الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - وفاءاً من مجلة الگاردينيا للأوفياء / الحلقه الثامنة والعشرون

وفاءاً من مجلة الگاردينيا للأوفياء / الحلقه الثامنة والعشرون

    

وفاءا من مجلة الگاردينيا للأوفياء / الحلقه الثامنة والعشرون

   

ان رئاسة التحرير حريصة على أن تكون وفية لكتابها وقرآئها ،فمنذ أن كانت مجلة الگاردينيا بأسم (مجالس حمدان) ولحد كتابة هذه السطور نشر فيها العديد من البحوث،المقالات ،القصص،الروايات، المنوعات ... الخ

وقد أزداد عدد قرائها أضعاف ماكانت عليه سابقا وهنا أود القول أن كتابنا الذين نعتز بهم كان لهم الدور الكبير في نهوض المجله وسعة أنتشارها نتيجة التعاون الأخوي بيننا وبينهم ،وهدفنا جميعا خدمة العراق وطن الجميع وخدمة للأجيال القادمه لاغير ذلك .
لذا فقد قررت رئاسة التحرير أن تقدم لهم الشكر والتقدير على الجهود المبذولة ونشر وفائها لهم بشكل متتابع ومستمر دون أستثناء لنذكر بعضا مما ساهموا بها.

          

ضيف حلقتنا الفنان الكبير حسين الاعظمي
هو :
-حسين اسماعيل صالح رحيم العبيدي الاعظمي
-تولد/ العراق/ بغداد/ الأعظمية/،عام ١٩٥٢
-من عائله دينيه مارست طقوسها في التراث الديني الأدائي ،وقد ورث الزميل حسين التراث من العائلة ذاتها
-اول اداء له ( مقام المخالف) على خشبة المسرح عام ١٩٧٣ وفي العام ذاته دخل معهد الدراسات النغميه

  
-زار محمد القبانجي معهد الدراسات النغميه عام ١٩٧٤ وكان الفنان حسين يؤدي مقام الحجاز ،وأعجب بأدائه
-اول تألق له العام ١٩٧٥ عند زيارة الفنان منير بشير للمعهد وقد قرر انضمامه الى فرقة التراث الشعبي مع بقية النخبه
-حين ازداد تألقه أصبح مطربا معتمدا في الأذاعه والتلفزيون
-عند إكماله الدراسه في معهد الدراسات النغميه وكان متفوقا ،اصبح معيدا في المعهد

  
-شارك في العديد من الحفلات ،العربيه ،العالميه ، في اكثر من سبعين بلدا ،وحوالي خمسمائة حفله متنوعه
-درس الموسيقى الغربيه ،وآلة الكمان
-نشر عدة بحوث ومقالات في مجال اختصاصه الفني ،وحضر عدة ندوات عربيه وعالميه

      

-حاصل على عدة اوسمه وجوائز  في المجال الفني نتيجة إبداعاته المتميزه
-قام بتأسيس مجلسا ثقافيا في داره ويقيم فيه المحاضرات والندوات المتعدده
-اشغل مناصب فنيه تدريسيه
-عضو نقابة الفنانين العراقيه ،وعضو جمعية المؤلفين والموسيقيين الفرنسيه وعضو نقابة المعلمين العراقيه وعضو الهيئة الاستشارية لبيت المقام العراقي ،وعضو اللجنة العليا للموسيقى والغناء العراقي.

  

بأسم رئاسة التحرير ونيابة عن كتابها وقرائها المحترمين ،نتقدم بالشكر والتقدير الى الزميل حسين الاعظمي ،وندعوا له التألق الدائم ليكون سفيرا مستمرا للعراق ،كما ندعوا له الصحة والسلامة  ومن الله التوفيق..

جلال چرمگا

رئيس التحرير 

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

368 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع