أخبار يوم ٢٤ كانون الثاني

      

                     أخبار يوم ٢٤ كانون الثاني

١-سكاي نيوز………

بعد عامين.. اكتشاف سر فقدان الشم والتذوق لدى مرضى كورونا،………لا يزال الغموض يلف ارتباط الإصابة بفيروس كورونا بفقدان حاستي الشم والتذوق، إلا أن دراسة حديثة توصلت إلى تحديد سبب هذا العرض الذي يميز مرض "كوفيد 19"، بعد أكثر من عامين من انتشاره عالميا.وكشفت الدراسة التي نشرتها مجلة "ناتشر جينيتكس"، أن سبب فقدان المصابين بفيروس كورونالحاستي الشم والتذوق يعود إلى عامل جينيوحلل باحثون من شركة 23andMe، المتخصصة في علوم الجينوم والتكنولوجيا الحيوية، بيانات 69841 فردا في الولايات المتحدة وبريطانيا ممن شاركوا في استبيان بعد اختبار كورونا إيجابي، وقارنوا نسبة أولئك الذين أبلغوا عن فقدان حاسة التذوق أو الشم مع الذين لم يظهر عليهم العرض.ومن بين أولئك الذين ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا، أفاد 68 بالمئة من المشاركين بالاستبيان بفقدان حاسة التذوق أو الشم، وكانت النساء المستجوبات أكثر عرضة بنسبة 11 بالمئة للإبلاغ عن الأعراض من الرجال، علما أن حوالي 73 بالمئة تتراوح أعمارهم بين 26 و35 عاما.وأشار الباحثون إلى أن أولئك الذين ينحدرون من أصول شرق آسيوية أو أميركيون من أصول إفريقية، كانوا أقل احتمالية للإبلاغ عن فقدان حاسة الشم أو التذوق، مقارنة بالأفراد من أصل أوروبي.وقارن فريق البحث الاختلافات الجينية بين أولئك الذين أبلغوا عن فقدان حاسة التذوق أو الشم مع الذين لم يفعلوا ذلك، ووجدوا نقطة بالقرب من الجينين UGT2A1 وUGT2A2، مرتبطة بهذا العرض بعد الإصابة بكورونا.وأقر مؤلفو الدراسة أنه "من غير الواضح كيف تلعب الجينات دورا في فسيولوجيا الخلايا المصابة، والضعف الوظيفي الناتج عن المرض، الذي يساهم في فقدان القدرة على الشم".وعلّقت دانييل ريد المدير المساعد لمركز "مونيل كيميكال سينسيز" في فيلادلفيا، على النتائج التي توصلت إليها الدراسة، قائلة: "أظهرت الأبحاث السابقة أن فقدان حاسة التذوق والشم مرتبط بالفشل في حماية الخلايا الحسية للأنف واللسان من العدوى الفيروسية".وأشارت إلى أن "هذه الدراسة تشير إلى اتجاه مختلف. قد تكون المسارات التي تحلل المواد الكيميائية التي تسبب التذوق والشم في المقام الأول مفرطة النشاط أو خاملة، مما يقلل أو يشوه القدرة على التذوق والشم"، حسبما نقلت شبكة "فوكس نيوز" الإخبارية الأميركية.لكن يعاب على الدراسة اعتمادها على استطلاعات الرأي الذاتية من دون تقييمات سريرية للمشاركين، وعدم القدرة على فصل فقدان حاسة التذوق عن الشم، لأن كليهما قد تم تضيمنهما في سؤال واحد.
٢-الحره………
"الجنس مقابل النقط".. كلية تعيد "ناجيتين" من التحرش… قررت كلية العلوم القانونية والسياسية في سطات، التي شهدت على ما يعرف إعلاميا بفضيحة "الجنس مقابل النقط"، السماح لطالبتين من الناجيات من التحرش الجامعي استئناف دراستهما بعدما كان قد تم فصلهما من قبل أستاذ في القانون العام المتهم بابتزازهما، بحسب موقع "هسبريس". وخرجت هذه الفضيحة إلى العلن بعدما نشرت في وسائل إعلام رسائل ذات طابع جنسي تبادلها أحد الأساتذة الجامعيين الملاحقين مع عدد من طالباته في جامعة بسطات. وما هي إلا بضعة أشهر حتى تكشفت قضايا مماثلة في جامعات أخرى إثر إدلاء طالبات بإفادات على مواقع التواصل الاجتماعي في سياق دعوات لكسر الصمت عن هذا النوع من الاعتداءات الجنسية.وقررت الكلية، فتح ملف الطالبتين اللتين تتهمان الأستاذ الجامعي بتعريضهما للطرد والفصل نتيجة عدم تجاوبهما معه. وأكدت إحدى الطالبتين للموقع أن "الأستاذ فاجئها بطردها من قاعة الامتحانات بتهمة الغش من زميلتها، وطلب حضورها في مكتبه، حيث حاول التحرش بها جسديا". وأفادت بأن "الأستاذ عبر عن رغبته في إقامة علاقة معها، على أن يقدم لها المساعدة في مختلف مراحل مسارها"، وبعد رفضها لذلك تم فصلها وزميلتها دون إحالتهما إلى المجلس التأديبي في الجامعة. وقبل أسبوعين، قضت محكمة مغربية، بسجن أستاذ جامعي عامين بعدما أدانته بابتزاز طالبات جنسيا مقابل إعطائهن درجات جيدة.وأفادت مواقع إخبارية مغربية عديدة أن محكمة الاستئناف بسطات أدانت الأستاذ الموقوف منذ سبتمبر، بـ"هتك العرض بالعنف" و"التحرش الجنسي"، بينما تنازلت الضحية عن مطالبها بالتعويض، بحسب فرانس برس. وتتواصل محاكمة أربعة أساتذة آخرين، بينهم واحد موقوف احتياطيا، في نفس القضية التي أطلقت عليها تسمية "الجنس مقابل النقط".
٣-السومرية………
"يواجهون الموت".. طلاب عراقيون في لبنان يطالبون بالتدخل لإنقاذهم… طالب طلاب عراقيون في لبنان بالتدخل العاجل لإنقاذهم، مؤكدين أنهم يواجهون خطر الموت بسبب فايروس كورونا.وقالوا في بيان لهم، إنه "تم تسجيل 17 إصابة بمتحور اوميكرون كورونا"، مشيرين الى أن 6 منهم بـ"حالة خطرة ويرقدون حاليا في المستشفيات الصحية في بيروت وجونيه".وأضاف البيان أن "الإصابات الجديدة للطلاب جاءت بعد أيام من وصولهم إلى لبنان يومي 17 و18 من شهر كانون الثاني الجاري"، مشيرا الى أن "حياة 16 الف و600 طالب أصبحت بخطر وهم الان يواجهون خطر الموت نتيجة القرارات غير مدروسة من وزارة التعليم العراقية".وطالب الطلاب في بيان لهم رئاسة الجمهورية والبرلمان والوزراء بـ"التدخل العاجل والضغط على وزارة التعليم العالي لإنقاذ الطلاب العراقيين من خطر الموت"، معتبرين أن "الموت وسط الاهل افضل من بكثير من الموت بالغربة، فالكل يعلم الواقع الخدمي والصحي في لبنان أصبح من سيء إلى أسوأ نتيجة الأوضاع الاقتصادية في بلادهم والاوضاع الجوية".
٤-الشرق الاوسط………سجن الصناعة (الحسكة، سوريا): كمال شيخو
استمرت أمس (السبت) لليوم الثالث المعارك بين «قوات سوريا الديمقراطية» (قسد) التي يهيمن عليها الأكراد وبين عناصر من تنظيم «داعش»، بمدينة الحسكة، شمال شرقي سوريا، وسط تقارير عن سقوط ما لا يقل عن 89 قتيلاً في المواجهات المتواصلة منذ ليلة الخميس إثر هجوم شنه عناصر «داعش» على سجن الصناعة بحي غويران في المدينة بهدف تحرير مئات من رفاقهم.ورصدت «الشرق الأوسط» أمس ميدانياً تطور المواجهات، ففي نقطة متقدمة مطلة على سجن الصناعة بحي غويران جنوب مدينة الحسكة، كان يمكن رصد مجموعة من القناصين وعناصر من «قوات سوريا الديمقراطية» (قسد) في محيط السجن وأسواره العالية والمناطق المحيطة به. وعلى وقع اشتباكات متقطعة كان بالإمكان مشاهدة ألسنة النار وتصاعد الدخان الذي شكل سحابة سوداء فوق بناء السجن الكبير. وشوهدت مجموعة من السيارات والعربات العسكرية المحترقة في ميدان الحي أو «دوار المرور» سابقاً. أما في الجهة المقابلة أمام محطة «سادكوب» لتوزيع المواد البترولية والنفطية، فكان بالإمكان مشاهدة حطام ثلاث سيارات شحن كبيرة متفحمة لم يتبق منها سوى كومة خردة. وهذه الشاحنات كانت مملوءة بالمتفجرات، وقد استخدمها عناصر «داعش» بعملية انتحارية في هجومهم على بناء السجن ليل الخميس الماضي، في محاولة لتحرير مئات من سجناء التنظيم.وتواصلت العمليات العسكرية لليوم الثالث على التوالي في حي غويران ومحيطه حيث تدور اشتباكات عنيفة، بعد حالة استعصاء وتمرد نفذها محتجزو «داعش» بسجن غويران والذين نجحوا في شن هجوم مباغت وسيطروا على مناطق محيطة بالسجن. لكن مقاتلي «قوات سوريا الديمقراطية»، بغطاء من طيران التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، تمكنوا في الساعات الماضية من إحراز تقدم واستعادوا السيطرة على مناطق محاذية للسجن وفرضوا طوقاً أمنياً محكماً بعد معارك دامية ضد مقاتلي «داعش» الذين انتشروا في أجزاء من السجن وفي مناطق بحي الزهور وحوش البعر وغويران.وقال القائد العام لـ«قوات سوريا الديمقراطية» (قسد) مظلوم عبدي إن قواته نجحت بدعم ومساعدة من قوات التحالف والطيران الحربي، «بصد الهجوم وتم تطويق محيط السجن بالكامل واعتقال جميع الهاربين»، مضيفاً أن «داعش» حشد «معظم خلاياه في محاولة لتنظيم هروب من سجن الحسكة، عن طريق انتحاريين والقيام بعصيان داخل السجن من قبل المعتقلين». ونشر عبدي تغريدة على حسابي الشخصي بموقع «تويتر» قال فيها: «لن تتوقف قواتنا عن قتال (داعش) حتى يتم وضع جميع العناصر الإجرامية خلف القضبان».وفي ميدان المرور والطريق المتجهة نحو ساحة الكراج المحاذية من سور السجن بقيت جثث مسلحي التنظيم ملقاة على قارعة الطريق مع جعب ومخازن أسلحة، وبجانبها بقع من الدم وفوارغ الرصاص وطلقات صواريخ «آر بي جي» متناثرة هنا وهناك. وبحسب إحصاءات «قوات سوريا الديمقراطية»، ارتفعت حصيلة قتلى «داعش» إلى 40 مسلحاً، بحسب ما قال قيادي عسكري ميداني. وأشار هذا القيادي إلى أن خلايا التنظيم وعناصره المحتجزين داخل السجن تمكنوا بعد خروجهم من الزنازين من السيطرة على أجزاء من مبنى السجن وأسلحة الحراس والذخيرة وأحكموا قبضتهم على منطقة المقابر والمخبز الآلي وساحة الكراج ومبنى كلية الاقتصاد المجاورة، متحدثاً عن مقتل 5 من «سوريا الديمقراطية» و3 من قوى الأمن الداخلي (الأسايش)، فيما قُتل 5 مدنيين جراء هذه الاشتباكات.من جهته، أكد مدير «المرصد السوري لحقوق الإنسان»، رامي عبد الرحمن، أن الاشتباكات أدت إلى مقتل 28 عنصراً من القوات الأمنية الكردية، و56 مقاتلاً من مقاتلي تنظيم «داعش» وخمسة مدنيين منذ بدء الهجوم على سجن غويران. وأشار «المرصد» إلى اعتقال مئات السجناء من «داعش» بينما لا يزال العشرات منهم فارين، من دون تحديد العدد الإجمالي للسجناء الذين تمكنوا من الهرب.وأشارت وكالة الصحافة الفرنسية إلى أن تنظيم «داعش» تبنى عبر حساب وكالة «أعماق» الدعائية التابعة له على تطبيق تلغرام «الهجوم الواسع» على السجن بهدف «تحرير الأسرى المحتجزين بداخله»، مشيراً إلى أن «الاشتباكات لا تزال جارية في محيط السجن وأحياء أخرى».وفيما كانت تُسمع بوضوح أصوات انفجارات ضخمة وإطلاق قذائف صاروخية، شهدت منطقة القتال حالة نزوح جماعية للسكان نحو مناطق أكثر أمناً. وقال سيامند علي، القيادي في قوات «قسد»، إن الاشتباكات مستمرة في محيط سجن الصناعة وإن قواتهم شددت الخناق على عناصر التنظيم، موضحاً «أن خلايا (داعش) وعناصره باتوا محاصرين في مواقع صغيرة ضمن حي غويران المجاور، وتمت السيطرة على مبنى السجن وسيتم إجبارهم على تسليم أنفسهم». وأشار إلى أن الهدف الرئيسي من مواصلة خلايا «داعش» الاشتباكات على رغم ضيق المساحة الجغرافية التي ينتشر فيها مقاتلو التنظيم هو «توجيه رسالة إلى المحتجزين داخل السجن كي يواصلوا أعمال الشغب والتمرد والاستعصاء في انتظار توفير فرصة لهروبهم».وأشار قادة عسكريون ومواطنون نجحوا بالفرار من منازلهم إلى أن عناصر التنظيم كانوا يستخدمون السكان المدنيين دروعاً بشرية، ما يعوق تقدم قوات الأمن لإنهاء الموقف وأحكام السيطرة على السجن والمناطق المحيطة. وتقوم وحدات خاصة وأخرى من قوى الأمن الداخلي (الأسايش) بتأمين وتوفير ممرات آمنة لخروج السكان من منطقة الاشتباكات.ومنشأة الصناعة بحي الغويران بالحسكة من بين 7 سجون منتشرة في شمال شرقي سوريا يُحتجز فيها 5 آلاف متطرف كانوا ينتمون إلى «داعش». وهذه المنشأة عبارة عن بناء كبير يضم عشرات المهاجع الضخمة والزنازين وتحيط به أسوار عالية تخضع لحراسة مشددة من قوات «قسد»، بدعم مالي من التحالف الدولي بقيادة واشنطن. ويقع هذا السجن في منطقة عسكرية متشابكة ومعقدة حيث تنتشر إلى جانب قوات «قسد» وقوات التحالف الدولي والجيش الأميركي، قوات حكومية موالية للرئيس السوري بشار الأسد ووحدات من الجيش الروسي. وهذه القوات الأخيرة تحكم السيطرة على جيب حكومي يقع في مركز مدينة الحسكة.وتشير إحصاءات إدارة السجون لدى الإدارة الذاتية شرق الفرات إلى وجود نحو 12 ألف شخص كانوا ينتمون إلى صفوف التنظيم المتشدد، بينهم 800 مسلح ينحدرون من 54 جنسية غربية، وألف مقاتل أجنبي من بلدان عدة، على رأسها تركيا وروسيا ودول آسيوية، بالإضافة إلى 1200 مسلح ينحدرون من دول عربية، غالبيتهم قدموا من تونس والمغرب. كما يبلغ عدد المنحدرين من الجنسية العراقية نحو 4 آلاف، والعدد نفسه ينحدر من الجنسية السورية.
واتهم لقمان آحمي، الناطق باسم الإدارة الذاتية، حكومة دمشق بأنها شريكٌ في الهجوم على السجن، مشيراً، في حديث لـ«الشرق الأوسط»، إلى أن حكومة الرئيس الأسد قامت بـ«الترويج للخلايا الإرهابية ووصفها بأنها مجموعات المقاومة الشعبية ودعمتها إعلامياً ولوجيستياً». وأوضح أن «الطرف الأول ورأس الحربة في الهجوم (على السجن) كان عناصر من داعش يعملون ضمن خلايا نائمة تحاول رفد عناصرها عن طريق إخلاء العناصر المحتجزين في سجن الصناعة». واعتبر أن الأطراف المستفيدة من أحداث السجن «هي الحكومة التركية وفصائل المعارضة السورية».

٥-شفق نيوز………

اكد مصدر مطلع في الكتلة الصدرية، يوم السبت، ان التحالفات الاستراتيجية مع الشركاء السنة والكورد قادرة على الظفر بالرئاسات الثلاثة وتمريرها بأريحية، مشيرا الى ان الإعلان عن تشكيل الحكومة الجديدة سيكون قريباً في حال توافق الكورد على مرشح رئاسة الجمهورية.وقال المصدر لوكالة شفق نيوز، ان "الكتلة الصدرية وشركاءها يمتلكون العدد المطلوب من الاصوات اللازمة لتشكيل الحكومة، والحراك السياسي من اجل تشكيلها يمضي على قدم وساق وبمجرد توافق القوى الكوردية على مرشحها لرئاسة الجمهورية سنقترب جدا من اعلان طرح المرشح لرئاسة الحكومة وتشكيلتها".واوضح ان "المحكمة الاتحادية ستصدر قراراً منطقياً يتناسب مع المعطيات المقدمة امامها وبالتالي فإن قراراتها ستكون حاسمة كما ان كل ذلك لن يؤثر على تحالفاتنا الاستراتيجية مع الشركاء الداعمين لبرنامج حكومة اغلبية وطنية".واضاف "كما ان مسألة تشكيل الحكومة تمضي على قدم وساق، وان الكتلة الصدرية باعتبارها الاكبر لامتلاكها اكبر عدد من المقاعد النيابية لها حق تسمية او طرح مرشح رئاسة الوزراء وبالتالي تبقى الكرة داخل ساحة الكتلة الصدرية بشأن ذلك".وتابع المصدر أن "هناك اطرافا سياسية تحاول لعب دور الوسيط لاعادة احياء البيت الشيعي مجددا لكن ذلك لن يتأتى ما لم تؤمن جميع القوى السياسية المنضوية ضمن الاطار الاستراتيجي بالبرنامج الحكومي الذي تسعى لتطبيقه لاحداث ثورة تشريعية تضمن تفعيل المشاريع الخدمية والاستثمارية التي تحقق مصالح العراقيين حصرا فضلا عن النهوض بالجوانب الاقتصادية والصحية، اذ ان الدورات النيابية السابقة كانت شبه معطلة لمشاريع تلك القوانين".واردف بأن "نقطة الخلاف المحورية بين الكتلة الصدرية والاطار التنسيقي تكمن في الية تسمية رئيس الوزراء حيث يسعى الاطار ان يكون توافقيا فيما تصر الكتلة الصدرية على ان يكون مرشحا لحكومة اغلبية وطنية وليس توافقيا".ولفت الى ان "الحراك بين الشركاء يمضي بسلاسة وانه بمجرد اتفاق الاخوة الكورد على مرشحهم لرئاسة الجمهورية ستكتمل عملية تشكيل الحكومة عقب طرح مرشح الكتلة الصدرية لرئاسة الحكومة كما ان كل الاجراءات في ذلك تم استكمالها ولا تغيير يذكر على رئاسة البرلمان ومتعلقاتها كما يمكننا القول بمعنى ادق ان اعلان التشكيلة النهائية للحكومة العراقية بات قاب قوسين".وكانت المحكمة قد أجلت جلسة البت بشأن شرعية انتخاب رئاسة مجلس النواب، إلى الخامس والعشرين من الشهر الجاري.وقررت المحكمة إيقاف عمل هيئة رئاسة مجلس النواب المنتخبة في الجلسة الأولى لمجلس النواب لحين حسم دعويين مرفوعتين بشأن قانونية الجلسة.ويأتي القرار بعد دعويين تقدم بهما النائب باسم خشان وزميله محمود داوود بشأن الجلسة الأولى و"عدم قانونيتها".

٦-سكاي نيوز……………الأخبار العاجلة

l قبل 1 ساعة
بريطانيا تتهم روسيا بالسعي لتنصيب زعيم موال لموسكو في العاصمة الأوكرانية كييف
l قبل 4 ساعات
الصدر: هناك من يضخم الأمور ليشيع الخوف والرعب والطائفية في الشعب العراقي
l قبل 4 ساعات
الصدر يدعو الحكومة العراقية إلى تعزيز قدرات الجيش
l قبل 4 ساعات
مستشار رئيس مجلس السيادة السوداني: الفترة الانتقالية من الأفضل أن يتم التركيز فيها على حقيقة كيف تحكم الفترة الانتقالية وليس من يحكم فيها
l قبل 4 ساعات
مستشار رئيس مجلس السيادة السوداني: العسكريون أكثر الحريصين على الدولة المدنية والتحول الديمقراطي
l قبل 5 ساعات
أ ب: متطرفون يخطفون 17 فتاة شمال شرقي نيجيريا
l قبل 7 ساعات
فوكس نيوز: الخارجية الأميركية تطلب من عائلات الدبلوماسيين الأميركيين مغادرة أوكرانيا بدءا من الاثنين
l قبل 8 ساعات
قرعة الدور الأخير للتصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم: الجزائر تواجه الكاميرون، و مصر تواجه السنغال والمغرب تواجه الكونغو الديمقراطية وتونس تواجه مالي وغانا تواجه نيجيريا

l قبل 8 ساعات
قرعة الدور الأخير للتصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم: الجزائر تواجه الكاميرون، و مصر تواجه السنغال والمغرب تواجه الكونغو الديمقراطية
l قبل 9 ساعات
إيتو وأمم إفريقيا.. كيف يقود الكاميروني "ثورة وهمية"؟
l قبل 10 ساعات
الرئيس التونسي لنظيره الفرنسي: الذين يقدمون أنفسهم ضحايا للاستبداد هم الذين يريدون العودة إليه
l قبل 10 ساعات
الرئيس التونسي للرئيس للفرنسي: هناك من يشيع الأكاذيب والمغالطات مقابل مبالغ مالية كبيرة بهدف الإساءة لتونس
l قبل 10 ساعات
سجن غويران بين "داعش" و"قسد".. تصريحات متضاربة عن القوة المسيطرة
l قبل 10 ساعات
المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية لسكاي نيوز عربية: ليس هناك أي حالة فرار من نزلاء سجن غويران في الحسكة
مع تحيات مجلة الگاردينيا

   

أطفال الگاردينيا

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

508 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع