أصغر عالم في العالم لم يتجاوز عامه الثامن!

            

الوكالات/ القاهرة:«براء إبراهيم الشراري» هو الابن الأكبر لأسرة فلسطينية من مخيم عين الحلوة تعيش في لندن منذ سنوات، ظهرت عليه علامات النبوغ والإبداع حيث طالبت معلمته للرياضيات بوضعه في مدرسة خاصة للموهوبين، إلا أن الظروف الاقتصادية للأسرة لم تسمح بذلك لعمل والده موظفاً بسيطاً في إحدى شركات مدينة لندن.

الطفل الفلسطيني -8 سنوات- تمكن من إثبات نظرية جديدة في علم الرياضيات تقوم باختزال عمليات الضرب الطويلة ليتم حلها في ثوان معدودة دون الحاجة إلى استخدام القلم والورقة أو الحاسبة الآلية، فقام ثلاثة من كبار علماء الرياضيات في بريطانيا وألمانيا وفرنسا باختبار النظرية التي ثبت صحتها.

ابتكار«براء» للنظرية الجديدة التي لم تُعرف من قبل ولم يسبقه أحد إليها ترتب عليه منحه درجة عالم في الرياضيات وهو لم يتجاوز عامه الثامن ليصبح بذلك أصغر عالم في العالم.

وجدير بالذكر أن جامعة أكسفورد قامت من منطلق التشجيع بتبني الطفل ليكمل دراسته بها.

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

425 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع