الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - ذاكرة البصرة

ذاكرة البصرة

                                                   

                          محمد سهيل احمد

              

   

ذاكرة البصرة
-------------

وجوه

كريم علاوي إنسانا ولاعبا ومؤرخا

مستل
* كان من لاعبي الجيل الأول لكرة القدم في نادي الميناء الرياضي ، ومن المؤسسين لهذا النادي وعضوا لأول هيئة إدارية للنادي وسكرتيرا للنادي /


* ولد كريم علاوي في محلة البجاري المجاورة لمنطقة العشار عام 1928 . دخل مدرسة المقام الابتدائية التي تغير إسمها إلى مدرسة فيصل الأول ثم مدرسة الجمهورية النموذجية التطبيقية . ثم التحق بثانوية البصرة ( الإعدادية المركزية حاليا ) سنة 1941 وكانت حينها متوسطة وإعدادية. وفي سنة 1948 عين موظفا في الموانيء العراقية وتدرج في الوظائف حتى وصل إلى درجة مدير وأحيل على التقاعد سنة 1991. وكان من لاعبي الجيل الأول لكرة القدم في نادي الميناء الرياضي ، وهو من المؤسسين لهذا النادي وعضو أول هيئة إدارية للنادي وسكرتير له .
درّب فريق الميناء ومنتخب البصرة وكان حكما من الدرجة الأولى في كرة القدم . كان عضوا في اللجنة الرياضية للموانيء واللجنة الرياضية لوزارة النقل وعضو إتحاد كرة القدم فرع البصرة ومن مؤسسي نادي الفروسية في البصرة . وبعد ان مثل البصرة ضمن منتخب المدينة في بدايات مراحل تأسيسه ، اختير كلاعب للمنتخب الوطني حيث خاض عددا من المباريات الدولية في ايران وضد المنتخب التركي سنة 1951. من
مؤلفاته كتاب ( البصرة في ذاكرة أهلها ) وهو كتاب توثيقي يتناول البصرة في ثلاثينيات وأربعينيات القرن العشرين .كما اسهم تطوعيا في العمل الصحفي حيث نشر عددا كبيرا من المقالات الصحفية مثل جريدة ( المنارة ) وغيرها من صحف .
عرف عنه الطيبة والبساطة والترفع عن الأحقاد نتمنى له الصحة والعافية وطول العمر .

   


امكنـة
 بيت ومكتبة باش اعيان .. بين عهدين
مستل
*اشتهر عن هذه الأسرة نشاطها الفكري والعلمي وشغفها الشديد بالكتب والأدب وحرصها على اقتناء وجمع الكتب والمحافظة عليها على مر العصور/


ثلاث صور بثلاثة تواريخ مختلفة لبيت ومكتبة آل باش اعيان العباسية . الصورة الأولى التقطت لواجهة البيت ـ المكتبة ويعود تاريخ الصورة الى الثاني عشر من آب 1945 وتمثل سيارة بويك كلاسيك من طراز 1941 اشتراها جد الأسرة صالح باش اعيان الهاشمي العباسي حيث استوردها عن طريق البحر من الهند .
وهي ثاني سيارة من هذا الطراز تدخل العراق قبل ان تستورد في الخمسينات على نطاق واسع ، وهي كما هو معروف سيارة أمريكية كانت تنتجها شركة ( جي أم سيGMC ) او ( شركة جنرال موتورز كومباني) والتي كانت تضم عددا من الطرز مثل الشفروليت والبلايموث والبونتياك وغيرها .
اما الصورة الثانية فتعود لنفس المكان أي لواجهة ديوان الأسرة نفسه انما في زمن مختلف بطبيعة الحال . بينما تمثل الصورة الثالثة ، وهي من الصور الملتقطة بآلة تصويري الشخصية فيعود تاريخها الى السابع عشر من آب 2019 ؛ بعد ان تحول الزقاق الى مجموعة من الأبنية المنخورة المتهالكة بحكم الزمن تطل على سوق ملابس البالات في البصرة القديمة . وما يهمنا هنا هو مكتبة آل باش اعيان او المكتبة العباسية التي تضم الوفا الكتب التراثية من مخطوطات وأسفار وسير يعود بعضها لمئات السنين .
المكتبة ومحتوياتها
ها هي نبذة مستقاة عن تاريخ هذه المكتبة التي طالها الإهمال واغبرة الزمن لهذا السبب او ذاك : " تنص بعض الروايات على ان بعض الأمراء العباسيين قد قاموا بنقل بعض هذه الكتب من بغداد بصناديق خشبية على ظهور الزوارق النهرية بعد الدمار الذي حل ببغداد بعد سقوطها بأيدي التتار وإذا صحت هذه الروايات فإن هذه الكتب هي النواة لما أصبح يعرف فيما بعد بالمكتبة العباسية في البصرة. ومهما يكن فقد أشتهر عن هذه الأسرة بنشاطها الفكري والعلمي وشغفها الشديد بالكتب والأدب وحرصها على اقتناء وجمع الكتب والمحافظة عليها على مر العصور.ولقد خصصت الأسرة للمكتبة غرفة في ديوان دارها التي شيدت قبل ثمانين عاما في البصرة على الطراز التقليدي الإسلامي.وتضم المكتبة الآن أكثر من أحد عشر ألف كتاب ، ومنها ما يقرب من ألف وخمسمائة كتاب مخطوط ، والباقي كتب مطبوعة إضافة إلى الدوريات والرسائل العلمية والأدبية . منها القديم والمعاصر بشتى اللغات.

   

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

546 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع