الصورة تتكلم - الفرق بين الأمس و اليوم!!!

        

فعلا الصورة هي التي تتكلم ومن غير مناقشة.

من اليمين جندي عراقي في خمسينيات القرن الماضي حارسا على المقبرة الملكية في الأعظمية ، لاحظوا الملابس و الأستعداد و مسكة البنقدية والقامة.

الى اليسار مفوض شرطة في نفس المكان ولكن بعد سبعة عقود!!.

يا سبحان الله كل العالم تتقدم إلا نحن العراقيين..النه الله يا خلق الله.

   

فيديوات أيام زمان

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

949 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع