عفيفة اسكندر توجه كلمة هادئة إلى أم كلثوم -7 يناير 1948

  

في عامي 1947 و 1948 ثارت ثائرة بعض الصحف اللبنانية على أم كلثوم ..السبب كان تصريحات لأم كلثوم بشأن المطربين والمطربات العرب الذين يعملون في مصر .

المطربة العراقية عفيفة اسكندر كانت تزور مصر كثيراً في تلك الأوقات وعندما طلب منها أن تبدي رأيها في تلك المسألة أجابت :

“قرأت أكثر من رأي للآنسة أم كلثوم وآخر هذه الآراء ما أفضت به عصمتها لمحرر مجلة الإذاعة ببيروت عن رأيها في مشكلة الفنانين العرب بمصر ، ويهمني في هذا الرأي مسألة واحدة هي أن الآنسة أم كلثوم ترى أن تقتصر المطربات العرب على غناء بلادهن ، فلا يغنين أغاني باللهجة المصرية . وتقول أنها لم تغن قط غناء غير مصري !

                          

ويحضرني بهذه المناسبة ما أذكره جيداً عن حفلات الآنسة أم كلثوم في العراق سنة 1932 ، فإنها أحيت حفلات عديدة وغنت فيها الأغنية العراقية المشهورة ( قلبك صخر جلمود ) ولم يسبب هذا أي ضجر للفنانين العراقيين . بل بالعكس ازدادوا حباً وفخراً بأم كلثوم . والواقع أن مسألة اللهجات بالنسبة للغناء الشرقي ينبغي أن يعبر عن الفن العربي بأية لهجة مادمنا لا نفرق اليوم بين مصري وشامي وعراقي ، وهذا لا يمنع أيضاً من أن يحتفظ كل فنان بطابع وطنه الخاص ، ولكن هذا لا يعني أن يمنع الفنانون الشوام من الغناء المصري ، أي من التفوق المصري الذي يعتبر قائداً للفن العربي إطلاقاً.

ولعل كوكب الشرق توافقني على أنه ينبغي لها أن تعيد النظر في رأيها الذي نحب دائماً أن يكون في صالح الفن الشرقي

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

562 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع