الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - هكذا تم تسفير اليهود العراقيين بجوازات مرور خروج بلا عودة

هكذا تم تسفير اليهود العراقيين بجوازات مرور خروج بلا عودة

    

               ثلاث طوابع عراقية الملك فيصل الثاني بقيمة50فلس200 فلس نصف دينار

صورة نادرة لجواز سفر عراقي صادر عام 1951 باسم اليهودي العراقي اسحاق الياهو هذا الجواز كان يُعطى لليهود (لتسهيل هجرتهم الى فلسطين المحتلة وقتئذ) دون منحهم جواز عراقي دائم...


معلومات عن الجواز وصاحبه وسبب اصداره
 أولا / الجواز لمواطن عراقي يهودي الجنسية كما هو ظاهر من اسمه
ثانيا / أصدر الجواز يوم 21 آذار عام 1951 زمن الملك فيصل الثاني ومدة صلاحية الجواز فقط سنة واحدة اي ينتهي يوم 20 مارس عام 1952
ثالثا / البلدان المسموح لحامل الجواز زيارتها هي فقط دولة واحدة ووحيدة وبالتحديد قبرص
رابعا / الجواز لا يُعطي لحامله حق العودة الى العراق مرة اخرى أي خروج بدون عودة
خامسا / نلاحظ أن حامل الجواز قد غادر العراق يوم 25 مارس أي بعد اربعة ايام فقط من استصداره للجواز.

   
سادسا / دخول صاحب الجواز فلسطين المحتلة (اسرائيل) يوم 30 مارس وقد خُتم له باللغة العبرية  مكتب المهاجرين- بقصد المواطنة عُليم
سابعا / الجواز يحتوي فقط على 16 صفحة ولم نجده يُستعمل الا لغرض واحد وهو الهجرة  لإسرائيل  
  
وكلمة نقولها للتاريخ
 ان كثيرا من الانظمة العربية التي كانت قائمة ابان النكبة الفلسطينية قد ساهمت من حيث كانت تقصد او لا تقصد بإمداد اسرائيل بالأنفس، ظنا منها ان تسهيل خروج اليهود الى فلسطين، هو أمر لصالحنا، في حين تبين خطأ هذا النهج، فقد اسهمت الحكومات العربية في تحويل اليهود العرب الى اعداء بعد ان كانوا مواطنين في بلدانهم العربية،  ونقول ايضا للتاريخ - أن كثيرا من المنظمات الارهابية الصهيونية كانت تعمل في الخفاء ( تحت مسميات مختلفة) تقوم بتهديد اليهود الذين كانوا يعيشون في الدول العربية بالقتل (بحجة ان العرب يهددونهم ) لاجبارهم على الرحيل والهجرة الى فلسطين المحتلة لتكثير سوادهم..

المصدر:http://www.qadeem.net/vb/showthread.php?t=43621

                  

الگاردينيا:كل الشكر للأستاذ الدكتور/ أكرم المشهداني لتفضله بأرساله المادة أعلاه...الله لايحرمنا منه..

                    
 

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

546 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع