ميريل ستريب تحصد جائزة أميرة أستورياس

مدريد ــ أ ف ب:فازت الممثلة الأمريكية ميريل ستريب الأربعاء بجائزة أميرة أستورياس الإسبانية، إحدى أبرز الجوائز في البلدان الناطقة بالإسبانية، عن «أدائها الذي لا يُنسى» لـ«الشخصيات النسائية المعقدة» طوال مسيرتها الفنية التي بدأت قبل أكثر من خمسين عاماً.

وأوضحت لجنة التحكيم في بيان أنها منحت الممثلة البالغة 73 عاماً الجائزة في فئة الفنون.

وعدّت أن «الصدق والمسؤولية في اختيار ستريب أدوارها في خدمة قصص ملهمة ومثالية يتجاوزان إطار الشاشة». وأعربت الممثلة في بيان عن اعتزازها بنيلها «هذه الجائزة المرموقة من واحدة من أكثر الدول والثقافات موهبة في العالم».

وأدت ميريل ستريب الحائزة ثلاث جوائز أوسكار أدوار البطولة في أكثر من 60 فيلماً، تنوعت بين ناجيةٍ من معسكر اعتقال نازي وربة منزل تؤدي أغنيات فرقة «آبا» السويدية الشهيرة، ما أكسبها مكانة أيقونة سينمائية.

وحصلت على آخر جائزة أوسكار لها في سنة 2012 عن تجسيدها شخصية رئيسة الوزراء البريطانية السابقة مارغريت تاتشر في فيلم «ذي آيرون ليدي» (The Iron Lady).

وكانت فازت بأوسكارين، أولهما في سنة 1980 عن «كرايمر فيرسز كرايمر» (Kramer vs. Kramer) والثانية في سنة 1983 عن «صوفيز تشويس» (Sophie›s Choice).

ويحصل الفائز بجائزة أميرة أستورياس على 50 ألف يورو، وهي واحدة من ثماني جوائز تُمنح في مجالَي الفنون والعلوم وسواهما، تمنحها كل عام المؤسسة التي أُطلق عليها هذا الاسم تكريماً للأميرة ليونور، وريثة العرش الإسباني.

ومن بين الفائزين السابقين في فئة الفنون المخرجان الأمريكيان مارتن سكورسيزي وفرنسيس فورد كوبولا والنمساوي مايكل هانيكه والمهندس المعماري الأمريكي فرانك جيري.

ويتسلم الفائزون في مختلف الفئات جوائزهم من ملك إسبانيا فيليب السادس في احتفال يقام في أكتوبر المقبل ويتولى التلفزيون الإسباني نقله مباشرة.

أطفال الگاردينيا

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

894 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع