حكايات بغداديه / ٩...الكراده الشرقيه

            

       حكايات بغداديه /٩ ...الكراده الشرقيه 

  

               

وهي المنطقه المحصوره من مدخلها في ساحة كهرمانه وتسير بمحاذاة نهر دجله الى ما بعد فندق بابل الحالي وتحدها من جهة اليسار الكراده خارج ثم الجادريه وتكاد تكون هذه المناطق الثلاثه متداخله بشكل يصعب معها الفصل والتفريق .

 

 

                         مبنى السفارة الأمانية

الكراده خارج
 وهي التي تبدا من ساحة الفتح (المسرح الوطني) والى تقاطع السفاره الالمانيه سابقا والى اليمين وحتى ساحة الحريه الحاليه وتحدها من جهة اليسار (عرصات الهنديه)  ومن الجنوب الجادريه ..  ومن الشمال الشرقي منطقة المسبح ..

    
 
 الجادريه
 وهي المنطقه المحصوره بين ساحة الحريه  وجامعة بغداد والى اليمين من الجامعه على امتداد جزء من ضفاف نهر دجله وهي تتداخل مع الكرادتين .. جائت تسميتها بالجادريه من اسم اصحابها (ال جادر ) العائله المعروفه في بغداد والموصل وحلب وكانت من اغنى المناطق الزراعيه في ضواحي بغداد وتشتهر بزراعة (اللفت ,, الخس ,, القرنابيط ) والى فتره قريبه  ..

       

تتشابه الكرادتين وتختلف ببعض الامور فكلاهما مناطق سكنيه مع اختلاف الساكنيين فالكراده داخل تعتبر من المناطق الشعبيه وسكانها من الزراعيين والعمال وصغار التجارواصحاب المهن بينماالكراده خارج يكثر فيها الموظفيين والاطباء والصناعيين .
من الملاحظات الافته للنظر ان الكراده خارج خاليه من اي مسجد او حسينيه في كل اماكنها عدا مسجد واحد بني في منطقة الناظميه في فتره متاخره ,, بينما تمتاز الكراده داخل بوجود المساجد والحسينيات من بداية مدخلها وحتى نهايتها وفيها الحسينيات المشهوره (عبد الرسول علي , ال المباركه , الحاجه مسعده , الزويه )..

 

وفيها مرقد (السيد ادريس).. ومن اوجه المفارقات ايضا ان الكراده خارج تفتقر الى اسواق الفواكه والخضروالقصابين والمقاهي الشعبيه بينما تكثر الاسواق في الكراده داخل ابتداء من سوق (ارخيته ,, البوليسخانه ) وكذلك الحال لباقي الامور ..


تفتقرالكراده داخل الى اي محل للمشروبات الكحوليه بينما تتوفر هذه الماده في العديد من الاسواق في الكراده خارج ,, وكذلك لاتجد اي اسواق حديثه في الكراده داخل بينما الكراده خارج عامره باكثر من سوق حديث..

حتى شباب الكرادتين وفتياتهما تختلفان بشكل يلمسه الزائر وكأن الانتقال من الداخل الى الخارج مثل الانتقال الى مدينه اوربيه او مدينه لبنانيه على اقل تشبيه ..

  
 ولغرض التعرف على الكراده داخل كما تجولنا في الحلقه الماضيه في عرصات الهنديه التي تشكل الجزء الرئيسي من الكراده خارج نتناول اليوم الكراده داخل ومافيها من عوالم ..

       

تبدأ الكراده داخل من ساحة كهرمانه وتنتهي عند تقاطع فندق بابل الحالي وهي مشهوره بكثرة محلاتها واسواقها الشعبيه وعيادات الاطباء والمستشفيات اضافة الى جوامعها وحسينياتها وعند الدخول من ساحة كهرمانه  وعلى اليسار تشاهد مجموعه من محلات الملابس الرجاليه وهي الوحيده في بغداد بعد المنصور في نوعية الملابس وموديلاتها وعلى اليمين اول معلم هو (صيدلية هنودي ) من اقدم الصيدليات في الكراده ثم مستشفى القديس رفائيل (الراهبات) ويجاورها مسجد ارخيته..

     

يقابله سوق ارخيته للفواكه والخضر والقصابه وفرن صمون ثم من المعالم ايضا في ارخيته الشكرجي وهو ايضا من القدماء ومحلات رضا علوان التي لاادري اين اصبحت الان ثم مصرف الرافدين ومحطة وقود ثم مستسفى (الامام ) للدكتور محمد على الامام يقابلها قليلا الى الامام (عقيل ابو الجري ) والجري نوع من اسماك نهر دجله والفرات ويحلل اكله البعض ويحرمه البعض الاخر واذا اردت تناول وجبه لذيذه من هذا السمك عليك ان تبكر بالحضور قبل الظهر للحصول على وجبتك من عقيل ابو الجري ,,

    

ثم معرض اللوحات الفنيه والحقيقه هو مجموهة معارض لفنانين وبائعين للوحات الفنيه ومن هناك يبدأ السوق التجاري للكراده داخل على الجهتين من محلات للملابس وصاغه ومعارض الاجهزه الكهربائيه حتى نصل الى اشهر شوارعها وهو شارع العطار الذي يكون دائم الازدحام بسبب تجول النسوه والعوائل لغرض التبضع وتواجهنا على الجانب الايمن حسينية المرحوم عبد الرسول عل (ابو سعدي) ونستمر حتى نصل الى (البوليسخانه) وهي منطقه كانت معسكرا للشرطه التركيه ايام العثمانيين ويستمر بنا المسير الى مستشفى الدكتور عبد المجيد ويجاورها سوق مباركه للفوكه والخضر يقابله حسينية (ال مباركه ) ومن ثم الى مصرف الزويه الذي حدثت فيه السرقه المشهوره قبل سنوات قليله ومقابله اشهر سوق للسجاد والموكيت ثم تقاطع ابو نواس ووصولا الى الجسر المعلق ونفق الجسر وتصبح الكراده هناك عباره هن دور سكنيه ومحلات حتى تقاطع فندق بابل حيث تبدأ منطقة الجادريه .......

    

تعتبر اليوم الجادريه اوفر حظا من الكرادتين اذ انها اليوم المكان الملائم لسكن معظم السياسين والمسؤولين والاغنياء وفيها مجموعه من المطاعم الجميله وتأخد مكانتها من وجود جامعة بغداد فيها ومنتزه الجامعه على نهر دجله الذي يأمه الكثير من عوائل بغداد..

والى اللقاء مع تحياتي ...عبد الكريم الحسيني

  

 

إذاعة وتلفزيون‏



الطرب الأصيل

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

614 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك