العجوز شالت روحها ودگته بالگاع وصاحت:اليوم أنعل والديك!

العجوز شالت روحها ودگته بالگاع وصاحت:اليوم أنعل والديك!

ابو علاوي تجاوز السبعين من عمره ، يوميا يگعد الصبح ورا الريوگ يسمع اخبار العالم و يسأل بنته :شكو ماكو بالدنيا وياترى اكو اخبار مستعجلة بالأنترنيت و شلونها الدنيا؟؟.

بحدود الساعة عشرة يشيل سبحته (وحريص على لبس دشداشة نطيفة و مكوية و يتعطر) ويفتر شوية بالسوگ يسلم على هذا وذاك والجميع يعرفوا كودن صار عقود وهو بهالمنطقة.
بعدين لگهوة ابو رحيم و اللقاء مع جماعته المتقاعدين ، شرب استكانات الچاي والحامض وهناك من يلعب طاولي و دومنة بلاكد ابو علاوي متفرج ومايحب اللعب.
وهم منشغلين باللعب و هناك من يموت الدوشيش بيد خصمه والاخر متفوق بالطاولي ماخذ مرز هذا مايعني ساكتين وماكو مناقشة!!.
ابو علاوي قاري ممتاز يقرأ على طول ويفهم بالسياسة و منصف بأرائه ويعرف دروب السياسة بلاكد طول عمره ما انتمى لأي حزب ، قبل الأحتلال كان يعتبر نفسه معارض للنظام ولكن معد يعرف بسالفته غيرأم علاوي!! .
صحيح بوكتها انشمل ويه اهل المنطقة بالجيش الشعبي و كل مرة كان يردد مع نفسه وأم علاوي:
ما ادگولولي شكو ما خذيني وانا ما منتمي وفوگاها معارض؟؟.
ولكن منهو يسمعه ، شيل سلاحك و شارك بلا كلام هذا واجب وطني ودفاع عن تربة الوطن !.
كان له رأي ويأيدوا ربعه اللي بالچايخانة! ويگول:
بحياتي ولا قبل ما اوعي ماشفت ولا راح اشوف أحقر من وضع هالوكت ، وكيلكم العباس واحدنا امتيه دربه ومايعرف شكو ماكو و امتيهين الأول والأخير مارضينا بجزّة، ريضنا بجزّة وخروف.!!.
والله انا كنت بطران مثل الأغلبية كنت اتوقع ان الشيطان الأكبر راح يجيبلنه ديمقراطية حقيقية و نتنعم بثروات وطننا وتتحسن اوضاعنا حالنا حال دول الخليج بلاكد شفنه العكس وغصبا علينا ان نترحم على زمن قبل الأحتلال!!.
قبل حكومة واحدة والأوامر تصدر مركزيا ورجال الشرطة والجيش الهم هيبتهم و ياويل اللي يتاجر بالممنوعات وحتى اللي يتستر على هالشغلات ، اليوم العراق وين ماتروح كلها حبوب هلوسة و كرستال و حشيش و غيرها وكلها جاية من ورا الحدود، بالعظيم على هالرنة راح يقضون على ماتبقى من الشباب ،اتحداهم اذا بنوا مشروع صحي لو مدرسة و مصنع لو طرق وجسور بيها خير..كلها انبنت قبل الأحتلال.. يامن تعب يامن شگة يا من على الحاضر لگة!.
بس ياجماعة الخير هم لازم نشكر الله ونحمده والف الحمدلله على نعمته الحالية!!؟؟
-هاي شلون دبرتها ابو علاوي ما تشوف اكو تناقض بكلامك؟؟؟.
ابدااا ما كو اي تناقض! ، اقصد هالحثالات لو حاكمينا قبل عقود ياترى كان بقى شىء من العراق؟؟ لا ابختي كان حتى احنه المواطنيين صرنا فيلم هندي و طشارنا ماله والي وكان نفوس العراق اقل من اصغر بلد افريقي!!... اخوان: انطي الخبز لخبازه حتى لو ياكل نصه!!!.
 يا جماعة الخير هذه ذكرتني بسالفة حقيقية و احچيها الكم ،وأشبعوا ضحك:

ديچ و دجاجة

اكو باص ريم قديم طالع من البصره للنجف مقبط فول وصل للكوفه واحد اشرله يريد يروح للنجف ،السايق گال خطيه خل اوگفله ظهريه والدنيا حاره والمسافه قريبه خل يوگف بالممر..
تعرفون اكو ناس تخلي غراضهه بالممر مال الريم واكو عجوز عدهه دجاجه وديچ رابطتهن رجل برجل ومخليتهن بالممر ..
هذا العبري اول ماصعد چفص ابطن الدجاجه ميدري خطيه ، العجوز شالت روحهه ودگتهه بالگاع وصاحت:
اليوم انعل والديك الله اكبر، شوف هسه تخسرهه فوراً وبلا كلام .
الرجال خطيه استحه وارتبك ، واحد من العبريه گله:

اذبحهه خطيه كاعد ترافس وليش اتروح حرامات؟؟.
فأخذ سچينه من واحد وذبح الدجاجه وظلت الدجاجه اتطفر دم بالممر ودمرت الناس وكلهه گامت تصيح عليه واحد من الگاعدين گله:
هي اثول غير تگص رجليهه حته لتگمز مو تدمرنه من وراك الله ليوفقك!!. الرجال مچذب خبر دنگ يگص رجلين الدجاجه ونسه الديچ مربوط وياهه رجل برجل وگام صاحبنه وگص رجل من الدجاجه ورجل من الديچ !!.
العجوز طفرتله شايطه، وصاحت: الله اكبر على راسك الله ينتقم منك سويت الخساره خسارتين !.
صاح عليه شايب گاعد بالاخير گله: منعول الوالدين صعدت ويانه من الكوفه للنجف لعبت بينه لعب لوصاعد ويانه من البصره للنجف چان شسويت بينه أكيد تذبحنه كلنه ؟
رباط السالفه / الجماعه لو حاكمينا من الخمسينات چان هسه العراق منقرض ولا نفر بالديرة واللي بقى يحجون لو فارسي لو اوردو لو بلوشي!!.

----------

عزيزي ابو علاوي الشهم والله كل كلامك على راسي حتى ايام معارضتك كنت عراقي شهم والدلالة مشاركتك بالجبهة مع شباب المنطقة ، صدگني على هالرنة راح تتحقق تنبأتك ولكن ما اعتقد يلحگون أكيد عنده حظ اللي يخلص من عقاب الشعب على ايدي شبابنا و يرجعون يم خوالهم وكلشي ينتهي بأذن الباري.

اودعناكم الى سالفة جديدة اذا الله خلانا طيبين ودوما أكرر:

اللهم احفظ العراق و شعب العراق .. آمين يارب العالمين.

أخوكم/ رئيس التحرير

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

679 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع