الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - حوار في حدائق الگاردينيا مع الناشطة في مجال حقوق الأنسان / مكارم ابراهيم

حوار في حدائق الگاردينيا مع الناشطة في مجال حقوق الأنسان / مكارم ابراهيم

  


حوار في حدائق الگاردينيا مع الناشطة في مجال حقوق الأنسان/ مكارم ابراهيم


   

               

ان حياتنا تسير وفقا لما يراه الخالق عزوجل وهي بأرادته ،لكن الجد والمثابره الشخصيه هي من تصنع مستقبل الأنسان كما في قوله تعالى ( وان ليس للأنسان ألا ما سعى وان سعيه سوف يرى) صدق الله العظيم ، وللعائله والمجتمع دور مكمل لتحقيق إلغايه التي يرنو لها كل فرد ،أن هواية ، الرسم ،الموسيقى ،النحت .. الخ لابد أن تجد المناخ الملائم كي تكتمل الموهبه و يحتاج الفرد منا ان يبتعد مسافة ليجد من هو بأنتظاره ،ويحتاج للحديث ليرى من يسمعه ويصغي اليه ..

أحبت  الرسم منذ طفولتها وتشجيع المقربين كان الدافع لتنمية الموهبه ،ومكتبة الطفل العربي في بغداد أيام زمان ملاذها الآمن والتي زينت جدرانها بلوحاتها الطفولية ،ظروفها العائلية صقلت شخصيتها بعد تسفير ،هجره،فكانت مهجرة ومهاجره تجول الدول العربيه وغيرها ،رحلة مابين،تركيا ،سوريا ...

 

وأخيرا الدنمارك ،حملت معها ذكريات وحب العراق التي تربت بين أحضانه في قلب بغداد ( بارك السعدون) الحديقة التي كانت تلعب فيها مع زميلات طفولتها ،ترسم الزهور التي بقيت عالقة في مخيلتها ،وترسم كل شئ من حولها . ثابرت ،قرأت الكثير ،بادرت في الدفاع عن المرأه ،وكتبت بجرأة ،فقليل من نساء العراق خاضوا هذه التجربة ،خوفا وترددا من مجتمع له خصوصياته تجاه المرأه ،الا أن تصميمها وعزيمتها وكسر حاجز التردد ،كان هدفها الاول والأخير ،لم يقتصر دفاعها عن المرأه العربيه  بل تعدت حاجزها ودافعت عن المرأة الدنماركيه في الكثير من المقالات والندوات والتقارير،

                            

أنها السيده مكارم أبراهيم ضيفة حدائق الگاردينیا .
السيده مكارم ،باسم رئاسة تحرير الكاردينيا ونيابة عن قرائها نرحب بك في جولة اليوم بحدائق الكاردينيا لنتحاور عن مسيرة درب طويل ،أهلا وسهلا بك وشكرا مقدما لحضورك
س١: طفولتك  في قلب بغداد ،ماهي اهم ذكرياتك ،وكيف بدأت الرسم ؟
في البدء أقدم تحياتي لرئاسة التحرير والأخ فؤاد حسين علي ،وأحيي مجلتكم على أهتمامها في المرأه وخاصة العراقيه التي تعيش في الغربه بعيدة عن وطنها ،طفولتي في بغداد بدأ مشوارها في روضة الأيمان للأطفال في منطقة بارك السعدون ،أحببت الرسم من خلال تشجيع معلمتي ،حيث كانت توفر لي أدوات الرسم والكارتون الخاص ،كانت تحضر لي كارتونه كبيره سكب عليها الماء وتطلب مني استخدام أصابع اليد عوضا عن الريشة والقلم ،وتأخذ مارسمت الى مكتبة الطفل العربي في بغداد وتعرضها هناك ، حين بلغت الثامنة من العمر كانت بعض رسوماتي عبارة عن تصاميم لبيوت متنوعة ، توازي تصاميم مهندس معماري آن ذاك ... لكن القدر لم يكمل مسيرته بسبب أجراء عملية تسفيرنا ،مما أضطرني للابتعاد عن هوايتي المفضلة تمهيدا للتفكير بحياة آخرى ...

          

وبعضا من ذكرياتي الطفولية الآخرى في الصغر ،نلعب مع الأقرباء في الحي السكني ،كانت الحريه هي أجمل ماأتذكره ،كنا نشكل فريقا مع الأقرباء نلعب كرة القدم ،ونتبارى مع فريق منطقة السدة ومن شجعنا لذلك ابن عمي ( أياد جميل ) ،كان يحب القراءه منغمسا في المجلات والصحف ،ومن خلاله أحببت القراءه والمسرح ،كان يعاملنا كأخوة له ويشجعنا للقراءه ،الرياضه ،والدفاع عن النفس .

س٢ : أنشطرت العائلة الى قسمين والدك تم تسفيره الى أيران ووالدتك كونها سورية الأصل سافرت الى تركيا ،كيف كان رد فعلك في حينه ؟
لقد كانت صدمة كبيرة لنا جميعا ليس فقط لوالدتي بل لجميع افراد العائلة في بغداد لم يعد ابي يروم حضور اجتماع في غرفة تجارة بغداد حيث وعدوا التجار بالحصول على اجازة الاستيراد والتصدير وماكان الا فخ لجمع التجار في غرفة تجارة بغداد وتسفيرهم الى ايران ونهب املاكهم ومصادرتها
كان علينا ان نعتمد على انفسنا وامي لاول مرة كان عليها ان تعمل خارج المنزل ولحسن الحظ كانت متفوقه في دراستها الثانوية وقد حصلت على شهادة الثانوية التجارية رغم زواجها المبكر وعملت في مصرف الرافدين بعد تسفير والدي وبقينا في العراق سنتين دون تسفيرنا لكن كان علينا مغادرة العراق لحين ان  نبلغ الثمانية عشرة وخاصة اخي اخر العنقود ومن حسن حظ والدتنا ان اخي كان صغير تسع سنوات عندما جاءت المخابرات لتسفيرنا والا لكان مصيره السجن وربما اعدم كما اعدم العديد من شباب الكرد الفيليية الذين سنهم فوق 18 عام المهم كان علينا ان نصمم في النجاح  
 وندرس بتفاني ولانرسب ونحقق الحلم واذكر ان والدي المرحوم كان يطلق علي دوما اسم الصحفية ( مكو ) لااعلم لماذا اختار لي مهنة الصحافة رغم صغر سني ولم اكتب حرفا ربما كنت بارعة في كتابة الانشاء وكنت دوما احصل على اعجاب المدرسات في المدرسة في كل مراحل دراستي.....

   

س٣ : أكملت الدراسه الجامعية في جامعة دمشق كلية العلوم ،بينما كانت رغبتك ان تكوني مهندسة معمارية ،كيف وجدت حالة التناقض بين الاثنين ،ولماذا لم تحققي حلمك في الهندسه المعمارية ؟

لم احصل على العلامات الكافية لدخول الهندسة المعمارية في سورية واذكر انه طلبوا حينها مني ان انضم لحزب البعث في مكتب شؤون الطلاب العراقيين في سوريا كشرط للدخول الى الكلية  ولكني رفضت الانضمام لحزب البعث اذكر انني قلت للموظف انت تعلم ان اسرتي تم تسفيرها من قبل حزب البعث وتمت مصادرة كل املاكنا وتشريدنا وابعاد والدي عنا  فقدنا كل شئ بسبب حزب البعث فكيف تطلب مني الان ان انظم لحزب البعث سادخل حسب علاماتي ولااريد مساعدة منكم وتم اختياري حسب علاماتي فكانت كلية العلوم في جامعة دمشق قسم الكيمياء الحيوية وكنت رغم تقاعسي في الدراسة في كلية العلوم  بسبب حلم العودة والدخول في جامعة بغداد الا انني كنت من الاوائل لدرجة ان استاذة الكيمياء العضوية حينها رشحت اسمي للدراسات العليا في السوربون في باريس لكن رفض ترشيحي لعدم امتلاكي على الجنسية السورية حتى انني لم اكن املك اي جنسية بعد ان سحبت من اسرتي كل اوراقنا وهوياتنا فكنا نحصل على ورقة من مكتب شؤون العراق في دمشق مقابل مبلغ بسيط يكتب عليه الموظف بانني ولادة بغداد وهذا اجراء شهري علينا القيام به، أما الرسم المعماري فقد استعضت عنه بالرسم في المختبرات (الخلايا النباتية والخلايا الحيوانية) فالاثنين فن الرسم وقد احببت الكيمياء بحيث اكملت دراستها في الدنمارك والى الان انجذب كثيرا للكيمياء.

                  


س٤: ماهو دورك  كعضوه في حزب القائمه الموحده في كوبنهاكن ،ولماذا هذا الحزب دون غيره ؟
 حزب القائمة الموحدة في الدنمارك اخترته شخصيا بعد وجودي في الدنمارك عشرين عاما تقريبا لانه الحزب الوحيد القريب من افكاري وطموحاتي والحزب الوحيد الذي يتقاطع في نضالاته وشعاراته مع نضالاتي وشعاراتي سواء في الدفاع عن حقوق الاجانب في الدنمارك والمطالبة في تحقيق المساواة ومحاربة التمييز العنصري والبطالة والفقر وهو الحزب الوحيد الذي يدافع عن الشعوب المقهورة ونضالهم المشروع
ولابد ان اذكر هنا ان حزب القائمة الموحدة له مواقف عديدة في البرلمان الدنماركي والاعلام الدنماركي مع نضال الشعب الصحراوي للاعتراب بحقه في الاستقلال من الاحتلال المغربي من خلال منظمة افريقيا كونتاكت مع الرفيق كريستيان يول الذي يدافع ببسالة عن حق الشعب الصحراوي في الاستقلال والتحرر من الاحتلال المغربي ويدافع ببسالة عن حق الصحراويين في الاستمتاع بثرواتهم بدون ان تسرق من قبل ملك المغرب بالاتفاقيات مع دول الاتحاد الأوربي

        

س٥ : لماذا أخترت خلال مسيرة حياتك الفكر اليساري دون غيره وهل للعائلة او المجتمع تأثيرا ،وكيف ومتى بدأت الفكره ؟
اخترت الفكر اليساري الماركسي في الدنمارك اي بعد نضوجي في سن الثلاثين بينما والدي كان تاجر سيارات واهتمامه الوحيد هو السيارات والسفر كثيرا لكنه كان يحب الشعر فكان يردد ابيات الشعر يستمتع بها ويحفظه كثيرا لم اسمعه يوما يتحدث بالسياسة اما والدتي كانت ربة بيت كاي ام تهتم بصنع الطعام وغسل الملابس وتنظيف البيت ومساعدتنا في الوظائف المدرسية كانت  متدينة ومحافظة جدا فكانت تقرا لنا دوما القصص الدينية ولاتحب ان نناقش وجود الله  والانبياء وعندما اطرح عيها سؤال جدلي يخص وجود الله تقول لي بان الشيطان يدفعني للشك في وجود الله وعلي ان استعيذ من الشيطان ولاافكر هكذا فكان ممنوع علينا ان نجادل في الدين لان الاسلام واضح والله واضح ولالبس في وجود الخالق، التمرد عندي هو من صنعني ولااعلم من اين حصلت على صفة التمرد التي جعلتني اتمرد على عادات وتقاليد بالية واعيش حياتي بطريقتي

                 

س٦: كان لقضية الصحراء الغربيه تأثير عليك،ماهي وجهة نظرك بذلك من الناحية السياسيه ؟
انا اظن انني الكاتبة العراقية الوحيدة التي دافعت عن حق الصحراويين في التحرر من الاحتلال المغربي وهذا مادفع الصحراويين في تسجيل لقاء اذاعي معي في ليلة راس السنة 2012 وليلتها اصبت بنزيف في الدماغ انا اؤمن انه ان وجد انسان يناضل من اجل حق شرعي له في البيرو او القطب الشمالي وانا اعلم بحقه الشرعي سادافع عنه بكل قوتي وانا اعلم ان ملك المغرب لص يسرق ثروات الشعب الصحراوي من الثروات الطبيعية وهم يعانون الفقرو الجوع والتهميش على ارضهم الغنية بالكنوز ويعانون الاعتقالات في حال احتجاجهم ومطالبتهم التحرر من الاحتلال المغربي الذي احتل ارضهم بعد انسحاب القوات الاسبانية من اراضيهم وتسليمها للمغرب..

  

ولكن الخبر المفرح هو ان الاتحاد الأوروبي فاجئ المملكة المغربية عندما عيّن أبرز المتضامنين مع الشعب الصحراوي في منصب الممثلة العليا للسياسية الخارجية الأوروبية.  الإيطالية( فدريكا موغيريني) التي تعتبر من أبرز المتضامنين مع حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره ..

  


س٧: تهوى السيده مكارم الموسيقى الكلاسيكية مثل ( بيتهوفن ،وشوبان ) ،هل للموسيقى تأثير على فن الرسم وماهي العلاقه بينهما ؟
الموسيقى اليوم تعتبر من اهم وسائل العلاج الحديثة لكل الامراض التي لها علاقة بالدماغ ووجدوا ان الموسيقى هي دواء روحي للعقل الباطني للانسان في الكثير من الامراض النفسية والعضوية التي تصيب الدماغ ووجد ان الموسيقى تؤثر تاثيرا مباشرا على الدماغ تعطيه طاقة كبيرة للاندفاع والامل والحياة والرسم له نفس التاثير فهو يجعل الانسان يعبر عن دواخله ومشاعره وعن عقله الباطني ،العلاقة بين الموسيقى والرسم كالعلاقة بين الام وطفلها كلاهما  متداخل بالاخر عضويا ونفسيا فاللوحة الفنية تفسر حسب رؤية المشاهد كل مشاهد يفسر مايرى ويسمع اعتمادا على خلفيته الثقافية والاجتماعية والعلمية والتربية البيئية ونفس الامر لسماع الموسيقى فهي قطعة فنية  يستمتع بها المستمع بحسب خلفيته الثقافية والعلمية والاجتماعية.....
س٨: آخر معرض للرسم قمت بزيارته في كوبنهاكن للفنان التشكيلي ( هوندرتفازر) ،وقلت في أحد اللقاءات بأن يدك وعقلك كأنها من رسمت لوحاته ،ارجو ان توضحي لنا تفاصيل ذلك وبدقه ؟

  

الفنان فريدنسرايش هوندرتفاسر اعجبت بشدة باعماله لانه جمع بين الهندسة المعمارية والرسم معا وفي اعماقي شخصيا اعشق الاثنين معا الهندسة المعمارية والرسم وهما شئ واحد بالنسبة لي فالابنية وجمالها هي فن ولوحة فنية مميزة بالنسبة لي فليس البحر وحده لوحة فنية استمتع في مشاهدة امواجه المتلاطمة وكانها تعلن الرحيل الى شاطئ جديد ورؤية جديدة فجمال الابنية ياخذ بروحي الى عالم فوقي والفنان فريدنسرايش هوندرتفازر كان يسعى لتطوير فن العمارة بحيث يكون الخضار فوق كل نافذة وسطح اراد لمجتمعاتنا ان تكون خضراء ونزرع شجرة في كل مربع امامنا عندما رايت البيوت التي صممها في لوحاته شعرت انني صممتها قبله في العراق في حديقتنا في بارك السعدون نفس التفاصيل الدقيقة ممرات البيوت ،الشبابيك، الابواب، الفيرندات، البالكونات ،الخضار تصاميم بيوته صممتها انا عندما كنت العب في الطين في حديقتنا ورسمتها على اوراقي في بيتنا الذي شمع بالشمع الاحمر وصودرت معه رسومي

س٩: آخر ما قرأته لك موضوع تم نشره بعنوان ( العنوسه وجهاد النكاح في الربيع العربي ) ماهي الأسباب العلميه للعنوسه في الوطن العربي ،وما هي طرق الحد منها ؟
مقالتي كانت على خلفية قرائتي لمقالة الكاتب السعودي المحترم الاستاذ عبد الله القحطاني عن ارتفاع العنوسة في السعودية رغم انه لم يحدد الاسباب الحقيقية لها في السعودية حيث القانون مع الرجال يحق للرجل السعودي الزواج بامراة اجنبية ولايحق للمراة السعودية الزواج برجل اجنبي وهذا مادفع الرجل السعودي بالزواج بالفاتنات اللبنانية والسورية والمغربية وترك الفتاة السعودية للعنوسة علاوة على ان الرجل العادي لايحق له الزواج من الاميرات او الشيخة بنات الاسرة المالكة وهو لم يذكر هذه الاسباب اما في الوطن العربي فسبب ارتفاع العنوسة  هو ارتفاع نسبة البطالة والفقر فلا يستطيع الرجل الزواج وهو بوضع يائس عدا الموت في الحروب والاعتقالات السياسية الاختطفات والاف الشباب العربي هاجر الى الخارج هروبا من الفقر والبطالة والملاحقات السياسية والديكتاتوريات العربية الفاشية ،هجرة الشباب العربي للخارج يجعله يلتقي بفتيات في الخارج ولايفكر بالعودة للزواج من بلده حتى المراة العربية التي تعيش في الخارج لاتفكر في العودة لبلدها للزواج من رجل من بلدها بل تفضل الزواج من رجل يعيش في نفس الدولة التي هاجرت اليها وعاشت فيها لان عملية الاندماج فكريا وثقافيا اسهل من جلب شخص من الوطن الام ولايعلم شيئا عن البلد الجديد

   

س١٠ : سؤلنا الاخير للسيده مكارم ،ماهو تحليلك لمستقبل نساء العراق في ضل تدهور الأوضاع الامنيه والأجتماعيه؟
لست متفائلة في وضع المراة العربية عموما والمراة العراقية  خاصة مع سيطرة عصابات داعش التكفيرية على مدن عديدة في العراق وتحويل العراق الى دولة تعيش عصر ماقبل الاسلام حيث طالبت عصابات داعش بختان الاناث في المدن التي احتلتها بعد انهزام الجيش العراقي امامها بدأ من جديد في ختان الاناث رغم اننا نطالب بمحاربة ختان الاناث في الدول النامية خصوصا وسمعنا عن افتتاح سوق عكاظ في الموصل حيث تباع فيه النساء في سوق النخاسه ،المستقبل اسود  لنساء العراق والامة العربية عموما طالما الحكومات العربية هزمت امام عصابات التكفير داعش ان الحكومة العراقية لاتستطيع ان تحمي بناتها من داعش فلا امل لنساء العراق ولانساء العرب مع انتصار داعش على الحكومات   

             

وفي الختام اود ان اشكر الاستاذ فؤاد حسين علي  والاستاذ جلال چرمگا على اختياري في الحوار...
خاتمة لقائنا كان ممتع وصريح مع السيده مكارم ابراهيم ،وفي ذاكرتنا الكثير من الأسئلة ،تمتعنا بهذا اللقاء وعرفنا الكثير عن سيده عراقيه كونت شخصيتها بعد جهد ،وغربة خلف الحدود ،باسمي وباسم رئاسة التحرير أتقدم بالشكر والتقدير للسيدة الفاضله مكارم واتمنى ان تتجدد  لقاءاتنا مستقبلا ،كما ادعوا لها دوام الصحه والسلامه .
تمتعوا سادتي القراء بهذا اللقاء أملي أن وفقت به وشكرا..

فؤاد حسين علي

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

530 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع