تحذير لمواقع تسرق مواد الگاردينيا

 

تحذير لمواقع تسرق مواد الگاردينيا



بقلم: الگاردينيا

لا يخفى على حضراتكم ما تبذله إدارة مجلة الگاردينيا ومحرّروها وكُتّابها الأكارم، من جهود مضنية في سبيل تقديم الأجود والأفضل للقرّاء الكرام ومتابعي المجلة. وإن هيئة تحرير الگاردينيا حريصة كل الحرص على أن تذكر إسم المصدر الذي استقت منه أية معلومة أو مقالة أو دراسة أو خبر أو تقرير إحتراما لقارئنا الكريم واحتراماً لحقوق النشر لأصحاب تلك المواد.          

ونحن حين ننشر أية مادة في مجلة الگاردينيا نحرص على ذكر عبارة (يرجى الإشارة إلى الگاردينيا عند النقل والاقتباس) في نهاية المادة المنشورة، وهو حق كفله لنا القانون سواء ما يتصل بقوانين المطبوعات أو قوانين حماية الملكية الفكرية والمحميّة باتفاقيات ومعاهدات دولية.وبذات الوقت فإننا نحرص على أن لا نتجاوز على أحد ولا ننتهك حقاً فكرياً أو معلوماتيا لأية جهة أو موقع أو باحث فنشير للمرجع عندما نأخذ عنه، وهذا هو المنهج الأخلاقي الذي ألتزمت به "مجالس حمدان الثقافية" ومن ثم "مجلة الگاردينيا" وسنستمر على هذا النهج الأخلاقي والقانوني.

تحذير للسراق!!

يؤسفنا أن نستخدم هنا كلمة (سراق) مع بعض المواقع التي تسرق موادنا وصورنا وتنتهك حقوق الگاردينيا وكتابها، ولا تشير الى اسم الگاردينيا بل أن أحدهم وهو موقع يسمي نفسه موقع

الحب والسلام والحرية

Love and Peace and Freedom

على الرابطین :

http://blogg2013.blogspot.ch/2013/05/blog-post_4902.html

http://blogg2013.blogspot.ch/2013/05/blog-post_8772.html

قام بالاستيلاء على مواضيع كاملة من موضوعات الگاردينيا وقام بحذف اسم الگاردينيا من صور المقال، ونشره بكامله دون أية إشارة إلى إسم الگاردينيا وهو عمل غير لائق وغير قانوني ونمتلك الحق القانوني الكامل في مقاضاة هذا الموقع، وبذات الوقت ابلاغ السيرفر المستضيف له لتحمّل نتائج هذا الفعل،

والمواقع الأخرى التي تستولي على مقالاتنا

والكلام ذاته موجه إلى أصحاب المواقع الألكترونية الأخرى التي دأبت على سرقة مواد الگاردينيا دون أية إشارة إلى المصدر والموقع واسم الكاتب، فضلا عن قيام بعض المواقع بسرقة صور الگاردينيا ونشرها لديهم دون الاستئذان منا قبل ذلك وهو يشكل مخالفة قاونية توجب المسائلة والملاحقة

نأمل من جميع المواقع الألكترونية سواء منها العراقية أو العربية أن تراعي معايير الملكية الفكرية وحقوق النشر الأدبية والقانونية احتراما لعقل قارئنا الكريم.. والله من وراء القصد

مجلة الگاردينيا

 

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

673 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع