أخبار وتقارير يوم ٧ آب 

                     

                      أخبار وتقارير يوم ٧ آب

١- شفق نيوز:كشفت مديرية شرطة أربيل، اليوم تفاصيل حادث دهس "الضابطين" في الشرطة العراقية ورفيقاتهما وسط المدينة، فيما بينت أن "السرعة المفرطة" تعد السبب الحالي للحادثة وبانتظار النتائج النهائية للتحقيق. وقال المتحدث باسم شرطة اربيل هوكر عزيز في حديث لوكالة شفق نيوز إن "الحادثة وقعت الساعة 4 من فجر هذا اليوم، عندما دهست إمرأة مجموعة من النساء وتسبب بوفاة ثلاث منهن على الفور وهن كل من: الضابط في الشرطة العراقية (ديانا محمد فرج) وشقيقتها نور، والمواطنة (رسل كمال عبدالرحمن) إضافة إلى إصابة الضابط (أفنان ابراهيم طاهر) بكسور في مناطق مختلفة من جسدها وحالتها خطرة حالياً". وأضاف عزيز أن "الحادثة وقعت بعد خروج هؤلاء النساء من صالة رياضية كن مشتركات فيها بدقائق قليلة"، مبينا أن "المرأة التي تسببت بالحادث كانت تقود عجلتها وهي من نوع ، هونداي فولستر، بسرعة مفرطة". وتابع عزيز أنه "تم القاء القبض على المرأة التي كانت تقل المركبة والتحقيقات مستمرة معها وسيتم اعلان النتائج في مؤتمر صحفي لاحق بعد استكمال التحقيقات". وبشان وجود دوافع أخرى وراء الحادثة أجاب عزيز ان "اللجنة التحقيقية المكلفة بمتابعة القضية ستكشف حيثياتها والعلاقة بين الطرفين بهدف الوصول إلى نتائج".وكانت مديرية شرطة محافظة أربيل عاصمة إقليم كوردستان أفادت، يوم الجمعة، بمصرع واصابة اربعة اشخاص بينهم ضابطان في الشرطة العراقية بحادث دهس مروع وسط مدينة أربيل. شفق نيوز / كشفت مديرية شرطة أربيل، اليوم الجمعة، تفاصيل حادث دهس "الضابطين" في الشرطة العراقية ورفيقاتهما وسط المدينة، فيما بينت أن "السرعة المفرطة" تعد السبب الحالي للحادثة وبانتظار النتائج النهائية للتحقيق. وقال المتحدث باسم شرطة اربيل هوكر عزيز في حديث لوكالة شفق نيوز إن "الحادثة وقعت الساعة 4 من فجر هذا اليوم، عندما دهست إمرأة مجموعة من النساء وتسبب بوفاة ثلاث منهن على الفور وهن كل من: الضابط في الشرطة العراقية (ديانا محمد فرج) وشقيقتها نور، والمواطنة (رسل كمال عبدالرحمن) إضافة إلى إصابة الضابط (أفنان ابراهيم طاهر) بكسور في مناطق مختلفة من جسدها وحالتها خطرة حالياً". وأضاف عزيز أن "الحادثة وقعت بعد خروج هؤلاء النساء من صالة رياضية كن مشتركات فيها بدقائق قليلة"، مبينا أن "المرأة التي تسببت بالحادث كانت تقود عجلتها وهي من نوع ، هونداي فولستر، بسرعة مفرطة". وتابع عزيز أنه "تم القاء القبض على المرأة التي كانت تقل المركبة والتحقيقات مستمرة معها وسيتم اعلان النتائج في مؤتمر صحفي لاحق بعد استكمال التحقيقات". وبشان وجود دوافع أخرى وراء الحادثة أجاب عزيز ان "اللجنة التحقيقية المكلفة بمتابعة القضية ستكشف حيثياتها والعلاقة بين الطرفين بهدف الوصول إلى نتائج".وكانت مديرية شرطة محافظة أربيل عاصمة إقليم كوردستان أفادت، يوم الجمعة، بمصرع واصابة اربعة اشخاص بينهم ضابطان في الشرطة العراقية بحادث دهس مروع وسط مدينة أربيل.

٢-شفق نيوز…………
وجه إمام وخطيب جمعة ساحة الاحتفالات وسط بغداد للتيار الصدري مهند الموسوي، انتقادا لاذعا إلى الطبقة السياسية الشيعية في العراق جراء تردي الواقع الخدمي والمعيشي في البلاد، مؤيدا في الوقت ذاته حل مجلس النواب والذهاب إلى إجراء انتخابات تشريعية مبكرة.وقال الموسوي في الخطبة التي تابعتها وكالة شفق نيوز، إن العراق أصبح أسير الفساد والفاسدين، ويتصدر قوائم الفساد في العالم بسبب سياسات الحكومات المتعاقبة والمحاصصة والتقاسم وتردي الخدمات والصحة والتعليم والأمن وغيرها، ووصلت أعداد جدا كبيرة من الشعب العراقي إلى ما دون خط الفقر.واتهم الأحزاب السياسية "المتسلطة" بأنها تعمل بالتبعية لجهات خارجية، قائلا إن تلك الأحزاب خلت من أي رابط من روابط البلد حتى وصل الحال إلى هذه النتائج وخاصة الطبقة السياسية الشيعية التي انعدم الثقة بها وتم رفضها من قبل المرجعية في النجف حتى أغلقت بابها في وجه تلك الطبقة، وأعلنت مرارا أن المجرب لا يُجرب.كما أشار الموسوي إلى أن من المخجل أن مجالس الإمام الحسين، ومواكب العزاء كانت تصدح قصائدها بفساد الطبقة السياسية.
خطيب الصدريين حث الشعب العراقي على الالتحاق بإحتجاجات واعتصامات التيار، قائلا: لا تفوتوا فرصة الإصلاح، في إشارة إلى الشعار الذي رفعه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر منذ ان اجتاح انصاره مجلس النواب العراقي مؤخراً.وتابع الخطيب بالقول نعلن تضامننا مع السيد الصدر بالدعوة لحل البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة، منتقدا في الوقت ذاته سياسات حكومات التوافق المتعاقبة على حكم العراق من بعد العام 2003، داعيا الشعب الى مساندة ثورة التيار الصدري لازاحة الطبقة السياسية الحاكمة.

٣-السومرية………

تاكيداً للسومرية.. الكشف عن مفاجأة تخص المفاوضات بين الصدر والعامري

أكد رئيس كتلة بــــدر النيابية النائب مهدي تقي الآمرلي، ان المفاوضات والحوارات بين زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ورئيس تحالف الفتح هادي العامري ستنطلق خلال الأيام القليلة المقبلة.وقال الآمرلي في بيان ورد للسومرية نيوز، ان "العامري اصبح حلقة الامان والوصل بين التيار الصدري والإطار التنسيقي"، لافتا الى ان "المفاوضات والحوارات بين الصدر والعامري ستنطلق خلال الأيام القليلة المقبلة لإيجاد صيغة حل للأزمة الحالية".وصباح اليوم، أفاد مصدر سياسي، بأن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، سيلتقي رئيس تحالف الفتح هادي العامري، ورئيس حركة عطاء، فالح الفياض.وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن "العامري والفياض سيكونان عصر اليوم في ضيافة الصدر، بالحنانة في النجف الأشرف". وفي وقت سابق من اليوم، استقبل الصدر، الممثلة الأممية جينين بلاسخارت، وقالت الأخيرة عقب اللقاء، إنها بحثت أهمية إيجاد حل للأزمة السياسية.

٤-الجزيرة………تقرير خاص …
تصاعد حالات العنف ضد الرجل بكردستان العراق…… تستمر مشكلة العنف ضد الرجال في إقليم كردستان العراق بالتزايد وسط غياب الحلول وتفاقم الحالة الاقتصادية وانعكاساتها الاجتماعية الخطيرة.ورغم صعوبة الوقوف على الأعداد الحقيقية للمعنفين من الرجال في عموم العراق بسبب الحرج من تقديم شكاوى حول تعرضهم للتعنيف من قبل زوجاتهم، لاعتبارات اجتماعية، فإن التقارير تؤكد تعرض الآلاف من الرجال للعنف خلال السنوات القليلة الماضية.
عنف متزايد
ويؤكد رئيس منظمة الحقوق المدنية والمواطنة ضياء بطرس صليو، تسجيل تزايد في حالات العنف ضد الرجال خلال السنوات الأخيرة.ويبيّن صليو للجزيرة نت أن أي إنسان في العراق رجلا كان أو امرأة فهو معرّض لعدة أشكال من العنف سواء العنف الأسري، أو المجتمعي أو السياسي أو الاقتصادي، بسبب الأوضاع المأساوية التي تشهدها البلاد منذ عام 2003. ويعزو أسباب تصاعد العنف إلى تردي الأوضاع في البلاد وضغوط الحياة اليومية، فضلا عن دور الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي، وضعف دور منظمات المجتمع المدني لتثقيف المجتمع حول كيفية مناهضة هذا العنف.ويعرب صليو عن اعتقاده بأن منح دور أكبر للمرأة في المجتمع والاعتماد عليها والسماح لها بالعمل سوف يقلل حالات العنف الأسري سواء ضد المرأة أو الرجل.

إحصاءات

وكشف صليو عن أن إحصائيات النصف الأول من عام 2022 سجلت مناطق كردستان 233 شكوى عنف ضد الرجل، و21 حالة انتحار لرجال معنفين و3 رجال قتلوا على يد نساء.وأضاف أنه في عام 2021 كان هناك 521 شكوى قدمها رجال تعرضوا للعنف، و68 حالة انتحار لمعنفين، و6 حالات لقتل رجال على يد زوجاتهم، مشيرا إلى أن الإقليم سجل أكثر من 101 ألف حالة طلاق خلال 10 سنوات، نسبة كبيرة منها بسبب تعرض الرجال للعنف، ما ترك 71 ألف طفل فاقد الأبوين. ودعا صليو إلى ضرورة إقرار قانون مكافحة العنف الأسري، والاهتمام بدور رعاية المسنين، ودعم منظمات المجتمع المدني المهتمة بالأسرة وشؤونها، فضلا عن تفعيل دور الإعلام في تثقيف المجتمعات.

معالجات قانونية
ويستبعد المحامي والخبير القانوني محمد جمعة، مساهمة القانون في ازدياد حالات التعنيف ضد الرجال لأن قوانين إقليم كردستان تعاقب الزوجة إن عنفت الرجل.ويوضح للجزيرة نت أن قانون العنف الأسري في كردستان لا يفرق إن كانت الزوجة تعنف أو الزوج، فكل عنف هو مجرم، لذا فالقوانين لم تشجع على هذا النوع من التعنيف.وحول طريقة الإبلاغ عن حالات العنف التي يتعرض لها الرجل، يذكر جمعة أنه بموجب القانون على الرجل نفسه هو أن يبادر إلى الإبلاغ بحصول التعنيف ضده، وعليه أن يجلب الشهود أو التقارير الطبية التي تثبت فعلا حصول التعنيف ضده، وعليه أن يذهب إلى محكمة التحقيق المختصة أو مركز العنف الأسري المختص لتقديم بلاغ رسمي حول تعرضه للتعنيف من قبل زوجته أو أحد أفراد عائلته.ويلفت جمعة إلى أن معظم بلاغات الرجال عن تعرضهم للتعذيب هي كيدية، يحاول الزوج من خلالها الدفاع عن نفسه قانونيا في حال اتهمته زوجته بتعنيفها، حيث يتم إسقاط الدعويين عن طريق تنازل الطرفين.واستدرك بالقول، إن ذلك لا ينفي وجود حالات تعنيف يتعرض لها الرجال، لكنه في الأغلب لا يتم الإبلاغ عنها بسبب الأعراف والقيود المجتمعية التي تعيب على الرجل القيام بذلك.وأكد الخبير القانوني ضرورة أن يكون هنالك دور فاعل للقانون من أجل القضاء على التعنيف، وينبغي على ضحايا التعنيف أن يثقوا بالقانون، كما ينبغي الاهتمام بالبرامج النفسية، لحل مشاكل الأزواج، لأن العلاج من السلوك العنيف هو إحدى الطرق الفاعلة والناجحة للقضاء على العنف الأسري.

عوامل كثيرة
من جانبه، يقول ممثل سفير المفوضية الدولية لحقوق الإنسان في كردستان الدكتور صلاح الهموندي، إن هناك أسبابا كثيرة لهذه الظاهرة المنتشرة في أنحاء العالم وليس في إقليم كردستان فقط. ويبين في حديثه للجزيرة نت أن هناك عوامل كثيرة لهذا النوع من العنف منها اقتصادية، وأخرى تعود لغياب التفاهم الزوجي، وكذلك السياسة والدور السلبي للإعلام وغياب القانون.ويكشف الهموندي عن تصاعد حوادث العنف ضد الرجال خلال السنوات الماضية، حيث سجلت الفترة بين 2014-2020 نحو 3797 حالة عنف، و568 حالة انتحار لرجال معنفين، فضلا عن هجرة الكثير بسبب التعنيف، وفق بيانات اتحاد الرجال في كردستان، وهو منظمة غير حكومية. وأعرب عن اعتقاده بأن الحضور القوي لمنظمات حقوق الإنسان الدولية والمحلية، وتدخل الأحزاب الموجودة في كردستان يمكنه الحد من حالات من العنف.وتعرب الناشطة الحقوقية مها إبراهيم سماري للجزيرة نت عن رفضها للعنف ضد الرجل، مرجعة أسبابها إلى قلة الوعي وقلة الثقافة وطبيعة الحالة الاجتماعية، ومشاكل الإنترنت التي دمرت العلاقات الأسرية. وتدعو الناشطة الحقوقية إلى حجب بعض المواقع الإلكترونية المسيئة، والاهتمام بتوعية المرأة والرجل على طريقة التعامل الصحيح بينهما.

شرخ أسري
بدوره، يرجح الكاتب نور شوقي أن يكون غياب العمل بالقانون والاحتكام للأعراف العشائرية وانعكاسات ذلك على المجتمع وتطوره؛ من الأسباب الرئيسة لمشكلة العنف الأسري.ويحذّر شوقي في حديثه للجزيرة نت من مشاكل مواقع التواصل الاجتماعي عندما تحاول المرأة تطبيق ما تراه في تلك المواقع ضمن بيئة بيتها على زوجها، وكذلك يفعل الزوج فيحصل صدام بينه وبين زوجته، ويحدث شرخ في العلاقة التقليدية التي كانوا متعايشين عليها.وينوه إلى أنه أحيانا تحاول الزوجة أن تكون مسيطرة في البيت من خلال استعمال العنف أو أساليب أخرى تتعامل من خلالها مع الزوج بسلبية، وهذه كلها تؤدي إلى انهدام الأسرة وبالتالي يتفكك المجتمع. ويدعو شوقي إلى تنظيم حملات لتوعية المجتمع عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي والتلفاز والمنشورات، وقيام المنظمات المدنية بعمل لقاءات مع شخصيات موزونة بالمجتمع لتقوم بمحاضرات إرشادية تحل المشكلة من جذورها.وشدد على ضرورة أن تقوم الحكومة باتخاذ خطوات عملية لبحث أسباب المشكلة وإيجاد الحلول لها، وحفظ حقوق جميع شرائح المجتمع، لاحتواء هذا الأمر.

٥-سكاي نيوز…… … تقرير خاص

انتخابات العراق المبكرة.. مخرج من الأزمة أم إعادة إنتاج لها؟… جاءت مطالبة زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر، الأربعاء، لأنصاره بمواصلة اعتصامهم في مجلس النواب بالعاصمة بغداد، إلى حين تلبية مطالبهم التي تشمل إجراء انتخابات مبكرة وتعديلات دستورية غير محددة، لتثير سجالا عراقيا واسعا بين مؤيد ومعارض حول مدى الجدوى من إعادة تنظيم الانتخابات، في ظل السياقات والآليات الدستورية والقانونية الحالية الناظمة لها.ويرى مراقبون وخبراء أن الآليات الدستورية والقانونية باتت في الحاجة للتعديل "كي لا تكون أي انتخابات قادمة نسخة عن سابقاتها ومجرد إعادة إنتاج لأزمة الانسداد السياسي التي تعيشها البلاد على مدى نحو عام كامل"وفي هذا السياق، يقول رعد هاشم، الكاتب والباحث السياسي العراقي، في حوار مع "سكاي نيوز عربية": "تتباين المواقف والرؤى بخصوص ما طرحه الصدر في خطابه، ولكن هناك بصفة عامة التقاء معه من قبل معظم الكتل السياسية في موضوع حل البرلمان الحالي والاتفاق على انتخابات جديدة، ولكن المعضلة تكمن في الخوض بالتفصيلات والتخريجات القانونية والآليات التي تضمن تحقيق هذا المطلب، فضلا عن التخصيصات المالية، ولا ننسى صعوبة إقناع الرأي العام المحلي وكذلك المجتمع الدولي بجدية وسلامة الانتخابات المبكرة الثانية إذا ما تم الاتفاق على تنظيمها، وضمان مراعاة وتوفير الأطر الدستورية السليمة ومعايير الديمقراطية النزيهة، سيما بعد أن خدشت من قبل وتم النيل منها ومن نتائجها".ويتابع هاشم: "لا أحد يضمن عدم حدوث خروقات وتلاعب، مع توقعات بتكرار ذات النتائج الانتخابية السابقة أو قريبا منها، والتعويل على رجحان كفة هذا الحزب أو ذاك على أن ذلك سيحل عقدة الأزمات المتراكمة التي تستوطن جسد العملية السياسية التي بنيت على أسس فاشلة منذ البدء هو رهان عقيم وعبثي، مما يستلزم الاتفاق على عقد وطني برعاية دولية لإصلاح بنية العملية وفق أسس قويمة يحكمها دستور جديد أو تعديل لفقرات الدستور النافذ بما يتواءم ومتطلبات الوضع واحتياجات المرحلة".ويستدرك الباحث السياسي العراقي: "ثم هناك قضية أخرى لا تقل أهمية عما سبق وهي كيفية الاتفاق على إبعاد الوجوه الفاسدة وما هي المعايير القانونية التي ستحكم المسار في هذا الملف الشائك والمتفجر، وما هو دور القضاء في حسمه، حيث يتوقع أن تحصل إشكاليات عميقة في هذا الإطار قد تتطور حتى لمواجهات وصدامات دموية، مع امتلاك الكثير من الأحزاب للميليشيات المسلحة".لكن في المقابل، يقول رائد العزاوي، رئيس مركز الأمصار للدراسات الاستراتيجية، في لقاء مع "سكاي نيوز عربية": "في ظل هذه الأزمة الحالية فإن دعوة الصدر لانتخابات مبكرة قد ترفض من قبل العديد من القوى السياسية الأخرى شيعية وسنية وكردية، فمن يضمن أن هذه الانتخابات ستأتي بجديد وتقدم حلولا جذرية للأزمة السياسية المتراكمة، وهل هي ستتم في ظل دستور معطل لم ينفذ منه سوى 16 في المئة، حيث من مجموع 144 مادة نفذت فقط 21 مادة دستورية، ثم ألن تقودنا أي انتخابات جديدة إلى الدخول مجددا في حلقة الجدل المفرغة حول تعريف الكتلة الأكبر ومن يحق له تشكيل الحكومة ومسألة الثلث المعطل؟، وهكذا دواليك".فالصدر، يضيف العزاوي، وهو أيضا أستاذ العلاقات الدولية في الجامعة الأميركية بالقاهرة: "نعم يملك شارعا لكنه ليس كل الشارع العراقي فهو جزء من عدة شوارع تناصر مختلف القوى السياسية، ولا ننسى هنا أن نحو 75 في المئة من العراقيين لم يشاركوا ولم يصوتوا بالانتخابات أصلا، علاوة على أن السنة والأكراد مثلا ربما لن يوافقوا على إعادة تنظيم الانتخابات، إلا بعد تشكيل حكومة جديدة تتولى تعديل الدستور مثلا أو تغيير النظام الانتخابي وتغيير مفوضية الانتخابات". وهكذا، يردف المتحدث: "في ظل كافة هذه المعوقات والعراقيل الكبرى من إضطراب وتنابذ سياسي بات يترجم نفسه في الشارع، وخلاف شيعي شيعي حاد، من الصعب جدا الذهاب لانتخابات مبكرة، في حين أن آخر عملية انتخابية لم يمض عليها بعد أكثر من 9 أشهر".بدلا من ذلك، يرى العزاوي أن "على القوى السياسية الإبقاء على الحكومة الحالية ودعمها، والعمل على الإعداد لتغيير بعض فقرات الدستور ولا سيما المتمحورة حول تعريف الكتلة البرلمانية الأكبر بحيث يزال اللبس واللغط في مثل هذه المواد التي تحال للمحكمة الاتحادية للبت فيها ما يتسبب بخلافات حادة، ومن ثم إقرار قانون جديد للانتخابات، وحينها يمكن الذهاب لانتخابات بمعنى أن نضع العربة خلف الحصان وليس العكس، وذلك عبر تذليل الخلاف حول تفسيرات الدستور المتضاربة والتي قادت لهذا الانسداد السياسي المزمن".وكان التيار الصدري قد حل أولا في الانتخابات التي جرت في شهر أكتوبر من العام الماضي، بواقع 73 عضوا من أصل 329 عضوا في البرلمان العراقي، لكنه فشل في تشكيل حكومة خلال الأشهر الماضية.وبعد ذلك، طلب الصدر من نوابه في البرلمان تقديم استقالاتهم وهو ما تم بالفعل، وطبقا للدستور جرى استبدالهم بالمرشحين الذين حلوا في المرتبة الثانية في دوائرهم، وهو ما أدى عمليا إلى صعود غالبية مرشحي الإطار التنسيقي.لكن في يوم السبت الماضي، بدأ أنصار الصدر اعتصاما في مقر البرلمان العراقي، تعبيرا عن رفضهم لمرشح الإطار التنسيقي، محمد شياع السوداني لرئاسة للوزراء، والذي يعدونه تابعا لرئيس الحكومة الأسبق نوري المالكي، خصم الصدر الرئيسي.

٦-سكاي نيوز……. الأخبار العاجلة


l قبل 1 ساعة
الخارجية المصرية: القاهرة تجري اتصالات مكثفة بُغية احتواء الوضع في غزة والعمل على التهدئة والحفاظ على الأرواح والممتلكات
l قبل 1 ساعة
مقاتلات إسرائيلية تشن غارات على مخيم جباليا شمالي قطاع غزة مما أدى إلى إصابة 4 فلسطينيين
l قبل 2 ساعة
وسائل إعلام إسرائيلية: إجلاء المئات من سكان مستوطنات غلاف غزة في أعقاب الوضع الأمني المتوتر

التوتر يتصاعد.. احتكاك جوي بعد دخول 49 طائرة صينية منطقة الدفاعات الجوية التايوانية
l قبل 20 دقيقة
تفاصيل مقتل قيادي بارز في حركة الجهاد بقطاع غزة خلال عملية عسكرية إسرائيلية
l قبل 27 دقيقة
وزارة الصحة الفلسطينية: 4 قتلى في الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة
l قبل 1 ساعة
مصادر لسكاي نيوز عربية: قتيلان و19 إصابة في غارات إسرائيلية على مناطق متفرقة في قطاع غزة
l قبل 1 ساعة
إسرائيل تطلق علمية عسكرية في غزة.. وتغتال قياديا بارزا في الجهاد
l قبل 1 ساعة
مراسلنا: اغتيال قائد الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي تيسير الجعبري في غارة إسرائيلية استهدفت مدينة غزة
l قبل 1 ساعة
وسائل إعلام إسرائيلية: اغتيال قيادي بارز في حركة الجهاد الإسلامي بغارة إسرئيلية على قطاع غزة
l قبل 1 ساعة
أنباء عن مقتل فلسطيني في قصف إسرائيلي استهدف شقة سكنية وسط مدينة غزه
l قبل 1 ساعة
الجيش الإسرائيلي يطلق "عملية الفجر الصادق" ضد أهداف الجهاد الاسلامي في قطاع غزة
l قبل 1 ساعة
الجيش الإسرائيلي: نفذنا غارة في قطاع غزة ونعلن "وضعا خاصا" على الجبهة الداخلية
l قبل 2 ساعة
"بتهمة خيانة".. اعتقال مسؤول كبير في برنامج الصواريخ الروسية
l قبل 2 ساعة
روسيا.. اعتقال مسؤول كبير في برنامج الصواريخ الفرط صوتية
l قبل 3 ساعات
تايبيه تؤكد عبور 68 طائرة و13 سفينة حربية صينية "خط الوسط" الذي يمثل حدودها المائية في مضيق تايوان
l قبل 4 ساعات
ساديو ماني لن يرحم ليفربول إذا التقاه في بطولة دوري أبطال أوروبا
l قبل 4 ساعات
مراسلنا: أنصار التيار الصدري يخلون مبنى البرلمان ويبقون على اعتصامهم خارج المبنى
l قبل 5 ساعات
الصين تقرر إلغاء المحادثات بين قادتها العسكريين ونظرائهم الأميركيين
l قبل 5 ساعات
الصين تقرر وقف التعاون مع الولايات المتحدة في مكافحة المخدرات
l قبل 5 ساعات
الصين تقرر وقف التعاون مع الولايات المتحدة في إعادة المهاجرين غير الشرعيين
l قبل 5 ساعات
وزارة الخارجية الصينية تعلن عن سلسلة من إجراءات وقف التعاون مع الولايات المتحدة على خلفية التوتر مع تايوان
l قبل 5 ساعات
المحكمة الإدارية في تونس ترفض نهائيا طعنين في نتائج الاستفتاء مقدّمين من منظمة "أنا يقظ" و"حزب الشعب"
l قبل 6 ساعات
أوكرانيا تعلن عن إقلاع 3 سفن محملة بالذرة من ميناء تشورنومورسك على البحر الأسود باتجاه إسطنبول
l قبل 6 ساعات
الخارجية الصينية تعلن عن اتخاذ إجراءات عقابية بحق رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي
l قبل 6 ساعات
وكالة تاس: القوات الروسية والموالية لها أصبحت تسيطر بشكل كامل منطقة بيسكي شرقي أوكرانيا
l قبل 7 ساعات
الخارجية الصينية: الحكومة اليابانية تصرفت بطريقة سيئة في ما يتعلق بتايوان مؤخرا
l قبل 7 ساعات
الخارجية الصينية: اليابان ارتكبت أخطاء تاريخية كبيرة في ما يتعلق بتايوان ولا يحق لها اليوم التعليق والاستفزاز
l قبل 7 ساعات
الخارجية الصينية: هناك إجماع دولي على أن زيارة بيلوسي إلى تايوان زيارة استفزازية
l قبل 7 ساعات
الخارجية الصينية: هناك أكثر من 160 دولة تبدي مواقف مخالفة لموقف واشنطن وحلفائها بشأن زيارة بيلوسي
l قبل 7 ساعات
بلينكن:لدينا تصال مفتوح مع الصين وقد أكدنا لها ضرورة عدم استغلال زيارة بيلوسي لتايوان من أجل التصعيد
l قبل 8 ساعات
بلينكن: روسيا لم تعتد فقط على أوكرانيا وإنما على ميثاق الأمم المتحدة وعلى التزاماتها الدولية
l قبل 8 ساعات
مراسلنا: عشرات الآلاف من أنصار التيار الصدري يتوافدون على ساحة الاحتفالات الكبرى في بغداد للمشاركة في "مليونية صلاة الجمعة"
l قبل 8 ساعات
بلينكن: سنستمر بدعم الاستقرار في المحيطين الهادئ والهندي وسنعمل على حماية أمن حلفائنا في المنطقة
l قبل 8 ساعات
بلينكن: الولايات المتحدة لم تغير موقفها من سياسة "الصين الواحدة" ولا ندعم استقلال تايوان
l قبل 8 ساعات
بلينكن: الصين اختارت استغلال زيارة بيلوسي إلى تايوان للقيام بأعمال عسكرية استفزازية
l قبل 8 ساعات
وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن: ما تقوم به الصين أعمال استفزازية غير مقبولة
l قبل 8 ساعات
جمعية المصارف اللبنانية: البنوك ستبدأ إضرابا عن العمل اعتبارا من الاثنين بسبب تزايد "المواقف المضرة والشعبویة على حساب الاقتصاد"
l قبل 9 ساعات
وزير الخارجية الروسي: موسكو مستعدة لبحث ملف "تبادل سجناء" مع واشنطن عبر القنوات الدبلوماسية الرسمية
l قبل 10 ساعات
وزارة الدفاع التايوانية: الطائرات والسفن الحربية الصينية عبرت "خط الوسط" لمضيق تايوان
l قبل 11 ساعة
وزارة الدفاع التايوانية: نراقب عن كثب تحركات "العدو"
l قبل 11 ساعة
وزارة الدفاع التايوانية: الجيش جاهز للقتال لكنه لا يسعى إلى الحرب
l قبل 12 ساعة
نانسي بيلوسي تقول خلال زيارتها لطوكيو إن واشنطن لن تسمح للصين بعزل تايوان
l قبل 13 ساعة
فيديو حريق "مرعب" في ملهى ليلي مزدحم في تايلاند
l قبل 15 ساعة
قبل أيام من انطلاق الدوري.. 8 نجوم يبحثون عن أندية
l قبل 17 ساعة
5 تعديلات جديدة على "البريميرليغ".. تعرف عليها
l قبل 18 ساعة
الإطار التنسيقي في العراق يعلن دعمه لإجراء انتخابات مبكرة وفق شروط
l قبل 19 ساعة
المتحدث باسم البيت الأبيض: محادثات إيران النووية اكتملت تقريبا
l قبل 19 ساعة
انفجار وسقوط قتلى في ولاية نبراسكا الأميركية
l قبل 19 ساعة
البيت الأبيض: مجموعة حاملات الطائرات الأميركية ستواصل "مراقبة" منطقة تايوان
مع تحيات مجلة الكاردينيا

   

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

606 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع