التعبئة الجزئية والأسلحة النووية

                                                

                        د. صبحي ناظم توفيق
             عميد ركن متقاعد... دكتوراه في التأريخ
                        27 أيلول 2022

التعبئة الجزئية والأسلحة النووية

في مقابلة تلفازية جرت مع قناة "روسيا اليوم"، وجّه لي صديقي العزيز الدكتور سلام مسافر عدداً من الأسئلة والإستفسارات التي تخصّ التعبئة الجزئية التي قررها الرئيس "فلاديمير بوتن"، والتهديدات النووية التي تصاعدت خلال الأسبوع المنصرم... وأجبت عليها بما يأتي:-

1. ماذا تعني التعبئة الجزئية في تأريخ الحروب الحديثة؟
التعبئة الجزئية تعني أن تستدعي الدولة جزءاً من مواطنيها القادرين على حمل السلاح، ممن تتراوح أعمارهم مابين 19-45 سنة، للخدمة الوقتية في صفوف الجيش والقوات المسلحة، في ظروف الحرب وحالات الطوارئ والكوارث، وذلك لسدّ النقص الحاصل لدى الوحدات والتشكيلات التي تحت السلاح، أو تأسيس وحدات وتشكيلات جديدة لشتى الأغراض.
ولكن الذي يستجلب النظر في هذا القرار الروسي غير المسبوق منذ الحرب العالمية الثانية، كون عدد المدعوّين 300.000 شخصاً، أي ما يُعادل 120% من تعداد القوات الروسية العاملة التي بوشهر بها الحرب، والعاملين بالوقت الراهن في قواطع عمليات شرقي أوكراينا، وهذا ما يكفي لإضافة حوالي 20 فرقة برية حسب نظام المعركة المتبع لدى الجيش الروسي.
وتشير كذلك إلى عزم القيادة الروسية على إطالة أمد الصراع حتى الصيف القادم على الأقل، ولبرما تُخصَّص عدة أشهر متتالية منها لأغراض سَوق المدعوين إلى مراكز التدريب وتهيئتهم لغرض التعويض عن ضحايا الوحدات القتالية المتضررة، أو زجّهم في صفوف الوحدات التي تُشكّل حديثاً، قبل إشراكها في تمارين ومناورات ميدانية بالعتاد الحي، ثم تحريكهم إلى قواطع العمليات.

2. أي من الدول لجأت إلى تعبئة جزئية شبيهة في العقود الاخيرة؟
عشرات الدول مما لا تعدّ ولا تُحصى، وعلى سبيل المثال منذ مطلع النصف الثاني من القرن العشرين أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية التعبئة الجزئية في حرب كوريا، وكذلك خلال حربها على فييتنام، وفرنسا أيضاً في حربها على الجزائر... أما إسرائيل والدول العربية فحدّث ولا حرج، في جميع الحروب الأربع بلا إستثناء... أما العراق فقد سجّل أرقاماً قياسية عالمية في عهوده الجمهورية منذ الستينيات ولغاية وقوعه تحت الإحتلال الأمريكي سنة 2003... والحديث يطول عن باقي العالم.
3. ما هي التداعيات الناجمة عن قرار بوتين بالنسبة لدول الجوار، وبشكل خاص على تركيا المسيطرة على المضايق؟
من المؤكد أن ينشغل بال الدول المتاخمة لروسيا أكثر مما إنشغل منذ بدأ الصراع الميداني قبل 7 أشهر وحتى يومنا هذا، وبالأخص أن قادتها إستشعروا وأيقنوا أن هذه الحرب وعملياتها الميدانية سوف لا تضع أوزارها قريباً، ولربما تتشظى أوارها وتصل مدياتها إلى بلدانهم.
أما بخصوص تركيا، فلربما لم تهتم كثيراً بقرار التعبئة لعدة أسباب، ومنها إحتفاظها بالحياد في هذه الحرب، وتمتّعها بصداقة مشهودة مع روسيا وأوكراينا على حدّ سواء، ناهيك عن كون الصراع الميداني على مبعدة مئات الكيلومترات من أرضها ومياهها وأجوائها الإقليمية، إضافة إلى عدم منعها أو تحديدها أو تهديدها للملاحة البحرية الروسية والأوكراينية عبر مضيق البوسفور وبحر مرمرة ومضيق جناق قلعة (الدردنيل).
4. هل الحرب الحديثة بحاجة الى مثل هذه التعبئة الكبيرة في ظل الأسلحة الحديثة عالية الدقة؟
نعم ما زالت الحرب بحاجة إلى العنصر البشري كي يدير الأسلحة عالية الدقة والمتاحة بيومنا الراهن والمستقبل القريب، فالأعداد المطلوبة لتشغيل هذه الأسلحة لم تنخفض بشكل عام، ناهيك عن إستمرار الحاجة إلى العمل على وسائط القتال الأساسية، أمثال أسلحة المشاة وعجلات القتال والدبابات والمدافع والمعدات الهندسية التي لا تستغني عن ملاكاتها من الأشخاص.
5. كيف ترسمون سيناريو المواجهة المحتملة بين روسيا والناتو؟
من حيث المبدأ فإن إحتمالات المواجهة بين روسيا وحلف الناتو أضحت أكثر مَنالاً، من حيث إصرار الحلف وعدم تراجعها عن مواصلة دعم أوكرايينا بأفضل الأسلحة الدفاعية التي باتت تؤذي القوات الروسية كثيراً وتربك حركاتها.
وإضافة لذلك فأن الناتو سيواصل تعاونه الدؤوب مع أوكرايينا بالتدريب المتقن في مؤسسات جيوشه، وسيتواصل مع "كييف" بالمستشارين والخبراء، ويزودها بأدق المعلومات -عن طريق الطائرات المتنوعة والأقمار الصناعية المصصمة للإستطلاع- وتكشف مواقع إنفتاح القوات الروسية وتحركاتها ومقرات قياداتها في عموم أوكراينا، وحتى عبر الحدود إلى الداخل الروسي.
6. هل من الوارد لجوء روسيا للأسلحة النووية؟
لا أعتقد ان تلجأ روسيا لزجّ أسلحتها النووية في هذا الصراع، بل ستظل تهدد بها بإتباع سياسة "حافة الهاوية".
روسيا ليست بحاجة لهكذا سلاح بالوقت الراهن ولا في المستقبل القريب، فقواتها المسلحة عموماً يفترض أن تكون مصممة من حيث الأساس لحرب عالمية تشتمل كلّ الكرة الأرضية، وتمتلك الكثير مما يمكن إستثماره قبل الإقدام على هذه الخطوة الخطيرة والمصيرية... فلديها طائرات الهجوم الأرضي بمديات تبلغ مئات الكيلومترات، وقاصفات متوسطة وستراتيجية عملاقة تحمل في جوفها قنابر تقليدية ثقيلة ومدمرة، ناهيك عن الصواريخ البالستية ذات الرؤوس التقليدية والمقذوفات الجوالة "كروز"، والمدافع الضخمة والراجمات بعيدة المدى، إضافة لقوائم السلاح الكيميائي والبيولوجي والقنابل المُغذّى باليورانيوم المُنَضَّب ذات التدمير الكبير، وسواها من الأسلحة غير المكشوفة عنها.
7. ماذا تعني الأسلحة النووية التكتيكية؟
هناك أسلحة نووية ستراتيجية تغطي مدياتها نصف محيط الكرة الأرضية، وهي ذات قدرات تدميرية هائلة تقدّر بالـ"ميكا طن"، تحَمَّل رؤوسها على صواريخ ومقذوفات ضخمة مًسَيّرة ودقيقة، أو في بطون طائرات قاصفة عملاقة.
وهناك أسلحة نووية عملياتية متوسطة المدى بقدرات تدميرية أدنى تقدّر بمئات أو عشرات الـ"كيلو طن"، تحملها صواريخ ومقذوفات وقاصفات أدنى مدىً وحجماً.
أما الأسلحة النووية التكتيكية، فهي رؤوس صغيرة عادة ما تستخدم في ميادين القتال لمحو موقع قيادة أم كتيبة أو لواء من الوجود، وتقذف من طائرات الهجوم الأرضي والقاصفات الخفيفة أو صواريخ ومقذوفات مسيّرة ذات مديات قصير لا تتعدى بضع مئات من الكيلومترات.
8. ما هي ميزات ومواصفات المدافع الاميركية التي زودت بها واشنطن وحليفاتها أوكرانيا؟
هناك المدفع الأمريكي "هاوتز 155 ملم XM-777" خفيف الوزن نسبياً (3.74) طن، والمستخدم بواقع المئات منذ 18 سنة لدى مشاة البحرية الأمريكية (مارينز)، والجيشين البريطاني والإيطالي، يتألف طاقمه من 5-8 أشخاص، مداه الاقصى 30 كم، وله القدرة على إطلاق 5 قنابل في الدقيقة، وهو مزوّد بنظام تسديد ليلي ونهاري يوفر بيانات الرماية والملاحة وتحديد الموقع بدقة متناهية، ويمكن تعليقه أسفل الهليكوبترات أو حمله بطائرات النقل، أو سحبه بعربة 4×4 بسرعة 88 كلم/ساعة.
وهناك كذلك الراجمة (قاذفة الصواريخ الأنبوبية) الأمريكية هيمارس إم 142 (HIMARS M142) التي سُلِّمت إلى أوكرايينا في حزيران 2022.
يتكون طاقمها من 3 أفراد، وبإمكان المنصّة الواحدة إطلاق 6 صواريخ عيار 227 ملم تباعاً خلال ثوانٍ وبدقة عالية بالإعتماد على نظام GPS لغاية مداها الأقصى 80 كلم.
ويمكن تركيب حاوية عنقودية على مقدمة الصاروخ الأنبوبي، تحتضن عدداً من القنابل المُصغّرة ذات التوقيت، والتي تنتشر على مساحة واسعة نسبياً، وتنفجر واحدة تلو الأخرى تباعاً حسب توقيت كل منها، وبذلك يصيب القلق الجنود المنتشرين في تلك المساحة وتجعلهم مختبئين وحذرين لعشرات الدقائق أو لأكثر من ساعة، ويُصاب عدد منهم أو يُقتَل.
ليست أوكراينا الدولة الأولى التي تستحصل الراجمة "هيمارس"، وقد سبقتها دول عديدة من أصدقاء أو حلفاء الولايات المتحدة، أمثال الأردن، سنغافورة، الإمارات العربية المتحدة، بولندا ورومانيا.

9. كيف يمكن تخيّل حرب إستنزاف قد تستغرق عدة سنوات بين البلدين؟
حرب الإستنزاف تتمناها الولايات المتحدة وعموم دول الغرب، بل وتخطط في سبيل تحقيقها بإطالة أمد الحرب في سبيل إنهاك القوات المسلحة الروسية وإقتصاد دولة روسيا الإتحادية من ناحية، في حين لو دُمِّرَت أوكراينا فإنها تظلّ محتاجة للغرب وتغدو تحت سطوته إلى مستقبل منظور.
وما حروب الإستنزاف العربية- الإسرائيلية (1968-1970) ببعيد عن يومنا، وكذلك الحرب العراقية- الإيرانية التي لم تتحوّل إلى حرب إستنزاف فحسب، بل سُمِّيَت في حينها بـ"الحرب المنسية"، وظلّت مستعرة لثمان سنوات عُجاف من دون توقّف، بينما ظلّ العالم بمجلس أمنه الدولي وجمعيته العامة متفرجاً على مجريات دماء الشباب المتحاربين من أجل تحقيق شعارات أطلقها زعماء الطرفين، بل ومستأنساً بعشرات الملايين من الدولارات التي تُغدَق في جيوب تجار الحروب المليارديرية وخزائنهم، ومن دون أن تُحرِّك ذرة وجدان وضمير لدى قادة العالم المتمدِّن لإيقاف ذلك الصراع الدموي.
ونخشى ما نخشاه أن يتحول الصراع الروسي- الأوكرايني إلى حرب إستنزاف، إذا لم تحسم "موسكو" أو "كييف" هذه الحرب خلال أواخر صيف 2023 القادم.

فيديوات أيام زمان

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

487 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع