نصرٌ أو استشهادْ

 كتبت ودع الياسين

نصرٌ أو استشهادْ

إنّه لجهادْ نصرٌ أو استشهادْ هذه العبارة الأشد وَقَعَا على كافة المتابعين للحدث المتفرد عالميا للناطق الرسمي الإعلامي ( ابو عبيدة ) كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الاسلامية ( حماس )

(و الكتيبة هي وحدة عسكرية مؤلفة من 4 إلى 6 سرايا عدد أفرادها من 300 إلى 1000 فرد يقودها ضابط برتبة مقدم أو عقيد ).

استطاع ابو عبيد ( الملثم ) توحيد جمع المتضامنين و غيرهم مع القضية الفلسطينية

البعض لقبه بوزير السعادة و الآخرين الذين ينتظرون مولود جديد اقتراح تسميته ابو عبيدة من المسلمين الغير العرب و آخرين علمانيين من العالم لقبه بالثوري تشي جيفارا .

خطابه رفع معنويات الشعوب المؤيدة للقضية الفلسطنية و دمر نفسيات البعض إلى الحضيض بالرغم من المجازر اليومية التي يرتكبها الاحتلال الصهيوني في قطاع غزة , ما حققته المقاومة منذ اليوم الاول العبور العظيم "طوفان الاقصى" في السابع من الشهر العاشر الماضي يعتبر حدث عظيم للمقاومة ضد إلاحتلال

لكن سؤال لماذا ! … و كيف !

لماذا التضامن الجماهيري لأ بو عبيدة ( الملثم ) بغض النظر عن التضامن للقضية الفلسطينية اصبح يهتف بأسمه المتظاهرين في الساحات و التجمعات و الأطفال ايضا .

( الملثم ) ابو عبيدة .

يرتدي الزي العسكري ( الهيبة ) مع الكوفية بالون الأحمر و الأبيض و يشير بإصبعه تَوَعَّدَ تارةً و تارةً استشهاد ، و الغموض المعني به للحفاظ الأمني و عدم كشف الهوية .

ذو الصوت المميز بين الحزم و اللين و الثقة و العزم .

بأدوات الحديث المختصر المفيد

مع المصداقية اذ وعد فعل ..

و كيف !…شخصية عربية اندماج بين شخصيتين من اروع شخصيات البطولة بالتاريخ

ابو عبيدة الجراح الصحابي الجليل اتخذ الكنية منه

و الشهيد البطل عز الدين القسام اسم الكتائب

و باختصار شديد

ابو عبيدة الجراح صحابي و قائد من الأولين بالإسلام، لقَّبَهُ النّبيُّ محمدٌ صل الله عليه و سلم بأمين الأمة .

هاجر مرتين إلى الحبشة و المدينة

كان له دور كبير في الجهاد الإسلامي شهد المشاهد كلها مع النبي محمد صل الله عليه و سلم لديه خبرة كبيرة بفنون الحرب و حيل القتال لذا جعله الرسول (قائدًا على كثير من السرايا)،

و نجح بفتح بلاد الشام بمعركة صغيرة بدأت في وادي عربة و انتهت في معركة داثن ( قرية ) قرب غزة أول معركة يقتحم فيها المسلمون العرب الأراضي الخاضعة لنفوذ الروم.

و قعت عام 13هـ / 634 م-

و سكان غزة أول من دخل الإسلام من أهالي الشام و ساندوا الجيش الإسلامي بالمعركة، و كان لهم شرف المشاركة في فتح بقية بلاد الشام .

و توفي بسبب طاعون عمواس في غور الأردن و دفن هناك عام 18هـ / 639 م -.

اما الشهيد عز الدين القسام

ولد في بلدة جبلية جنوب مدينة اللاذقية بسورية عام /1883 م.. درس بالأزهر الشريف بمصر

لقب بأمير و شيخ المجاهدين عالم ، وداعية ، و قائد، و صاحب مقولة (إنّه لجهادْ نصرٌ أو استشهادْ).

بعد ان احتل الفرنسيون الساحل السوري (اللاذقية) بنهاية الحرب العالمية الاولى عام /1918 م..

ثار القسام مع تلاميذه و انصاره طاردوه الفرنسيون فقصد دمشق ثم غادر بعد ما استولى عليها الفرنسيون عام/ 1920 م.. اقام بحيفا و اصبح امام جامع الاستقلال .

استطاع ان يكون جماعة سرية عرفت بأسم العُصبة القسّامية

و جمعية شبان المسلمين

في عام / 1935 م- شددت السلطات البريطانية الرقابة على تحركات القسام في حيفا قرر الانتقال إلى الريف حيث يعرفه منذ كان مأذوناً شرعياً و خطيباً فأقام بقضاء جنين ليبدأ عملياته الجهادية من هناك ، لكن القوات البريطانية كشفت أمر القسام فتحصن مع بعض المقاومين بقرية نزلة الشيخ زيد فلحقت به القوات البريطانية طوقتهم و قطعت الاتصال بينهم و بين القرى المجاورة و طالبت الاستسلام لكن رفض و اشتبك معهم دارت معركة غير متكافئة بين الطرفين لمدة ست ساعات انتهت باستشهاد القسام بتاريخ 21 تشرين الثاني عام /1935 م- ودعه الاف الافراد الشهيد القسام و من استشهد معه بأضخم جنازة .

لهذا الأثر نقطة تحول كبير في مسيرة الحركة الوطنية الفلسطنية تمهيد للانتفاضة ( الثورة الفلسطنية الكبرى ). عام / 1936-1939م - ضد الإدارة البريطانيا للولاية الفلسطينية و المطالبة بالاستقلال و انهاء سياسة الهجرة اليهودية المفتوحة ( تمهيد لقيام دولة لليهود ) .

ما يحدث الآن امتداد للمقاومة ضد الاحتلال الصهيوني لازال الشعب الفلسطيني يقاوم ..

أطفال الگاردينيا

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

804 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع