مهندس عراقي يفوز بجائزة عالمية عن جهوده في انعاش الاهوار

     

        الرئيس الأمريكي والمهندس العراقي عزام علوش

بغداد (أين) - في  نبا من الولايات المتحدة تلقته اليوم وكالة كل العراق [أين] ان الرئيس الامريكي باراك اوباما استقبل مدير مشروع عدن الجديدة/طبيعة العراق عزام علوش بمناسبة فوزه بجائزة غولدمان وهي جائزة عالمية رفيعة تمنح لاول مرة لمهندس عراقي عن جهوده في انعاش الأهوار, وتبلغ قيمة الجائزة لعام 2013 150 الف دولار امريكي.

وحسب موقع جائزة غولدمان الذي نشر تفاصيل وصور منح الجائزة فان عزام علوش نجح بنشاطه، في انعاش نحو نصف مساحات الاهوار جنوبي العراق، عن طريق تأسيسه لمنظمة غير ربحية "طبيعة العراق الخيرية" عام 2004.

ويشير المختصون الى انه جرى حتى الآن استعادة نحو 50 % من المساحة الاصلية للاهوار ووضعت فيها الأسس لأول متنزه وطني عراقي والذي من المقرر الاعلان عنه قبل صيف العام الحالي 2013.

ولد عزام علوش في مدينة الكوت وقد أمضى شبابه في الناصرية حيث كان والده يعمل مهندساً للري في المنطقة. وفي عام 1978، غادر علوش العراق مهاجراً منه إلى الولايات المتحدة. وقد نال شهادة البكالوريوس من جامعة ولاية كاليفورنيا في فلرتون، وشهادتي الماجستير والدكتوراه في الهندسة المدنية من جامعة ساذرن كاليفورنيا.

   

الرئيس الأمريكي باراك أوباما محتفلا مع عزام علوش وعائلته بمناسبة فوزه بالجائزة
وقد عمل علوش مدة عشرين عاماً في شركة متخصصة بالخدمات الجيولوجية والجيولوجية الفنية والبيئية. كما كان عضواً في مجلس إدارة صندوق العراق، وهو منظمة غير ربحية مقرها في واشنطن العاصمة تعمل في سبيل الديمقراطية وحقوق الإنسان في العراق، بهدف تعزيز الإدراك الدولي لإمكانيات العراق كمساهم في الاستقرار السياسي والتقدم الاقتصادي في الشرق الأوسط.

وقد أنشأ علوش، بالاشتراك مع زوجته عالمة الجيولوجيا سوزان علوش، مشروع عدن الجديدة في عام 1998 للفت الانتباه إلى الكارثة البيئية التي سببها تجفيف الأهوار في العراق. وعقب الإطاحة بالنظام السابق توقف علوش عن العمل كمستشار ليدير أعمال مشروع عدن الجديدة في العراق. ويعيش هو وعائلته حالياً متنقلين بين العراق والأردن، حيث يلقي علوش المحاضرات ويتواصل مع المستمعين الدوليين ويواصل الترويج لإعادة الأهوار إلى سابق عهدها.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

633 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع