بعد فوزه بلقب هداف الدوري الإيطالي.. رونالد يحقق إنجازا تاريخيا غير مسبوق

   

الحرة - دبي:بات النجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو، أول لاعب في التاريخ يحقق لقب "هداف الدوري" في ثلاثة دوريات أوروبية كبرى، وفقا لما ذكر موقع "إي إس بي إن" الرياضي.

وكان مهاجم يوفنتوس، البالغ من العمر 36 عاما، قد حقق لقب هداف الدوري الإيطالي لهذا الموسم عقب تسجيله 29 هدفا، علما أنه وسبق له وأن أحرز نفس اللقب في الدوري الإسباني خلال لعبه مع ريال مدريد، وفي الدوري الإنكليزي عندما كان أحد نجوم مانشستر يونايتد.

وهذه هي المرة الأولى التي يفوز بها "صاروخ ماديرا" بجائزة هداف الدوري الإيطالي، بعد أن قضى ثلاثة مواسم حتى الآن مع "السيدة العجوز".

وفي المحصلة، سجل رونالدو في تاريخ مشاركته بالدوري الإيطالي 81 هدفًا بعد أن لعب 97 مباراة، كما فاز بجائزة أفضل لاعب في "بلاد السباغيتي" في عامي 2019 و 2020، وهو مرشح للفوز بها للمرة الثالة على التوالي.

وكان "الدون البرتغالي" قد أحرز لقب هداف الدوري الإنكليزي الممتاز في موسم 2008 بغلة من الأهداف وصلت إلى 31 هدفًا، مما أعانه على الفوز بجائزة الكرة الذهبية في وقت لاحق من ذلك العام بعد أن فاز مع "الشياطين الحمر" بدوري أبطال أوروبا لأول مرة في مسيرته الاحترافية.

وقد سجل رونالدو مع "المانيو" 118 هدفًا في 292 مباراة قبل أن يغادر للانضمام إلى ريال مدريد في العام 2009، وأثناء وجوده في إنكلترا، فاز مرتين بجائزة أفضل لاعب بالإضافة إلى جائزة كتاب كرة القدم في عامي 2007 و2008.

وفي إسبانيا، استطاع "سي آر 7" أن يفوز بجائزة "بيتشتي" لأفضل هدافي الليغا في ثلاث مناسبات، إذ كانت المرة الأولى في العام 2011 عندما سجل 40 هدفًا ليحتل وقتها ريال مدريد المركز الثاني خلف برشلونة الذي فاز بلقب الدوري.

وتمكن رونالدو من أن يكون هداف الدوري الإسباني مرة أخرى في العام 2014 حيث سجل 31 هدفا، وفي ذلك الموسم، فاز مع ريال مدريدبدوري أبطال أوروبا وجائزة الكرة الذهبية للمرة الثانية في مسيرته، ليحظى للمرة الأولى والأخيرة بلقب أفضل لاعب في إسبانيا.

وفي الموسم التالي، فاز النجم البرتغالي مرة أخرى بجائزة هداف الليغا عقب تسجيله 48 هدفاً، لكن ذلك لم يكن كافيا للفوز بجائزة الكرة الذهبية التي حظي بها النجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، بعد أن قاد برشلونة للفوز بالدوري الإسباني وكأس الملك، ودوري أبطال أوروبا.

ولاحقا رحل رونالدو عن مدريد إلى "اليوفي" في العام 2018 بعد أن أصبح الهداف التاريخ لـ" لوس بلانكوس" برصيد 450 هدفًا في 438 مباراة.

تجدر الإشارة إلى أن رونالد هو الهداف التاريخي حتى الآن لبطولة دوري أبطال أوروبا برصيد 134 هدفا، علما أنه كان أيضا هداف البطولة في 7 نسخ، وهو أمر لم يحققه أي لاعب آخر حتى الآن.

وفاز رونالدو أيضا بجائزة "الحذاء الذهبي" لأفضل هداف بالدوريات الكبرى أربع مرات، ولا يتفوق عليه في ذلك الأمر سوى ميسي الذي أحرز نفس الجائزة في 6 مناسبات.

    

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

658 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع