إنتصار: المسرح هو الإختبار الحقيقي للفنان

      

في حوار مع "إيلاف" تحدثت الفنانة إنتصار عن مشاركتها في مسرحية "الكوتش" مع طلعت زكريا، إضافة إلى مسلسل "ذات" الذي أوشكت على الإنتهاء من تصويره.

القاهرة: قالت الفنانة إنتصار أنها تحرص على المشاركة بعمل مسرحي كل عام، إذ تعتبره الإختبار الحقيقي لأي فنان بسبب رد فعل الجمهور الذي يأتي في الوقت عينه.

وأضافت إنتصار أنها لم تستقر على أي عمل للمشاركة به خلال ماراثون الدراما الرمضانية المقبلة، مشيرة إلى أنها أوشكت على الإنتهاء من تصويرها دورها في مسلسل "ذات".

ما سبب تحمسك للعودة إلى المسرح؟
العمل مع الفنان الكبير جلال الشرقاوي له مذاق خاص، فهو أحد أكبر المسرحيين على مستوى العالم العربي ومن الشخصيات التي تفهم في المسرح جيدًا، فعندما قدم لي السيناريو تحمست بشدة له خصوصًا وأن طبيعته الإجتماعية الكوميدية مناسبة للظروف التي نمر بها، فهناك رسالة من خلال المسرحية تؤكد أن الحق يعود دائمًا لاصحابه إذ استمروا في المطالبة به.

لكن ثمة فنانين يعتذرون عن المسرح لصعوبة التوفيق بينه وبين الأعمال الأخرى؟
أعشق المسرح واعتبره الإختبار الحقيقي للفنان لأن رد فعل الجمهور يكون مباشرًا وبلا مونتاج، صحيح أنه صعب من حيث الالتزام والحاجة إلى التفرغ للتركيز، لكنه مفيد للغاية وأحاول دائمًا التواجد مسرحيًا كل عام سواء لتقديم مسرحية جديدة أو الإستمرار بتقديمها لموسم ثانٍ، وآخر مسرحياتي كانت "الديكتاتور" مع تامر عاشور التي تناولت أيضًا الواقع الإجتماعي.

حدثينا عن دورك في "الكوتش"؟
أجسِّد دور محامية تعيش قصة حب مع بطل المسرحية طلعت زكريا فيرتبط به ويعقد خطوبته عليها، لكنه يتعرَّض للظلم خلال ممارسته للعبة كرة القدم، فيقدِّم شكوى بالإتحاد لكنه لا يحصل على حقه فأقيم دعوي قضائية أمام المحكمة من أجل الحصول على حقه من الحاكم الظالم.

كيف وجدت استقبال الجمهور لها في الأيام الأولى؟
حققت المسرحية نسبة متابعة جيدة وحضور مناسبًا للغاية، ومع الوقت سيزداد عدد الجمهور حيث وقعت التعاقد مع المنتج جلال الشرقاوي لمدة عامين، وإذ حققت المسرحية نجاحًا جماهيريًا كبيرًا سنقوم بإطالة فترة العرض أكثر من ذلك، وفي النهاية الحكم للجمهور.

لكن الظروف السياسية قد لا تكون مشجعة للعمل المسرحي؟
هناك رسالة نود إيصالها للجمهور والعائد المادي ليس كل شيء، خصوصًا وأننا كفنانين نعرف الظروف التي تمر بها مصر وأجورنا خفَّضناها بشكل كبير حتى تناسب إمكانيات المنتج، وجميع فريق العمل مؤمن بالمسرحية ورسالتها ويعمل بود وحب لإنجاحها.

ألا ترين أن العمل مع طلعت زكريا مغامرة؟
طلعت فنان كوميدي متميِّز وله جمهوره، ويجب أن نفصل بين السياسة والفن، وهو من الشخصيات الجيدة للغاية على المستوى الإنساني، ربما أخطأ في اختيار التعابير لكنه في النهاية فنان مصري متميِّز، وهناك عمل درامي من المفترض أن يجمعنا قريبًا وهو "عائلة حاحا" وتدور أحداثه في حلقات درامية منفصلة في إطار كوميدي، لكن حتى الآن لم يتحدَّد موعد تصويره وسيخرجه الكوميدي رائد لبيب.

هل تفرغت للعمل على حساب تجاربك الدرامية؟
حاليًا لست مرتبطة بأي أعمال درامية أو سينمائية جديدة، ولم أستقر على الاعمال التي سأشارك فيها خلال ماراثون الدراما الرمضانية، لكني مرتبطة فقط بتصوير مسلسل "ذات" مع الفنانة نيللي كريم وبقي نحو أسبوعين للإنتهاء من تصويره بشكل كامل، كما لا يوجد لدي أعمال في السينما.

حدثينا عن دورك في مسلسل "ذات"؟
أجسد دور فوزية وهي شخصية تبدأ مع بداية المسلسل فتاة جميلة في العشرينات من عمرها، حيث ترتبط بأحد العاملين في قناة السويس وتنجب إبنتها "ذات" التي تقوم بدورها نيللي كريم، لتبدأ بعدها مرحلة جديدة في حياة فوزية حيث ترى ابنتها تكبر أمامها والعمر يجري بها، ونشاهد التحولات التي شهدها المجتمع من خلالها حتى يصل عمرها إلى 80 عامًا، وهو ما احتاج من وقت طويل في التحضير للعمل والتجهيز للشخصية بشكل كبير خصوصًا وأن كل مرحلة بحاجة إلى ملابس في الفترة الزمنية التي تتناولها.

متى يستأنف التصوير؟
قريبًا وبقي لي أسبوعين فقط للإنتهاء من العمل بالكامل، ولم يتحدَّد بعد موعدهم حيث أنتظر قرار شركة الإنتاج لاستئناف التصوير.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

675 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع