تأبين المرحوم الدكتور سعد صالح النصراوي

الدكتور صالح اصلان

تأبين المرحوم الدكتور سعد صالح النصراوي

لم ادرك وقع واثار الصدمه الاليمه والموجعه التي سببها الفقدان المفاجيء لصديقي واخي سعد النصراوي ( ابا اصيل ) الانسان اللذي يحبه ويحترمه كل من يعرفه واستمرارها معي كل هذا الوقت ولم استوعب عمق اثارها الي الحد
اللذي تجعلني استعيد ذكراها بمفردي وبحضور الاخرين كل يوم بدون انقطاع !!

كان موعد تخرجنا من كليه طب جامعه بغداد في ١٩٧١ تاريخا ادونه حيث سلك كل منا طريقه في الحياه بعد ستة اعوام من الدراسه الشاقه والمتعبة عشنا معا خلالها اثناء اشهر الدراسه تحت سقف واحد يخفف احدنا وطيء وثقل الواجب والسهر المضني علي الاخر !
ولادته كانت في كربلاء ١٩٤٧ حيث ترعرع بين احياءها القديمه واكمل مرحلتي الابتدائيه والثانويه فيها وكان متقدما في صفوفها علي اقرانه وبعد اكماله الدراسه وحصوله علي بكلوريوس الطب والجراحة من جامعه بغداد عاد الي مدينته حيث اكمل الاقامه في المستشفي الحسيني هناك وبعد اكماله الخدمه العسكريه وخدمه القري والارياف عاد الي المستشفي الحسيني ليقضي فتره قصيره فيها قبل ان يلتحق بمدينه الطب للتدريب والتخصص في امراض وجراحه العيون . وبعد حصوله علي دبلوم الاختصاص من بريطانيا وايرلندا نسب الي كربلاء وكان من اوائل اخصائي طب العيون فيها فاستقر بها منذ. ١٩٧٨

وكان ابنا بارا لها ويشهد اهلها بحبه لمدينته واخلاصه لاهلها طوال اكثر من اربعين عاما من الخدمه والاداء العلمي و المهني الراقي وكانت عيادته الخاصه مفتوحه للمحتاجين الذين يعفون من اجور العلاج وكان قد خصص يوما من ايام الاسبوع لمعالجه المرضي مجانا
لفقيدنا العزيز ولدان هما الدكتور اصيل والمهندس نبيل وبنتا هي الدكتوره اثيل
وله احفادا حيث قضي المرحوم سنواته الاخيره في خدمه ورعايه عائلته الكريمه حيث سخر لهم جل وقته وجهده.

نم قرير العين ايها الزاهد الأمين فذكرك محمود بتواضعك واخلاصك وتفانيك لخدمة الناس.

13-5-20223

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

487 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع