الرحمة والمغفرة لغرقى عبارة الموصل

     

    الرحمة والمغفرة لغرقى عبارة الموصل

الأخوة والأخوات كتاب وقراء مجلة الگاردينيا المحترمين

السلام عليكم
معاناة بلا حدود، وكوراث إنسانية مستمرة، ويزداد ضحاياها يوما بعد يوم، لكنهم غرقوا مع أحلامهم، وابتلعتهم مياه النهر في الفصل الأخير من الحكايات الأليمة حكاية غرق عبارة الموصل الذي راح ضحيتها حوال ٧٦ طفل وأمرأة من أهالي الموصل وغيرهم ،نكبة تليها آخرى ،والسبب يعود على أهمال الجهات الحكومية والحكومة المحلية في محافظة نينوى ،التي تجيز هكذا عبارات متهرئة ،باسمكم جميعا ،نترحم على ارواح المتوفين غرقاً ،وهم من الابرياء ،ندعوا الباري ان يسكنهم جنات الخلود وإنا لله وإنا اليه راجعون.
جلال چرمگا
رئيس التحرير

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

575 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع