمرار المواجهة وإعلان إسرائيل مواصلة الهجوم، تعهدت «الجهاد الإسلامي» بمعركة استنزاف، ونفت توجه وفد من الحركة لإجراء محادثات في مصر، وهو نفي ينسجم مع إعلان الجيش الإسرائيلي كذلك أنه لا توجد مفاوضات في هذه المرحلة.وقال مسؤول المكتب الإعلامي في «الجهاد الإسلامي» داود شهاب: «أولويتنا الآن هي كسر أنف هذا الاحتلال، وجهدنا في هذه اللحظة مُنصب على الميدان».وأكد شهاب أن أولويات الحركة هي عدم تغيير قواعد الاشتباك، وعدم السماح بجعل الدم الفلسطيني مستباحاً للانتخابات «الإسرائيلية»، مضيفاً: «الحركة عاقدة العزم على إفشال مخططات الاحتلال... نحن عاقدو العزم على استمرار المعركة حتى لا تتغير قواعد الاشتباك».لكن مقابل هذا التصعيد، لا يتطلع الطرفان إلى مواجهة مفتوحة، وتتمنى إسرائيل إنهاء المعركة في أسرع وقت، قبل حدوث أي تطور من شأنه تحويل المواجهة إلى حرب مفتوحة، مثل دخول «حماس» على الخط.وحتى منتصف اليوم السبت، نجحت إسرائيل في تحييد «حماس»، وركزت ضرباتها ضد «الجهاد» بعدما بدأت الجمعة هجوماً مباغتاً باغتيال المسؤول الكبير في «سرايا القدس» تيسير الجعبري.وقال عاموس هرئيل، المحلل العسكري في صحيفة «هآرتس»، إن إسرائيل تسعى جاهدة لإنهاء العملية بأسرع ما يمكن.واعتبر هرئيل أنه من المشكوك فيه تحقيق إنجاز تشغيلي أفضل من الحالي، وفي ظل وجود شكوك تجاه انخراط «حماس» في المواجهة، فإنه من الأفضل التوقف والحفاظ على الإنجاز الحالي. وقال: «هذه الجولة لم تنته بعد، مما قد يؤدي إلى زيادة الخسائر... لكن السؤال الذي سيحدد مدة الصراع وشدته سيكون قرار (حماس) الانخراط في هذه المعركة، وهو مشكوك فيه».وكتب يوسي ميلمان، الصحافي الخبير في الشؤون الأمنية والعسكرية في إسرائيل، أن على إسرائيل إعلان انتهاء الجولة ووقف القتال، قبل أن يتعقد الوضع. وأضاف: «الإنجاز الأهم في الجولة الحالية ليس قتل الجعبري، سيأتي غيره، الإنجاز رقم 1 هو أن (حماس) لم تطلق صاروخاً أو رصاصة واحدة، وهذه إشارة إلى أن (حماس) تريد الهدوء».

٢-السومرية………

الحرب الروسية الأوكرانية على اعتاب مرحلة جديدة… قالت المخابرات العسكرية البريطانية، إن الحرب الروسية في أوكرانيا على وشك الدخول في مرحلة جديدة، حيث تحول معظم القتال إلى جبهة يصل طولها إلى نحو 350 كيلومترا تمتد في جنوب غرب البلاد بالقرب من زابوريجيا إلى خيرسون بمحاذاة نهر دنيبر.وأضافت وزارة الدفاع البريطانية، في منشور على تويتر، أنه يكاد يكون من المؤكد أن القوات الروسية تحتشد في جنوب أوكرانيا، حيث تستعد لصد هجوم مضاد أو شن هجوم محتمل.وبحسب الوزارة، تنتقل قوافل طويلة من الشاحنات العسكرية والدبابات والمدفعية والأسلحة الروسية من منطقة دونباس، متجهة صوب جنوب غرب أوكرانيا. وذكرت وزارة الدفاع البريطانية في تحديث يومي أن مجموعات تكتيكية، تضم ما بين 800 و1000 جندي، تم نشرها في شبه جزيرة القرم، ومن شبه المؤكد استخدامها لدعم القوات الروسية في منطقة خيرسون.وأشارت إلى أن "القوات الأوكرانية تستهدف الجسور ومستودعات الذخيرة وخطوط السكك الحديدية بوتيرة متزايدة في المناطق الجنوبية، بما في ذلك خط السكك الحديدية المهم استراتيجيا الذي يربط خيرسون بشبه جزيرة القرم التي تحتلها روسيا".

٣-الجزيرة………تقرير خاص

العراق يعتزم إنشاء سد على شط العرب لمواجهة نقص المياه وإيران تتحفظ

العراق أعلن عن انتهاء شركة إيطالية من إعداد التصاميم الخاصة بإنشاء السد الذي من المؤمل أن يحافظ على مليارات الأمتار من المياه المهدورة في شط العرب، ويتكفل بإنهاء شح المياه في المناطق الجنوبية.…… يعتزم العراق إنشاء سد مائي كبير على شط العرب، للحفاظ على مياهه ومعالجة الملوحة ومنع تمدده والتي طالما عانى منها منذ سنوات في ظل تراجع تدفق المياه من دول الجوار وقلة الأمطار، فضلا عن تقليص مساحاته الزراعية بسبب تغير المناخ.يشار إلى أن العراق لم يبن سدودا منذ فترة طويلة، غير أن السد الذي يسعى لإنشائه يواجه اعتراضا حول موقعه، بين أن يكون مشتركا مع إيران وبين أن يكون بعيدا عن المياه الإقليمية الإيرانية، وهو بانتظار حسم ذلك الجدل للمباشرة ببنائه. وقد أعلن العراق عن انتهاء شركة "تكنكل" الإيطالية (Italian Technical Company) من إعداد التصاميم الخاصة بإنشاء السد، الذي من المؤمل أن يحافظ على مليارات الأمتار من المياه المهدورة في شط العرب، ويتكفل بإنهاء شح المياه في المناطق الجنوبية.

أهداف السد
ووفق مستشار لجنة تحسين جودة المياه التابعة للأمانة العامة في مجلس الوزراء العراقي نجم عبد طارش فإن السد الذي أنجزت شركة "تكنكل" الإيطالية تصاميمه، سيعمل على تنظيم حركة المياه وإيقاف تدفقها وهدرها، إضافة إلى منع المياه المالحة من تكوين ألسنة ملحية داخل الأراضي العراقية لا سيما في محافظة البصرة (جنوبي البلاد)، كما أنه سيسهم بتوفير كميات كبيرة من المياه للمحافظات الجنوبية، خصوصا البصرة وذي قار وينهي بشكل تام الشح المائي في هذه المنطقة، كما يساعد على تغذية الأهوار في حال انخفاض مناسيب مياهها. وأكد طارش على أن السد صمم بشكل يساعد على تدفق 70 مترا بالثانية من المياه، وهذه تكفي لزراعة 550 ألف دونم، مشيرا إلى أنه سيسهم أيضا بإعادة إحياء آلاف الدونمات من البساتين التي تأثرت بالملوحة والجفاف.وأشار إلى أن الأمانة العامة لمجلس الوزراء تدعم بقوة تنفيذ هذا المشروع، وقطعت شوطا كبيرا في هذا المجال، مشددا على أنها عازمة على إنجازه، حيث تبلغ كلفته الإجمالية نحو مليار دولار، ويمكن البدء بتنفيذه خاصة مع وجود وفرة مالية حاليا من مبيعات النفط في ارتفاع أسعاره عالميا.ونوه طارش بأن المشروع يواجه اعتراضا من إيران بشأن تأثيره على موانئها في شط العرب، مستدركا بالقول إن هذا يمكن حله من خلال إنشاء السد جنوب البصرة (منطقة أبو فلوس) بنحو 20 كيلومترا، وهذا يطمئن الإيرانيين بأن موانئهم لن تتضرر.

"أبو فلوس".. موقع إنشاء السد
ويرى كبير خبراء الإستراتيجيات والسياسات المائية الدكتور رمضان حمزة محمد أن المشروع ضروري؛ ولكنه يجب أن يكون -وفق رأيه- بالتكامل مع منظومة مياه البزل (المياه الملوثة الراجعة من الأنهر وغير صالحة للشرب أو للزراعة وتكون طينية)، ومياه الصرف الصحي بعد معالجتها، والمياه المتأتية إلى شط العرب، ويرى أن الموقع الأفضل لإنشاء السد هو منطقة أبو فلوس. ويقول محمد للجزيرة نت إن من الأفضل أن تصمم مكونات السد بجزأين؛ الأول خرساني غاطس والآخر ركامي مكمل للجزء الغاطس، بحيث تكون هناك قناة ملاحية لعبور البواخر والزوارق البحرية، وكذلك يجب أن يكون هناك مهرب يفتح عند الفيضانات، مشيرا إلى أن هذا المشروع سيساهم باحتواء أزمة المياه الحالية، والتي بلغت مستويات خطيرة، حيث أصبح إنشاء السد من الأولويات، وفق قوله.

إيجاد حلول لمعالجة الملوحة
وتقول وزارة الموارد المائية العراقية إن الهدف من إنشاء السد هو إيجاد حلول واقعية لمعالجة الملوحة ومنع التمدد الملحي في شط العرب الواصلة إليه من الخليج العربي.ويؤكد مصدر مسؤول في الوزارة للجزيرة نت (فضل عدم الكشف عن هويته) أن هناك دراسة لتحديد 3 مواقع لاختيار الموقع الملائم من النواحي الفنية والبيئية والاقتصادية والاجتماعية، على أن يتم تأمين الكمية والنوعية المناسبة من المياه للاستخدامات البلدية والصناعية والإروائية في منطقة المشروع، إضافة إلى تأمين الملاحة في نهر شط العرب بعد إنشاء السد.ولخبيرة المياه الدكتورة مها رشيد رأي مخالف، حيث تؤكد أنه لا وجود لمياه تهدر في شط العرب، كون ما يصل شط العرب عند محافظة البصرة لا يتعدى 20 مترا مكعبا بالثانية، بينما يتطلب توفير ما لا يقل عن 50 مترا مكعبا بالثانية، فضلا عن أن إنشاء السد سيؤدي إلى تغدق الأراضي وزيادة في الملوحة. وتقول الدكتورة مها -وهي أستاذة الهندسة المدنية في جامعة دجلة- للجزيرة نت إن إنشاء السد قد يؤدي لتخزين المياه وهي ملوثة بمياه الصرف الصحي، وذلك يتطلب إجراءات لتنقية المياه.

إشكالات على اختيار موقع السد
ويقول نقيب المهندسين الزراعيين في البصرة المهندس علاء البدران إن الجهات المختصة بالمياه سبق أن قدمت مقترحات حول إنشاء السد على شط العرب، ومنها جامعة البصرة.وأوضح أن معظم المقترحات تركزت على أن يكون إنشاؤه في منطقة أبو فلوس، أي قبل الحدود مع إيران لتفادي مياه البزل الإيرانية المتدفقة نحو شط العرب، وبسبب وجود مشروع مبزل عراقي يمتد من محافظة واسط وحتى البصرة شرق نهر دجلة.ويؤكد البدران للجزيرة نت أن إيران لم تعترض على إنشاء السد في هذا الموقع، لكنها اقترحت إنشاء السد في منطقة رأس البيشة التي يتقاسم العراق وإيران فيها شط العرب، بينما قدم العراق تحفظه على ذلك الاقتراح، غير أن وزارة الموارد المائية العراقية قدمت مقترحا لإنشاء السد في منطقة كتيبان بالبصرة، لكن حكومة البصرة المحلية اعترضت، لكونه سيتسبب بتملح الأهوار، إضافة إلى تكلفة استخدام وإدارة المياه في المناطق الواقعة جنوب السد. المحلل الاقتصادي ملاذ الأمين يرى أن أهمية بناء السد تكمن بمساهمته بتقليل تأثير اللسان الملحي في المياه التي تغذي بساتين النخيل والأراضي الزراعية.وقال إن السد في حال إنشائه يمكن أن يوفر السيطرة على المياه وإمكانية حجزها أو تصريفها وفق الحاجة ومنع هدرها. وفضلا عن ذلك، فإن المشروع لو تم تنفيذه سيسهم في توفير فرص عمل وتشغيل المئات من الأيدي العاملة والعشرات من الأيدي الفنية العاطلة عن العمل.

٤-بغداد/ المدى

تحدثت وزارة التخطيط،عن إنجاز أعمال منصة الرقم الوظيفي، وفيما حددت آلية الاستقطاع ومدتها من الراتب الاسمي أكدت أن الشروع بإطلاق المشروع يتوقف على إجراء واحد.وقال المتحدث باسم وزارة التخطيط عبد الزهرة الهنداوي في تصريح لوكالة الأنباء العراقية (واع)، إن "الرقم الوظيفي منصة الكترونية تتضمن بيانات تفصيلية عن موظفي الدولة العراقية كافة"، مبينا أن "وزارة التخطيط باشرت بانشاء المنصة من خلال قرار مجلس الوزراء الصادر عام 2017 ولم يستكمل في تلك الفترة، وتم استكماله بداية عام 2021".وأشار، إلى "ادخال بيانات أكثر من 3 ملايين و250 ألف موظف حتى الآن"، موضحا أنه "ستكون هناك نسبة استقطاع 1 بالمئة من الراتب الاسمي للموظف ولمرة واحدة عند حصوله على الرقم الوظيفي، ويتم الاستقطاع مرة أخرى بنسبة 1 بالمئة، في حال حصول الموظف على درجة ترقية".وأضاف، أن "وزارة التخطيط أكملت عملها بمشروع الرقم الوظيفي وهو الآن بمراحله النهائية وإطلاق العمل بالمنصة وربطها بالرواتب يتوقف على صدور قرار من مجلس الوزراء".

٥-سكاي نيوز………………. الأخبار العاجلة

l قبل 1 ساعة
مصادرنا: مروحيات إسرائيلية تستهدف منزلا في مدينة بيت حانون شمال قطاع غزة
l قبل 2 ساعة
روسيا تعرب عن "قلقها البالغ" إزاء التصعيد في غزة وتدعو إلى "أقصى درجات ضبط النفس"
l قبل 2 ساعة
الجيش الإسرائيلي: استهداف مستودعي أسلحة بحرية تم وضعها في منازل نشطاء من القوة البحرية لحركة الجهاد في قطاع غزة
l قبل 3 ساعات
وزارة الصحة الفلسطينية: ارتفاع عدد ضحايا الغارات الإسرائيلية إلى 13 قتيلا و 114 جريحا
l قبل 3 ساعات
مراسلنا: سقوط صاروخ أطلق من قطاع غزة على منزل في بلدة سديروت الإسرائيلية دون وقوع إصابات
l قبل 3 ساعات
وسائل إعلام إيرانية: طهران تطالب واشنطن برد واقعي على مطالبها لإحياء الاتفاق النووي
l قبل 3 ساعات
تايوان: 20 طائرة حربية صينية اخترقت منطقة الدفاع الجوي للبلاد اليوم
l قبل 4 ساعات
غارات إسرائيلية على مواقع في قطاع غزة

l قبل 6 ساعات
إطلاق صفارات إنذار في منطقة موديعين قرب القدس وفي إحدى البلدات قرب تل أبيب
l قبل 6 ساعات
إصابة مواطنين إسرائيليين بجروح طفيفة في مستوطنة نير عوز جنوب قطاع غزة نتيجة سقوط صاروخ
l قبل 6 ساعات
تجدد الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة
l قبل 8 ساعات
الجيش الإسرائيلي: استهداف خلية تابعة لحركة الجهاد في غزة كانت في طريقها لإطلاق قذائف هاون باتجاه مستوطنات في محيط القطاع
l قبل 9 ساعات
يلينكن: الحفاظ على الحوار مهم جدا في فترة اشتداد التوترات كما هو الحال الآن مع الصين
l قبل 9 ساعات
مصادرنا: مقتل فلسطيني جراء تجدد القصف الإسرائيلي على مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة
l قبل 10 ساعات
مصادرنا: صفارات الإنذار تدوي في مستوطنات محيط غزة بعد إطلاق دفعة جديدة من القذائف الصاروخية من القطاع
l قبل 14 ساعة
وزارة الدفاع التايوانية: الجيش أطلق قنابل مضيئة لإبعاد 7 طائرات مسيرة حلقت فوق جزر كينمين
l قبل 17 ساعة
الخارجية المصرية: القاهرة تجري اتصالات مكثفة بُغية احتواء الوضع في غزة والعمل على التهدئة والحفاظ على الأرواح والممتلكات
l قبل 18 ساعة
مقاتلات إسرائيلية تشن غارات على مخيم جباليا شمالي قطاع غزة مما أدى إلى إصابة 4 فلسطينيين
l قبل 18 ساعة
وسائل إعلام إسرائيلية: إجلاء المئات من سكان مستوطنات غلاف غزة في أعقاب الوضع الأمني المتوتر
مع تحيات مجلة الكاردينيا

   

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

622 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع