أنجبني حُبك.....

تغريد عبد الرزاق نوري

أنجبني حُبك.....

انجَبَتْنِي امْي مَرَّةً.......
وَانْجبْنِي حُبُّكَ مَرَّةً ثَانِيَة

يَاعشق ايَامِي وَعُمْرِي......
وَلَحَظَاتُهَا الْحَانِيَةَ

مَا كُنْت احْسَبْ....
بَانَ هواكَ
سَيَخْتَرِقنِي فِي اقْل مِنْ ثَانِيَة

لأُحلق بَعِيدًا..... بِأَجْنِحَة الخيال
فَوْقَ سُدُمِ الْعِشْقِ السَّانِيَة

وَادخُل جِنان الغرام ........ لَانْعَمَ
بِقُطُوفهَا الدَّانِيَة

شُعُورِي هذا..... ادخَلْنِي
قِصَصَ الْعِشْقِ السَّامِيَة

لِأكتُب..... أُسْطُورَةً خَالِدَة
فِي فَضَاءَاتِ الْحَيَاةِ الْفَانِيَة

سَأَرْحَلُ يَوْمًا.......وَتَبْقَى ذِكْرَيَاتِ الحب
فِي شُعَاعِ الشَّمْسِ بَاقِيَة

تُنِيرُ دُرُوبُ كُلِّ مَنْ هَامُوا
فِي ظلمة الْحُب..... وَتَاهَوَا
بِرِيَاحِ الْعِشْقِ الْعَاتِيَة

هَذِهِ هِيَّ قِصَّتِي مَعَ الْعِشْقِ يَاسِيدِي
فَهَلْ انْتَهَتْ..........
امْ ياترى....لَاتزَالُ لَهَا مِنْ بَاقِيَة

ام طُوِيَتْ صَفَحَاتُهَا..... كَطَيِّ السِّجِلِّ لِلْكُتُبِ
وَصُدُودَكَ عَنِّي سَيكُون .......
لِأسطر قِصَّتِي نَاهِيَة

 

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

895 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع