أين أمي ؟!

                                                  

                           نور ظافر رمضان

أين أمي ؟!

ما زلت اتذكر ذلك اليوم ...خرجت كالعادة عند إنتهاء دوامي المدرسي .. وإلا بالشوارع مكتظة وصوت الموسيقى يخرج من متجر الهدايا والأغاني المُتعلقة بالأمُ تملأ المكان !

"ست الحبايب يا حبيبـة يا حنَينة وكُلك طيبة"

تسارعت نبضات قلبي ، تلهفت روحي أصبحت عيني لا تبصر شيء سوى وجه أُمي في كُل مكان ، ..

علمـت حينـها إنه اليوم يوم الأُم وأني لاول مرة أنساه ، وكيف سأعود بدون هديتي كالعادة..

ذهبت راكضةٌ لمتجر بيع الزهور والهدايا لأشتري باقة زهور الياسمين زهور أُمي الأقرب لقلبها لطالما كانت تُناديني يا وردتي ..

وكُنت ألتهف للعودة إليها ولأتوسد حضنها المليء بالدفئ ..

ولوهلتٌ عاد عقلي لموضعه تذكرت إنها ليست هُنا لأرتمي بين أحضانها تذكرت أن فرحتي ناقصة وكُل يوم ذكرى وعيد يمثلان لي عزاء ، فـعزائي كان كبير يوم فقدتها ..

     

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

531 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع