السعفة الذهبية لـ"ميريل ستريب".. صانعة خيال الأجيال

 إيلاف من كان: تتسلم الفنانة الأميركية ميريل ستريب جائزة السعفة الذهبية الفخرية من مهرجان كان السينمائي الدولي، وذلك في حفل افتتاح الدورة الـ77 التي تقام مساء 14 مايو (آيار) الجاري، وهو أول ظهور لها بالمهرجان السينمائي الدولي منذ حصدها جائزة أفضل ممثلة عام 1989 عن دورها المبدع في فيلم "صرخة في الظلام"

واعتبرت الممثلة الأميركية أن حصد جوائز مهرجان كان بالنسبة للفنانين بمثابة إنجاز كبير، معربة عن تطلعها للحضور إلى فرنسا من أن أن يتم تكريمها بالجائزة.

فيما لم يتأكد ما إذ كانت مشاركة الممثلة الحاصلة على الأوسكار ستقتصر على التكريم في الافتتاح أم ستتضمن جلسة حوارية خلال الفعاليات.

وقالت الفنانية العالمية في بيان: "يشرفني للغاية أن أتلقى أخبار هذه الجائزة المرموقة، إن الفوز بجائزة في مهرجان كان، بالنسبة للمجتمع الدولي للفنانين، يمثل أعلى إنجاز في عالم صناعة الأفلام والسينما".


"إن الوقوف في ظل أولئك الذين تم تكريمهم سابقًا هو أمر مثير للتواضع والإثارة بنفس القدر."

كوكبة هوليودية
وتنضم ستريب إلى مجموعة من نجوم هوليوود الذين ظهروا في مهرجان هذا العام في منطقة كوت دازور الفرنسية، ومن بينهم جورج لوكاس مبتكر سلسلة أفلام "حرب النجوم"، الذي حصل أيضا على جائزة الإنجاز مدى الحياة في الحفل الختامي.


وقال منظمو المهرجان في بيان: "لأنها امتدت لما يقرب من 50 عاما في السينما وجسدت عددا لا يحصى من الروائع، فإن ميريل ستريب جزء من خيالنا الجماعي، وحبنا المشترك للسينما".

كما حصل أيضا "ستوديو جيبلي" وهم من اليابان وأبدعوا في الرسوم المتحركة، على جائزة السعفة الذهبية الفخرية، وهي المرة الأولى التي تُمنح فيها هذه الجائزة لمجموعة وليس لفرد.

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

923 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع