الأستاذة الدكتورة بشرى حمدي البستاني مفخرة أدبية نسوية عراقية موصلية

        

  أ د بشرى حمدي البستاني مفخرة أدبية نسوية عراقية موصلية

   

مقدمة:

الأستاذة الدكتورة/ بشرى حمدي البستاني مفخرة أدبية نسوية عراقية موصلية نسبها يعود لعشيرة طيء العربية الأصيلة، وهي شاعرة وناقدة وصحافية عراقية، ولدت في مدينة الموصل عام 1949 . وهي أستاذة الأدب والنقد في كلية الآداب - جامعة الموصل، وقد تلقت في مدينة الموصل دراستها الابتدائية في المدرسة العراقية ثم الدراسة الثانوية في متوسطة المعرفة واعدادية الموصل المركزية. ثم انتقلت إلى بغداد لتكمل دراستها الجامعية في قسم اللغة العربية بكلية التربية في جامعة بغداد، وبعد نيلها شهادة البكلوريوس بمرتبة الشرف عادت إلى الموصل لتعمل مدرسة لمادة اللغة العربية في مدارسها، ثم بعد نيلها شهادتي الماجستير عام 1983 والدكتوراه عام 1990 بدرجة امتياز (مع التوصية بطبع الرسالة والأطروحة) انتقلت إلى التدريس الجامعي في كلية آداب جامعة الموصل. ونالت لقب الأستاذية فيها عام (1998). وهي حالياً أستاذة متمرسة في الأدب والنقد العربي بكلية الآداب، جامعة الموصل.
لمع اسمها برسم الكلمات وتنسم عبير اللغة العربية منذ نعومة أظفارها فاغتنت ذاكرتها بالأصيل مثلما أغنت هي الكلمات بفيض الضوء على صفحات الدواوين والمجاميع الشعرية والبحوث والدراسات النقدية، قلمها دائم النهل من تلك الموسيقى الشفافة التي تترنم بها حروفها فهو يستمد طاقته من كيان مرهف بقوته، من حبها وحلمها المثابر ووجعها وعطاءاتها. شعرها يتوهج بالعواطف المحتدمة وبالسؤال والقضية والألم ، مثلما توهجت دراساتها ومحاضراتها بفيض الإبداع والتألق فهي تبحث دوما عن كل جديد وتسهر من أجل أن تسمو بالآخر، فليس غريبا أن نجد طلبتها قد تسنموا مواقع متقدمة في مؤسسات الثقافة والأكاديمية والأدب والنقد.

   

      بشرى البستاني في ملتقى المبدعات العربيات

            

حياتها العملية
نالت لقب الأستاذية في العام 1998 ولقب الأستاذ الأول على جامعة الموصل في العام 2000. وشاركت أديبتنا البستاني خلال مشوارها العلمي والثقافي في أعمال أكثر من خمسين مؤتمرا علميا في الجامعات العراقية والعربية وأكثر من خمسين مؤتمرا ثقافيا وإبداعيا عراقيا وعربيا وعالميا. كما مثّلت العراق في مؤتمرات علمية وإبداعية عالمية وعربية منها مؤتمر المرأة الدولي في براغ ومؤتمر الثقافة والفنون في ألمانيا ومؤتمر المبدعات العربيات في تونس D8%B3) وبيروت وعمان، وقد تناولتها موسوعة (أعلام الموصل في القرن العشرين) للدكتور عمر الطالب وذكر عنها: (عملت مدرسة للغة العربية في اعدادية الموصل ودار المعلمات ومعهد المعلمين، ومديرة لاعدادية الكفاح حتى عام 1981. عملت أستاذة للأدب والنقد في كلية الآداب / جامعة الموصل 1985.. وما تزال تعمل فيها حتى الآن. أشرفت على الفعاليات الإبداعية للطلبة في تربية نينوى طيلة عملها فيها. شاركت في الأنشطة الثقافية للمنظمات الجماهيرية من خلال مسؤوليتها عن لجنة الثقافة والإعلام والفنون في الاتحاد العام لنساءالعراق 1974 - 1994. عملت عضوة في اللجنة المركزية للإشراف على الامتحانات الوزارية العامة في جامعة الموصل. مسؤولة لجنة الإشراف على الأنشطة الإبداعية الشبابية في الأدب بجامعة الموصل من عام 1989 وحتى الآن.

      

ساهمت في تأليف أكثر من عشرة كتب في الأدب والنقد والاجتماع وحقوق الإنسان منها: كتاب ملتقى البردة، والمرأة والتنمية، وحقوق المواطنة، والمسرح في الموصل، وفي النقد الإسلامي، وستة كتب في ملتقيات مهرجان المربد الشعري ببغداد من عام 1996 – 2002. مستشارة في مجلتي آداب الرافدين، والتربية والعلم الأكاديميتين. رئيسة تحرير سلسلة (لأن) دراسات في اللغة والأدب والنقد الصادرة عن مؤسسة السياب للطباعة والنشر والتوزيع والترجمة – لندن، رئيسة تحرير مجلة (حروف) الالكترونية الصادرة عن مؤسسة السياب، محررة كتاب التداولية في البحث اللغوي والنقدي مؤسسة السياب. حاصلة على وسام العلم من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مرتين ووسام الإبداع مرتين من وزارة الثقافة والفنون، وشارة المرأة الماجدة من الاتحاد العام لنساء العراق، فضلا عن أكثر من اربعين شهادة تقديرية من مؤسسات علمية وثقافية عراقية وعربية وعالمية.

          


حاصلة على:
حصلت على العديد من الجوائز والميداليات والأوسمة والدروع الإبداعية منها:
• وسام الأستاذ المتميز الأول على الجامعات العراقية من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في عام 2012
• وشاح الإبداع للمرأة من رئيس جامعة الموصل لعام 2013 .
• وشاح الإبداع من رئاسة جامعة الموصل عام 2014
• وسام الأستاذ المتميز الأول على كلية الآداب/ الموصل 2000
• وسام الأستاذ المتميز الأول على جامعة الموصل 2011 .
• (شارة العلم) من وزارة التعليم العالي في الأعوام (1994، 1998، 2000)
• شهادة (عرفان نينوى الأدبي) الصادرة عن الاتحاد العام للأدباء عام (1995)
• (وسام العلم) في العام (2001) من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.
• (درع الإبداع) من جامعة الموصل عام (2009).
• (درع الإبداع) من الجامعة الحرة عام (2009) ،
• (درع الإبداع) من محافظة نينوى و دار عراقيون للإعلام والصحافة والنشر عام (2009)
• (درع ملكة الحضر) من كلية طب جامعة الموصل عام (2010)
• (درع الإبداع) من كلية التربية الأساسية في جامعة الموصل عام (2011)
• درع الإبداع من رابطة الأكاديميين العراقيين فرع نينوى 2014
• سبع شارات للعلم والإبداع من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الثقافة والفنون ومن الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق ومن الاتحاد العام لنساء العراق ومنظمة حقوق الانسان.
• درع الإبداع من جامعة الموصل في 2-4-2009
• درع الإبداع من الجامعة الحرة في 5 / 7 / 2009
• درع الإبداع من السيد/ محافظ نينوى في 2009
• درع ملكة الحضر من كلية طب جامعة الموصل في 2010
• درع الإبداع من كلية التربية الأساسية / جامعة الموصل في 2011
• درع الإبداع الاول من مؤسسة المثقف العراقي عام 2012
• درع الإبداع من معرض الكتاب الدولي في نينوى لعام 2012
• درع الإبداع من السيد/ محافظ نينوى 2013
• درع المرأة للإبداع من السيد/ محافظ نينوى 2014
• درع الإبداع الأول من مؤسسة المثقف العراقي عام 2016.

              

            

مؤتمرات علمية شاركت فيها:

شاركت خلال مشوارها العلمي والثقافي والإجتماعي في أعمال الكثير من المؤتمرات العلمية والثقافية والإبداعية والإجتماعية في عددٍ من الجامعات والمؤسسات الأكاديمية والمنظمات المحلية والدولية في العراق ودول عربية وعالمية اخرى، وقدمت فيها بحوثاً ومنها:
• (مؤتمر المرأة وعام المرأة الدولي – جامعة الموصل عام 1974).
• (مؤتمر المرأة والعمل – جامعة الموصل عام 1975)
• (ندوة تطوير العمل الثقافي في المانيا، 1982)
• (ملتقى المرأة والإبداع في الإتحاد النسائي العربي – بغداد عام 1984)
• (مؤتمر المرأة الدولي – براغ عام 1985) .
• (مؤتمر المبدعات العربيات) في كل من (بيروت عام 1992) (تونس عام 1997) ؤ (عمان عام 2010)
• (مؤتمر اتحاد الأدباء العرب في بغداد) عام 2000 .
• (مؤتمر النقد العربي في جامعة جرش – عمان عام 2008).
• (مؤتمر الرواية في جامعة وهران في الجزائر عام 2013).
• (مؤتمر الاستشراق في جامعة المدية في الجزائر عام 2014).
• (مؤتمر الرواية وتداخل الفنون في جامعة عبد الحميد بن هدوقة في الجزائر عام 2016).
• (مؤتمر الإتحاد العام للأدباء والكتاب العرب في بغداد عام 2001).
• (مؤتمر البردة في الموصل عام 2001) .
• (مؤتمر القدس في جامعة الموصل عام 2002) .
• (ندوة إتحاد كتاب فلسطين في دمشق عام 2004).
• (مؤتمر النقد الإسلامي في كلية التربية الأساسية في جامعة الموصل عام 2008).
• (مؤتمر الحكاية الشعبية وأهميتها في تشكيل الفلكلور المنعقد في مركز دراسات الموصل عام 2009).
• (مؤتمر الموصل في الشعر المنعقد في مركز دراسات الموصل عام 2010)
• (مؤتمر السرد – بغداد عام 2010)
• (ندوة قصيدة النثر والتلقي في جامعة الموصل، كلية الآداب، عام 2010)
• (شاركت ببحوثها عن فن الهايكو في مؤتمر وجدة في المغرب عام 2015)
• (مؤتمر القصة الشاعرة المنعقد في وزارة الثقافة الأردنية عمان عام 2017) .

                   

الكتب والدواوين :
• دراسات في شعر المرأة العربية، دار البلسم، عمان، 1988.
• قراءات في النص الشعري الحديث، دار الكتاب العربي، الجزائر، 2002.
• الدلالي في الايقاعي، قراءة نقدية ،الاتحاد مديرية النشاط المدرسي ، تربية نينوى ، 2010 .
• في الريادة والفن، قراءة في شعر شاذل طاقة، دار مجدلاوي، عمان، 2010 .
• الشعر والنقد والسيرة، دار دجلة، عمان 2012 .
• الحب واشكالية الغياب، دار التنوير، الجزائر، 2013
• التداولية في البحث اللغوي والنقدي، تحرير، دار السياب، لندن، 2012.
• وحدة الإبداع وحوارية الفنون. دار فضاءات،عمان، 2014
• روائع قرآنية، دار دجلة، عمان، 2014.
• الرواية العربية وتحولات ما بعد الحداثة، دار السياب، 2017.
• الشعرية وفتنة التشكيل، قيد الطبع
• ما بعد الحزن: دار النهضة، بيروت 1973.
• الأغنية والسكين: وزارة الثقافة، بغداد ،1976.
• أنا والأسوار: جامعة الموصل ،1978.
• زهر الحدائق: وزارة الثقافة، بغداد ،1984.
• أقبّل كفَّ العراق: وزارة الثقافة، بغداد ،1988.
• البحر يصطاد الضفاف وزارة الثقافة، بغداد،2000 .
• ما تركته الريح منشورات اتحاد الكتاب العرب، دمشق، 2001.
• مكابدات الشجر وزارة الثقافة، بغداد 2002.
• أندلسيات لجروح العراق المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت، 2010 .
• مخاطبات حواء دار شمس ، القاهرة ، 2010 .
• مواجع باء- عين دار مجدلاوي ، عمان ، 2011
• كتاب الوجد دار فضاءات ، عمان ، 2011 .
• الأعمال الشعرية، المؤسسة العربية للدراسات والنشر،بيروت، 2012
• خماسية المحنة، دار فضاءات، عمان، 2012 .
• هواتف الليل، قصص دار دجلة، عمان ، 2012 .
• البسي شالكِ الأخضرَ وتعالي ، فضاءات، عمان، 2014
• عشرة كتب أكاديمية مشتركة.
وقد جمعت خمسة دواوين لقصائدها المثرية في مجلد بعنوان (خماسيات المحنة) عن دار فضاءات عمان 2012 ضمت مايلي:
• الحب 2003 رواية شعرية تروي قصة إحتلال العراق ومهداة لبغداد ،دار فضاءات، 2012
• كتاب الوجد ، دار فضاءات 2014.
• كتاب العذاب: ديوان يحكي احتلال العراق
• وهلْ تُرثى الجبال، مرثية الدكتور عبد الوهاب المسيري.
• أنا والأسوار: دار فضاءات في عمان عام 2012)

     

وقد صدر لها في دبي مجلد "الأعمال الشعرية" ويقع في 694 صفحة صدر عن المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت وعمّان ضمن سلسلة مخصصة للمجلدات الشعرية تضمنت اعمالها الشعرية الصادرة من سنة 1970 لغاية 2011 وتضم الدواوين التالية: (مخاطبات حواء، أندلسيات لجروح العراق، مواجع باء – عين، مكابدات الشجر، البحر يصطاد الضفاف، أُقبّل كف العراق، زهر الحدائق، الأغنية والسكين، ما بعد الحزن).

              

ويقول الناقد العراقي الدكتور حاتم الصكر في تقييمه لهذه الأعمال: “إن الثنائيات هي أكثر المهيمنات السيميولوجية في نصوص الشاعرة بشرى البستاني. إنها تبث إشارات قابلة للتعين والإيحاء بما لدى الشاعرة من معاناة وروح كفاحية تؤكدها زوايا التقائها بموضوعاتها منذ أعمالها الأولى، إذ نجد تلك الثنائيات حاضرة بوضوح منذ ديوانها “الأغنية والسكين”. فالإشارة القوية على مستوى الدلالة هي للأغنية بما أنها إعلاء للشعور الإنساني والفرح والبهجة الذاتية، بينما تقابلها السكين بما تعنيه من عنف وموت محتمل وقسوة. وسنجد تشكلا لتلك الثنائيات بتنويعات مختلفة أشير إلى بعضها مثل: الوردة والجرح، والذبح والسكين، النجم والهاوية أو الذئب والهاوية في صياغة أخرى”. ويضيف الصكر “إن اللافت في تلك التمثيلات هو الشعور بالعنف المسلط على المرأة وترحيله رمزيا إلى موجودات ومخلوقات أخرى كالوردة مثلا وهي مؤنثة كذلك، ولكن ثنائية الذئب والهاوية أشد الإشارات دلالة، لما تعنيه الهاوية من نهاية مأساوية يذهب إلى قرارتها ذلك الذئب الذي يتربص بأحلام الشاعرة وآماله: لا تتلفتي، وراءك ذئب لا تتقدمي أمامك هاوية كيف ستفصح الوردة عن جرحها إذن؟ الوردة أنثى، والإفصاح غاية الكتابة النسوية، ولكن في شروط قاهرة كالإحاطة بها من الجانبين: بذئب وهاوية، بموت وافتراس، لذا فهي لن تجد سبيلها إلى ذلك الإفصاح الذي أكدته مقدمة الشاعرة، فبين الذئب في الوراء والهاوية في المقدمة تتحدد خيارات المرأة، ولا تجد سبيلا للانعتاق إلا بتقليب محنتها وتسميتها بأسماء أخرى، فالمرأة لا تكف عن الكفاح رغم أن الهاوية حاضرة أيضا.

     

ولها قصائد مختارة في عددٍ من الدواوين والمختارات العراقية والعربية منها (شعراء الطليعة – علي جعفر العلاق – بغداد عام 1976) ، (أشعار رغم الحصار – طبعة أولى – القاهرة عام 2001) ، (مسلة العراق – عن الإتحاد العام لنساء العراق)

 العمل الجامعي

الإشراف على ستٍّ وثلاثين أطروحة دكتوراه ورسالة ماجستير في موضوعات الشعر والرواية والنقد والمناهج وتحليل النص القرآني. كما قامت بتدريس (25) مادة في الدراسات العليا والأولية، في الشعر والأدب والنقد والسرديات والنقد الغربي ومناهجه، وتاريخ النقد العربي وطبيعة الشعر والعروض والأجناس الأدبية وغيرها. ومناقشة الكثير من أطاريح الدكتوراه ورسائل الماجستير وتقويم المئات من البحوث الأكاديمية في الجامعات العراقية والعربية.

    

في جامعة البصرة مناقشة رسالة ماجستير بعنوان الهوية في الشعر النسوي العراقي شعر بشرى البستاني انموذجا للطالب احمد بيان عبدالسادة

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

890 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع