الثقافة تنفي رفع تمثال أبو جعفر المنصور وتؤكد أنها نقلته للصيانة

             

وكالات:نفت وزارة الثقافة، الجمعة، رفع تمثال أبو جعفر المنصور من وسط بغداد، مؤكدة أنها نقلته لأغراض الصيانة والتأهيل.

وقال المتحدث باسم الوزارة عبد القادر سعدي الجميلي إن:

"وزارة الثقافة تؤكد أن ما تناقلته وسائل إعلام بشأن إزالة تمثال أبو جعفر المنصور في حي المنصور غرب بغداد عار عن الصحة".

وأضاف الجميلي أن "الوزارة نقلت التمثال لأغراض الصيانة والتأهيل ضمن خطة لتأهيل نصب وتماثيل بغداد في إطار مشروع بغداد عاصمة الثقافة العربية 2013"، مؤكداً أن "الوزارة ستعيده لمكانه بعد الانتهاء من صيانته".

والتمثال المذكور يعود لمؤسس وباني بغداد التاريخية الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور، وهو عبارة عن منحوتة من النحاس لوجه مركبة على جسم من الطابوق الذي يشكل بناء صغيراً وفيه باب خشبي مزين بالزخارف الإسلامية، ونصب التمثال في ساحة صغيرة مدورة ومزينة بالأشجار والأعشاب في جانب الكرخ من بغداد في منطقة المنصور، وتم إنشاؤه في سبعينيات القرن العشرين وغدى واحداً من ابرز معالم المدينة.

وتعرض التمثال بعد حرب عام 2003 كغيره من النُصٌب والمعالم البغدادية والعراقية للتخريب وتم تفجيره كليّاً حيث لم يصمد إلا الرأس النحاسي من التخريب، فيما بدأت أعمال الترميم بعد عامين تقريباً من قبل أمانة بغداد وفقا للتصاميم الأصلية وبشكل جديد وقد تم افتتاحه في حزيران 2008.

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

734 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع