ساديو ماني: إطلاق اسم نجم ليفربول على ملعب رئيسي لكرة القدم في بلاده

                 

 ساعد ماني السنغال في الحصول على أول لقب لكأس الأمم الأفريقية منذ مشاركتها في المسابقة

بي بي سي:من المقرر أن يطلق اسم نجم ليفربول ومنتخب السنغال لكرة القدم ساديو ماني على ملعب في مدينة سيدهيو تكريما لجهوده التي ساعدت منتخب بلاده الوطني في الفوز بكأس الأمم الأفريقية للمرة الأولى في تاريخه.

وأحرز مهاجم ليفربول هدف فوز منتخب السنغال على منتخب مصر في نهائي البطولة الذي انتهى بفوز فريق ماني على الفراعنة بالضربات الترجيحية 4-2.

وسجل ساديو ماني ثلاثة أهداف وصنع اثنين خلال مباريات كأس الأمم الأفريقية التي أجريت في الكاميرون، ما ساعده في الحصول على جائزة أفضل لاعب في البطولة.

والآن أعلن أدبولاي ديوب، عمدة مدينة سيدهيو أن ملعب الكرة في المنطقة سوف يحمل اسم ابنها البار ساديو ماني.

وقال ديوب في تصريحات لوسائل إعلام محلية: "أود استغلال هذه المناسبة لإطلاق اسم ساديو ماني على ملعب الكرة الرئيسي في سيدهيو، تعبيرا عن تقدير جميع بنات وأبناء المنطقة لهذا الرجل الذي جعل من بامبالي وعاصمتها المحلية سيدهيو، اسما معروفا على مستوى العالم".

وأضاف الرجل، الذي يشغل أيضا منصب وزير الثقافة والاتصالات أن "ماني يستحق هذا التكريم عن جدارة".

وربح ماني قلوب الملايين عقب الإعلان عن تبرعه بأموال لصالح أعمال خيرية في مدينته في السنغال تٌنفق على بناء مستشفى ومدرسة علاوة على المشاركة بجزء منها في بناء مسجد وتوفير تمويلات ضرورية لصالح مكافحة كوفيد-19.

وقبل نهائي دوري أبطال أوروبا في مايو/ أيار 2018، أهدى ساديو ماني قمصان ليفربول لبعض السكان المحليين من مدينته بامبالي كي يرتدوها أثناء مشاهدة المباراة.

فيروس كورونا: إصابة ساديو ماني مهاجم الفريق

ما الذي قاله ساديو ماني لمواساة صلاح بعد نهائي كأس الأمم الأفريقية؟

وقال ماني في ذلك الوقت: "يبلغ عدد سكان القرية 2000 شخص، واشتريت 300 قميص من قمصان ليفربول للناس في القرية حتى يرتدوها أثناء مشاهدة النهائي".

وكانت مدينة بامبالي هي المكان الذي شاهد فيه ماني عودة ليفربول إلى القمة بالفوز على أيه سي ميلان الإيطالي في نهائي دوري أبطال أوروبا 2005. وكان ماني في ذلك الوقت يبلغ من العمر 13 سنة، لكنه أكد أن هذا اليوم من أيامه التي لا تُنسى.

وقطع ماني رحلة طويلة في عالم كرة القدم حتى أصبح أحد أفضل اللاعبين على مستوى العالم، إذ بدأ في ميتز الفرنسي وانتهى به المطاف في ليفربول مرورا بمحطات عدة تضمنت أندية آر بي سالزبرغ في النمسا وساوثامبتون.

وبعد فوزه مع ليفربول بالدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا، كان ماني حريصا على أن يمنح بلاده كأس الأمم الأفريقية المرموق.

وبعد نجاحه مع باقي لاعبي منتخب بلاده في الكاميرون، قال ماني إن فوز السنغال بكأس الأمم الأفريقية للمرة الأولى هو أهم حدث في مسيرته في عالم كرة القدم حتى الآن.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

683 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع